انواع المدود في التجويد، فالمد هو عبارة عن إطالة في الصوت عندما يتم النطق بحرف من حروف المد، وحروف المد هي ثلاثة الألف وما قبلها مفتوح، الواو وما قبلها مضموم، الياء وما قبلها مكسور، كما أن حرفي اللين الياء والواو اللذان يسبقان بفتحة يمدان أيضا، بينما لا يمكن القول بأن حرف الألف لين لأن دائما ما يسبق حرف الألف مفتوح، وعكس المد القصر، وهو يوكن عندما ننطق الحروف بشكل معتدل وطبيعي من دون زيادة، ويسمى المد الطبيعي، وسوف نتعرف الآن على انواع المدود في التجويد.

انواع المدود في التجويد

فالمد يتم تصنيفه في التجويد تبعا لمدة المد، فلكل نوع من المد مدة محددة له، هناك أنواع متعددة للتجويد، ومنها:

  • المد الأصلي أو الطبيعي: وهو الذي يكون زمن قراءة الحرف فيه بمقدار حركتين، حيث يعتمد بشكل أساسي على حرف الياء والواو والألف، بشرط أن لا توجد همزة أو سكون في ومثال عليها كلمة الله ونستعين والرحيم، بينما إذا كان يوجد همزة ويليها حرف ألف وصل أو مد لا تنطق، مثال: كلمة اكتالوا، الجحيم.
  • المد الفرعي: ويكون المد الفرعي بإطالة حروف المد ولابد من الوقف على الهمزة والسكون.

المد الطبيعي

ويعرف المد الطبيعي بأنه ذلك النوع من المد الذي يقوم الحرف به، ويكون للمد الطبيعي شكلان لاحقا به مد ثالث:

  • المد الثنائي: وهذا المد يكون في الحروف التي تكون في بداية السور القرآنية، مثل كلمة طه، يس وغيرها، وجمع العلماء حروف المد الثنائي في كلمتي “حي طهر”، ودللوا بها على السور الكريمة: الحواميم، يس، مريم، طه، الطواسيم، وأوائل سورة هود، يونس، يوسف.
  • المد الكلمي: حيث في هذا النوع من المد، يكون المد في كلمة واحدة، وبناء عليه تم تسميته بالمد الكلمي، فمثلا في اللفظ: ينادونك، كما يمكن أن يكون المد الكلمي ثابت وصلا ووقفا، أو أن يكون ثابت وصل وساقط وقف، أو أن يكون ثابت وقف وساقط وصل، والمد الكلمي يمكن مده بمقدار حركتين.
  • مد العوض: ويتبع مد العوض المد الطبيعي في الحكم، حيث يقتصر وجود مد العوض على الوقف على الكلمات التي تنتهي بألف تنوين فتح، حيث سوف يقف عليها المد الطبيعي، ومثالها :زرعاً، سوىً.

أمثلة على المد الطبيعي:

  • الألف التي تكون ساكنة ومتبوعة بفتح مثل: (قال)، صبار، الكتاب، الله.
  • الياء التي تكون ساكنة وبعدها كسر: مثل: قدير، يأتي، أمين، سميع.
  • الواو التي تكون ساكنة وبعدها مضموم: غفور، رسول، وقود، يقول.

المد الفرعي

المد الفرعي، وينقسم إلى:

  • المد الواجب: وهذا النوع من المد يسمى بالمد المتصل، ويحدث المد الواجب في حالة وجود همزة مع أي من حروف المد في كلمة واحدة، وبهذا يمد حرف المد 4-5 حركات، خصوصا في حالة كانت الهمزة في وسط الكلمة، أما بالنسبة إذا كانت الهمزة متطرفة فيمد بست حركات.، ومن الأمثلة عليه: (الصائمين، جاء، شاء، القائمين)
  • المد اللازم: وفي مد اللازم يلتقي حرف المد مع السكون وقفا ووصلا، ويطلق عليه المد اللازم لأنه لابد من مدها من اللازم مده في حالتي الوقف والوصل، ومن الأمثلة عليها: الميم في آل عمران.
  • المد الجائز: وهو نفسه المد المنفصل، وسمي بالجائز لأنه يجوز القصر فيه أو المد، حيث يلتقي حرف المد في الكلمة بهمزة في كلمة أخرى منفصلة، وله بعض الأسماء الأخرى: (مد كلمة بكلمة) (مد البسط) (مد حرف بحرف)، وللمد الجائز أو المنفصل نوعان هما:
  • المد المنفصل الحقيقي: وفي هذا النوع من المد يكون هنالك ثبوت في حرف المد في الكلمة رسما ولفظا، ومثال عليه: (قوا أنفسكم).

وهكذا نكون قد زودناكم بكافة المعلومات حول انواع المدود في التجويد، كما شرحنا لكم كل نوع من الأنوع بالتفصيل وأضفنا بعض الأمثلة من القرآن الكريم أيضا، والتي تعتبر أمثلة على أنواع التجويد.