ماعقيده اهل السنه والجماعه في اسماء الله تعالى وصفاته، إن الله عز وجل قد أثبت من خلال آيات القرآن الكريم لنفسه الكثير من الأسماء والصفات المختلفة، كما أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قد أثبت تلك الأسماء والصفات في الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة، حيث انه بتوجب على المسلمين الإيمان بأسماء الله عز وجل وصفاته، ويتوجب التنويه هنا إلى ان عدد الأسماء التي ذكرها الله عز وجل لنفسه في آيات القرآن الكريم كان تسعة وتسعون اسماً، والتي أُطلق عليها بأسماء الله الحسنى، وهي الأسماء التي تدل على عظمي قدرة الله عز وجل، كما أنها تمدحه سبحانه وتعالى، وضمن هذا الحديث عن أسماء الله وصفاته نود أن نتوقف عند سؤال تعليمي هام وهو ماعقيده اهل السنه والجماعه في اسماء الله تعالى وصفاته، حيث اننا سوف نجيب عنه ضمن هذه السطور.

ما عقيده اهل السنه والجماعه في اسماء الله تعالى وصفاته

تنوعت أسماء الله عز وجل وصفاته، حيث أن الله عز وجل يتصف بالكمال، وهو منزه عن العيب والنقص، كما أنه يجب على المسلمين الإيمان بجميع أسماء الله عز وجل وصفاته، والتي قد ورد ذكرها في آيات القرآن الكريم، وهنا نتوقف عند هذا السؤال التعليمي والذي يأتي في مناهج المملكة العربية السعودية، حيث كان السؤال هو ماعقيده اهل السنه والجماعه في اسماء الله تعالى وصفاته، وضمن هذه الفقرة سوف نوجز لكم ما تضمنه سؤال ماعقيده اهل السنه والجماعه في اسماء الله تعالى وصفاته، من إجابة صحيحة ونموذجية، والتي يبحث عنها الطلبة باستمرار.

والإجابة الصحيحة التي يتضمنها سؤال ماعقيده اهل السنه والجماعه في اسماء الله تعالى وصفاته تأتي على النحو التالي:

  • إثبات ما أثبته الله لنفسه من الأسماء والصفات من غير تحريف، ولا تعطيل ولا تكييف ولا تمثيل.