مثال على التوكيد المعنوي، تعتبر اللغة العربية من العلوم المليئة بالأساليب التركيبية والبنائية وغيرها، حيث يتم استخدام كل نوع في مكان محدد، لذلك يجب على الطلاب أن يكونوا على وعي بأنواع التراكيب الانشائية والبنائية، وذلك ليتيح لهم فهم المقصود من الجملة التي أمامهم، وفي مقالنا الحالي سنتعرف على مثال على التوكيد المعنوي.

مثال على التوكيد المعنوي

يكون التوكيد المعنوي بلفظ معين، حيث يكون هناك عدة كلمات تدل على التوكيد المعنوي مثل: عين، نفس، كلا، كل، كلتا، جميع، كما ولابد أن يتصل بالتوكيد المعنوي ضمير ويكون هذا الضمير مطابق له من ناحية التأنيث أو التذكير، كما من المعروف بأن التوكيد يتبع المؤكد له في حالة الأعراب سواء بالنصب أو الرفع أو الجر، وكذلك الحال في الافراد أو التثنية أو الجمع، ولا يمكن أن يتقدم التوكيد على المؤكد له، كما يجب أن يكون المؤكد معرفة ويتم إعرابه تبعا لموقعه في الكلام.

النفس والعين: فكلما الكلمتان لهما المعنى نفسه، حيث يتم تأكيد الاسم بهما، ويكون استخدام اللفظ بشكل مفرد مع الاسم المفرد، بينما في حالة الجمع والمثنى يجمعان على وزن الفعل (أفعل)، ومثال عليه:

  • رأيت السيدة نفسها في السوق.
  • جاء الرجلان أنفسهما.
  • جاء الطلاب أعينهم فدخلوا المدرسة.

كلا وكلتا: فهاذان التوكيدان يستعملان في حالة تأكيد المثنى، فكلا للمثنى الذكر، وكلتا للمثنى المؤنث، ومثال عليهما:

  • جاء الرجلان كلاهما.
  • جاءت السيدات كلتاهما.

ويجب الإشارة إلى أن كلا وكلتا لا يؤكدان إلا في حالة إضافتهما لضمير كما في المثالين السابقين.

كل وجميع وعامة: فهذه الألفاظ تستخدم للتأكيد على الشمول، ومثالها:

  • أحب الناس كلهم.
  • المسلمون جميعهم إخوة.
  • حضر المعلمون عامتهم.

أجمع: فهذه الكلمة يتم استخدامها لتأكيد كلا من المفرد والجمع، إلا أنها لا تؤكد المثنى، كما لا يمكن أن يتصل بها ضمير، ولكلمة أجمع ثلاثة فروع يتفرعن منها وهي: جمعاء للمؤنث المفرد، أجمعون: للمذكر الجمع، جمع: للجمع المؤنث، ومن الأمثلة عليها:

  • فهمت المحاضرة أجمع.
  • حفظت المسابقة جمعاء.
  • أحب المخلصون أجمعين.
  • أقدر العاملات جمع.

ومع ختام المقال نكون قد زودناكم ببعض الاجابات على السؤال مثال على التوكيد المعنوي.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)