من هو ستيف جوبز ويكيبيديا، الاسم الكامل هو ستيفن باول جوبز وُلد في 24/2/1955م وتوفي في 5/10/2011م بعد إصابته بمرض سرطان البنكرياس. والده هوعبد الفتاح جندلي مهاجر سوري ووالدته هي جوان شيبل أمريكية من أصول ألمانية، كان الإثنان يدرسان في جامعة ويسكنسون عندما التقيا وعاشا علاقة غرامية أنتجت مولوداً تخلوا عنه وعرضوه للتبني. وقام ستيف باول جوبز وزوجته كلارا بتبني الطفل وأطلقا عليه اسم ستيف ليصبح اسمه ستيف جوبز، لم يكتشف ستيف جوبز هوية والديه البيولوجيين إلا عندما أصبح في السابعة والعشرين من عمره. تعلق ستيف بالإلكترونيات منذ صغره، فقد كان منذ طفولته يقوم بتفكيك الإلكترونيات وإعادة تركيبها مرة أخري، من هو ستيف جوبز ويكيبيديا.

فترة الشباب في حياة ستيف جوبز

كانت فترة الشباب في حياة ستيف جوبز مليئة بالإحباط بالرغم من ذكائه والأفكار الخلاقة التي كان يتمتع بها، لكن التعليم الرسمي عادةً ما أصابه بالإحباط وكان دائم الملل في المدرسة، ولتمضية الوقت كان يمارس ستيف الألعاب الذكية وكانت العلامات التي يحصل عليها جيدة جداً. في المدرسة الثانوية تعرف إلى صديقه وشريكه المستقبلي ستيف وزناك، وتشارك الإثنان حب الإلكترونيات.

بعد أن أنهى ستيف جوبز المدرسة الثانوية التحق بكلية ريد في بورتلاند لكن لم تمض سوى شهور قليلة حتى ترك الكلية واتجه إلى ابتكار أشياء جديدة وأمضى في ذلك ثمانية عشر شهراً قبل أن يلتحق بوظيفة مصمم ألعاب فيديو في شركة “أتاري” ومرة أخرى لم تمر سوى شهور قليلة قبل أن يترك الوظيفة، بعدها سافر ستيف جوبز في جولة حول العالم لفترة من الزمن قبل أن يعود إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

ستيف جوبز وتأسيس أبل

أطلق ستيف جوبز في العام 1979م مع شريكه ستيف وزناك شركة أبل للحواسيب، البداية كانت من مرآب عائلة جوبز وقد موّل الشريكان مشروعهما عن طريق بيع ستيف جوبز لسيارته وبيع ستيف وزناك لآلته الحاسبة، كان مشروع الثنائي جوبز ووزناك صناعة آلات أقل حجماً وأقل تكلفة وفي متناول الجميع، وتصور الثنائي سلسلة من أجهزة الحاسوب سهلة الاستخدام. تقلد ستيف جوبز مسئولية التسويق في الشركة الجديدة وكانت البداية بيع الحاسوب بمبلغ 660 دولار، حققت الشركة أرباحاً كثيرة قُدرت بحوالي 774000دولار من بيع منتجات الجيل الأول من أجهزة الحاسوب لتزداد نسبة المبيعات بعد إطلاق الجيل الثاني من حواسيب شركة أبل إلى 700%، وفي العام 1982م أصبحت شركة أبل شركة مساهمة محدودة وصلت قيمتها التسويقية في أول أيام التسويق إلى ما يقارب 1.2 مليار دولار.

عانت شركة أبل بعد ذلك من سحب منتجاتها من الأسواق نتيجة ظهور بعض العيوب فيها وتركت سوق الإلكترونيات لتسيطر عليه شركة آي بي أم بي سي IBM-PC، ومن أجل العودة للمنافسة أطلقت شركة أبل في العام 1984م حاسوبها الجديد أبل ماكنتوش وزعمت أن هذه النسخة من الحاسوب هي الأكثر عصرية والأكثر ملائمةً لنمط الحياة في ذلك الوقت، مع ذلك وبالرغم من نسبة المبيعات الجيدة من النسخة الجديدة من الحاسوب إلا أن شركة أبل لم تسطع إزاحة شركة IBM-PC عن سيطرتها عن سوق الإلكترونيات. بدأ الجميع في شركة أبل يعتقد بأن سبب المشاكل وسبب تراجع نسبة المبيعات والارباح تعود لوجود ستيف جوبز ضمن الشركة، لذلك اتفق الجميع على ضرورة مغادرته.

إنجازات ستيف جوبز

بعد مغادرته بدأ ستيف جوبز مشروعاً جديداً حيث اشترى شركة نيكست لصناعة البرمجيات وبعد عدة سنوات اشترى شركة أخرى للرسوم المتحركة عُرفت فيما بعد باسم استديوهات بيكسار للرسوم المتحركة واستثمر ستيف جوبز مبلغ مالي ضخم في الشركة الجديدة. أنتجت الشركة عدة أفلام لاقت رواجاً وشهرةً كبيرة مثل Toy story، Finding Memo، The incredible وبلغت قيمة أرباحها أربعة مليارات دولار. في العام 2006م اندمجت بيكسار مع ستيديوهات والت ديزني وأصبح ستيف جوبز من أكبر المساهمين في والت ديزني. بالرغم من النجاحات التي حققتها بيكسار إلا أن شركة ستيف جوبز الأخري “نيكست” كانت تعاني في بيع الأنظمة التي تنتجها.

