ما هو الزواج المسيار، يعتبر الزواج من أسمى العلاقات التي شرعها الله سبحانه وتعالي لعبادة من أجل الحفاظ على المجتمعات الإسلامية وتطهير المجتمعات من الفساد والعلاقات الغير شرعية، والزواج هو اكتمال النصف الآخر من الدين الاسلامي، حيث جعل الله بالزواج مودة ورحمة بين الزوجين لتنشأ عائلات على التربية الاسلامية والدين الحنيف، وتعددت أنواع الزواج التي ظهرت مؤخراً ولكل نوع شروط وأسباب أدت إليه، وهناك العديد من الفقهاء أوضحوا الأحكام الشرعية من هذه الأنواع، منها زواج المسيار فَ، ما هو الزواج المسيار.

زواج المسيار

يُطلق عليه زواج الإيثار، حيث هنالك العديد من الفتاوي التي تحلل هذا الزواج والفتاوي التي قالت عنه مكروهاً، وانتشر زواج المسيار في معظم الدول العربية، حيث يتم في زواج المسيار أركان الزواج المعروفة والأخذ بموافقة الزوجة، وهو من العقود الشرعية ولكن يتم فيه تنازل المرأة عن العديد من حقوقها الزوجية الموجودة في الزواج العادي، كَ الحق في النفقة الشرعية، والبيت الخاص بالزوجين.

حكم زواج مسيار

يعتبر زواج المسيار من العقود الشرعية التي يتم بها استكمال شروط الزواج العادي وأركانه اللازمة ووجود موافقة بكلا الطرفين، والنقد في هذا الزواج في تنازل الزوجات عن حقوقهم الطبيعية في الزواج العادي، الذي لا يحفظ لهن حقوقهم الشرعية حيث انقسم الفقهاء والعلماء المسلمين إلى شقين ما بين مستحب ومكروه، ومن الفقهاء من مانع هذا الزواج منعاً قطعياً، ومع رأي مجمع الفقه الإسلامي أجاز هذا الزواج طالما استوفي الأركان الشرعية والشروط عند عقد الزواج، وموافقة الزوجة على عدم وجود نفقة وبيت هذا يعود لها.

أضرار زواج المسيار

هناك العديد من الأضرار التي تلحق بزواج المسيار لكلا الزوجين في حال تنازل النساء عن حقوقهن الطبيعية التي حللها الشرع لهن، ومن أبرز الأضرار من زواج المسيار، هي:

  1. تنازل المرأة عن حقوقها يعرضها للتفريط بها، وعدم حفظ الزوجة وصونها من قِبل زوجها.
  2. التشكيك في المفهوم المعروف للأسرة الذي يتكون من عائلة واب وأم وأولاد وتجمعهم العلاقات الرحيمة.
  3. تشريد الأطفال وتشتيتهم عند عدم وجود بيت يجمع الأم والأب.
  4. امكانية التبديل بين الزوجات وتركهن في أي وقت فمن تنازلت عن حقوقها سيتنازل عنها الرجل عندما يقضي شهواته واللجوء إلى امرأة أخرى، مما يهدد أمن المجتمع ويسود به عدم الاستقرار الذاتي في العلاقات الزوجية السليمة.

فوائد زواج المسيار

هناك العديد من الفوائد رغم السلبيات التي تلحق المرأة عند التنازل عن حقوقها المعروفة في الشرع والتي وضعها الله سبحانه وتعالي من أجل الحفاظ على أمن المرأة في المجتمع وحفظها، ومن الفوائد التي تعود بالنفع عند زواج المسيار، هي:

  1. انتشار العفة في المجتمعات.
  2. التخلص من الفساد المنتشر في المجتمع.
  3. التخلص من العلاقات المحرمة فهما كان يعتبر زواج المسيار زواج يستوفي الشروط المطلوبة للزواج الشرعي.
  4. الوضع الصعب الذي يعاني منه بعض المجتمعات العربية ويعتبر زواج المسيار زواج ميسر يقلل من الطلبات التي يطلبها الأهالي من الأزواج.