فيم يختلف العلم الطبيعي عن غيره من العلوم، لقد علّم الله الإنسان الكثير من الأشياء التي لا يعلمها، فقد قال تعالى في القرآن الكريم: “علّم الإنسان ما لم يعلم” كما منح الله تعالى الإنسان العقل وميزه به عن سائر المخلوقات، كي يستخدمه في التفكر والتأمل واستكشاف الأرض والوصول إلى العلم بالأشياء، كما علّم الله سيدنا آدم -عليه السلام- أسماء الأشياء كلها بعد خلقه، وهذا ما ميز به الإنسان عن الملائكة، وقد توصل الإنسان من خلال الملاحظة والتجريب والبحث والاستقصاء وغير ذلك من الوسائل إلى العلوم المختلفة، وفي هذا السياق والمضمون يطرح كتاب الطالب سؤال: فيم يختلف العلم الطبيعي عن غيره من العلوم؟ تابعوا القراءة لنتعرف الفرق بين العلم الطبيعي والعلوم الأخرى.

يختلف العلم الطبيعي عن غيره من العلوم 

يعتمد العلم الطبيعي على الملاحظة والتجريب ولذلك يعرف بالعلم التجريبي، بينما العلوم غير الطبيعية مثل: الكتابة والشعر والنثر والأدب فهي لا تعتمد على الملاحظة والتجربة.
عدا عن ذلك فإن هناك اختلاف بين العلم الطبيعي والعلم الزائف، فالعلم الزائف يدّعي أصحابه بأنه يندرج ضمن العلم، ويشمل ذلك الكهانة والتنجيم، وهذا غير صحيح، باعتبار أن العلم الطبيعي يعتمد على الحقائق والتجارب بينما العلم الزائف يعتمد على الاعتقادات والتكهنات.

فيم يختلف العلم الطبيعي عن غيره من العلوم، هناك فرق واضح بين العلم الطبيعي والعلم غير الطبيعي، فالعلم الطبيعي هو علم تجريبي قابل للاختبار وخاضع للمراجعة، عدا عن تغيره وتطوره عند إضافة الجديد من المعلومات عليه، ويرحب بأي أفكار جديدة يمكن اختبارها، أما العلوم الزائفة فهي عادة ما تعتمد على ما هو خارق للعادة والطبيعة، ونادراً ما يغير اعتقاداته أو أفكاره الأصلية، ويتم الإعلان عنه من خلال شخص أو عدد من الأشخاص، ولا يمكن اختباره أو إخضاعه للمراجعة.