وفي عام 1996م اشترت أبل شركة نيكست ليعود ستيف جوبز مرة أخرى لشغل منصب المدير التنفيذي في شركة أبل، بعد العودة لمنصب المدير التنفيذي لشركة أبل استبدل ستيف جوبز فريق الإدارة وخيارات الأسهم للعودة إلى المنافسة مرة أخرى وطرح منتجات ذكية مثل آي ماك وعلامة تجارية مميزة فاستقطب اهتمام المستهلكين، وأصبحت شركة أبل واحدة من كبرى الشركات في العالم عبر طرح منتجات عصرية وثورية مثل MacBook Air، IPod، IPhone والتي ساهمت في إرساء قواعد التطور التكنولوجي وجعلت العالم ينتظر كل ما هو جديد من منتجات أبل. حجم مبيعات شركة أبل جعلها في المرتبة الأولى عالمياً فيما يخص عائدات المساهمين حسب تصنيف مجلة فورتشن.

ستيف جوبز والعائلة

شابت علاقة ستيف جوبز الكثير من التعقيدات والمشاكل والتجاهل، أبوه عبد الفتاح جندلي سوري مسلم وأمه جوان شيبل أمريكية كاثوليكية أنجبا ابنهما ستيف بعد علاقة عاطفية استمرت لفترة دون أن يتمكنا من الزواج لرفض أهل جوان زواجها من مسلم، قرر الإثنان أن أفضل الطرق للتخلص من الجنين في بطن جوان هو أن تلده ثم يعرضان المولود للتبني وفي حينه كان ذلك هو القرار الأمثل للجميع للتخلص من الضغوطات التي تمارسها عائلة جوان عليها لقطع علاقتها مع صديقها المسلم، بعد مولده عرضته أمه للتبني وتبنته عائلة جوبز وكان أبوه بالتبني راين هولد جوبز ميكانيكياً في خفر السواحل وأمه كارلا المهاجرة من أصول أرمنية تعمل في مهنة المحاسبة وكان من الطبقة المتوسطة وبعد سنتين من تبنيه اكتشفت عائلته الجديدة صعوبة طباعه حتى أن والداه شعروا بأنهم قد يكونوا ارتكبوا خطأ بتبني ستيف وأرادوا إعادته إلى ملجأ التبني ولكن ذلك لم يحدث.

بعد ستة أشهر من تبني عائلة جوبز للطفل الصغير ستيف توفى والد أمه البيولوجية جوان الذي كان يعارض زواجها من عبد الفتاح جندلي ليتزوج عبد الفتاح وجوان وينجبا طفلةً أطلقا عليها اسم منى، ساءت العلاقة بين عبد الفتاح وجوان فقررا أن ينفصلا وكانت منى تبلغ من العمر أربعة أعوام فقط عندما تطلق والدها وهجرها أبوها، تزوجت جوان بعد ذلك من شخص آخر يُدعى جورج سيمبسون وحملت منى اسم زوج أمها لتصبح منى سيمبسون وتكبر وتصبح كاتبة مشهورة وتتزوج من ريتشارد أبل كاتب مسلسل سيمبسون الكوميدية.

ستيف جوبز والبحث عن والديه

لم يعلم ستيف جوبز حتى بلوغه العشرينيات من عمره شيئاً عن والديه البيولوجيين لكن تشاء الأقدار أن تصاب والدته بالتبني بسرطان الرئة ويجد ستيف نفسه مضطراً للبقاء أطول وقت ممكن مع والدته كلارا، ذلك الوقت الذي أعطى ستيف الفرصة لمعرفة المزيد من المعلومات عن أسباب وظروف تبنيه، تلك المعلومات دفعته للبحث عن والديه الحقيقيين. استطاع ستيف جوبز في رحلة البحث عن والديه الوصول إلى الطبيب الذي كان مشرفاً على ميلاده لكن الطبيب لم يقدم لستيف المعلومات الكافية للوصول إلى والدته الحقيقية، وترك له رسالة أوصى بعدم فتحها إلا بعد وفاته.

بعد وفاة الطبيب فتح ستيف الرسالة وجد فيها كل ما يريد معرفته عن والدته الحقيقية، وحفاظاً على مشاعر والدته بالتبني وهي على قيد الحياة لم يحاول ستيف التواصل مع والدته البيولوجية، بعد وفاة والدته بالتبني تحرك ستيف للقاء والدته البيولوجية ويقول ستيف جوبز أنه اراد مقابلة والدته البيولوجية التي لم تجد ما تقوله سوى الاعتذار عن ما فعلته وابداء الندم الشديد على ذلك، في ذلك اللقاء التقى ستيف بأخته البيولوجية “منى” لتتطور العلاقة بينهما إلى علاقة أخوة حقيقية.

