لماذا كانت العشر الاواخر من رمضان هي أفضل وقت للاعتكاف من الأسئلة التي تُطرح على العقول كثيراً، فكلنا يعرف أن العشر الأواخر من رمضان هي الأوقات التي تبدأ فيها ليالي الاعتكاف ومنها ليلة القدر، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم من أكثر الناس اعتكافاً فيها فعن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت (كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، إذَا دَخَلَ العَشْرُ، أَحْيَا اللَّيْلَ، وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ، وَجَدَّ وَشَدَّ المِئْزَرَ)، لذلك يجب علينا نحن المسلمين الإقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم بالاعتكاف في العشر الآواخر من رمضان، وفي المقال سنتعرف على تفسير سؤال لماذا كانت العشر الاواخر من رمضان هي أفضل وقت للاعتكاف.

الاعتكاف

يعرف الاعتكاف فقهياً أنه الزهد في الدنيا والاستغناء عن كافة ملذات الحياة، والتوجه إلى عبادة الله تعالى، ولا يشترط فيه أوقات محددة، ولكن يتم ضبطه بأحكام الشريعة الإسلامية من أجل أن يكون صحيحاً، وبالتالي يأخذ الشخص المعتكف الأجر والثواب كاملاً بإذن الله تعالى، ويعد الاعتكاف سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم للرجال والنساء، وينقسم إلى نوعان هما:

  • الاعتكاف فرضا: وهو الاعتكاف الذي يكون بنية إيفاء النذر، كأن يقوم أحد الأشخاص بالنذر بالاعتكاف في المسجد أياماً معينة، ففي هذه الحالة يجب على الشخص الذي نذر بالاعتكاف أن يفي بنذره، ويعتكف في المسجد بعدد الأيام التي نذرها.
  • الاعتكاف التطوعي: وهو أن يتطوع الفرد للاعتكاف في المسجد بنية الأجر والثواب.

لماذا كانت العشر الاواخر من رمضان هي أفضل وقت للاعتكاف

تعتبر العشر الآواخر من رمضان الأفضل لأنها:

  • أيام عتق من النار.
  • للأقتداء بالرسول لأنه كان مداوماً على الاعتكاف في العشر الاواخر في رمضان طوال حياته إلى مماته.
  • كذلك للإقتداء بزوجات النبي رضي الله عنهن فلقد كن يعتكفن في الآواخر من رمضان.
  • لأنها تحتوي على ليلة القدر وهي ليلة خير من ألف شهر تتنزل فيها الملائكة، فلعلى المعتكف أن يصيب تلك الليلة فيناله الأجر العظيم.

إلى هنا نكون وصلنا إلى ختام مقال لماذا كانت العشر الاواخر من رمضان هي أفضل وقت للاعتكاف، نتمنى أن تكون الاستفادة عمت على الجميع.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)