ستيف جوبز وأخته

قال ستيف في سيرته الذاتية ” انه لا يعرف ماذا كان سيفعل من دونها، وأنه لم يتصور أختاً أفضل منها وأن أخته بالتبني لم تكن قريبة منه كما كانت منى”. بعد ذلك قرر ستيف مساعدة أخته “منى” في البحث عن والدهما، ولما عرف مكانه أرسل أخته “منى” كي تقابله وطلب منها ألا تخبره شيئاً عنه، كان لقاء “منى” بأبيها لقاءً عاطفياً وحاراً تكلم فيه “عبد الفتاح جندلي” عن كل شيء حتى ذكر لها بأن لها أخاً أكبر منها اضطرا هو ووالدتها لعرضه للتبني.

كان لقاء منى مع أبيها طويلاً استمر لساعات تكلم فيه عن كل شيء، تكلم فيه عبد الفتاح عن مطعمه وعن المشاهير الذين يزورون مطعمه وعن مشاهير ورواد التكنولوجيا ومن بينهم ستيف جوبز الذي كان الوالد عبد الفتاح معجباً به وبذكائه وبالبقشيش الكبير الذي يتركه كانت صدمة “منى” كبيرة وهي تستمع لحماس والدها وهو يتكلم عن ستيف جوبز ولا يعرف أنه ابنه، كل ذلك لم يمنع ستيف جوبز من أن يحرص على أن لا تكون له أي علاقة بأبيه البيولوجي عبد الفتاح جندلي.

والد ستيف جوبز

ضل ستيف يحمل موقفاً عدائياً تجاه والديه البيولوجيين، وان كانت العدائية التي يحملها تجاه والده عبد الفتاح أكبر من تلك التي يحملها تجاه والدته جوان. حافظ ستيف على حرصه بعدم وجود أي علاقة بينه وبين أبيه عبد الفتاح جندلي، حتى تسرب الخبر إلى الصحافة، حينها عرف عبد الفتاح جندلي أن ستيف جوبز هو ابنه، بعد ذلك لم يبدي ستيف أي رغبة في لقاء والده البيولوجي عبد الفتاح جندلي، بعكس أخته البيولوجبة “منى” لم يبد ستيف أيضاً أي رغبة بمعرفة أصوله السورية أو الاهتمام بقضايا الشرق الأوسط.

وفاة ستيف جوبز

في عام2003 اكتشف ستيف جوبز إصابته بورم النهايات العصبية للغدد الصماء هذا الورم شكل نادر من سرطان البنكرياس، كان من الممكن إجراء عملية جراحية لاستئصال الورم لكن ستيف جوبز رفض ذلك وتابع حمية البيسكو النباتية بعد تسعة اشهر من حمية البيسكو النباتية قرر ستيف جوبز إجراء العملية الجراحية لاستئصال الورم في عام 2004وخضع للعملية وتم استئصال الورم بنجاح خلال الأعوام التالية عانى ستيف جوبز من آثار مرض سرطان البنكرياس بالرغم من نجاح استئصال الورم السرطاني، وادعى البعض بأن ستيف جويز يعاني مشكلات صحية خطيرة، لكن ستيف نفى ذلك وقال أنه كان يعاني من الاختلال الهرموني، ليظهر علناً بعد ذلك في 9 سبتمبر 2009 ليلقي خطاباً رسمياً في شركة آبل. في الخامس من اكتوبر عام 2011 أعلنت شركة آبل وفاة مؤسسها ستيف جوبز بعد صراع مع سرطان البنكرياس.

زوجة ستيف هوبز

حافظ ستيف هوبز على خصوصية حياته الشخصية، ولم يكن يدلي بأي معلومات عن عائلته لكن دارت أقاويل عن أن ستيف أنجب من صديقته كريسان يريبان ابنة، حين كان يبلغ الثالث والعشرين من العمر، لكن ستيف ادعى أنه كان عقيماً ورفض الاعتراف بابنته ليزا، ولم يحاول ستيف إقامة أي صلة مع ابنته حتى بلوغها السابعة، ولما أصبحت ليزا شابة يافعة انتقلت للسكن مع والدها ستيف جويز، في بداية التسعينات من القرن الماضي، التقى ستيف جوبز ولورين باول، وتزوج الاثنان في 18 مارس عام 1991 وعاشا مع أطفالهما الثلاثة ليسا وايرين وريد في بالو آلتو كاليفورنيا.

من هو ستيف جوبز ويكيبيديا هو Steven Paul Jobs أحد المخترعين في الولايات المتحدة الأمريكية، وأحد مؤسسي شركة أبل وكان مديراً تنفيذياً لها ومن ثَم رئيس مجلس الإدارة فيها، وقد أعلنت شركة أبل أن مؤسسها توفي عن عمر يناهز 56 عاماً بعد صراع مع المرض وأنه كان مبدع ونابغة، رحل تاركاً بصمته وسيرته ورائه.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)