فسر السبب في تعليم الغواصين المبتدئين، يبحث العديد من الطلاب والطالبات عن اجابة هذا السؤال الذي يعرضه كتاب الكيمياء للصف الثاني الثانوي في الفصل الدراسي الثاني، إذ يعرف الغوص في الماء هو الممارسة التي يفعلها العديد من الناس بالنزول تحت الماء من خلال معدات التنفس أو من خلال الغوص لأمتار قليلة بحبس النفس وهو ما يطلق عليه الغوص الحر، ويستخدم الغوص اما للترفيه أو للاحتراف والاشتراك في بطولات للغوص، وبعد أن تعرفنا على مفهوم الغوص، نعرض عليكم فيما يلي اجابة سؤال فسر السبب في تعليم الغواصين المبتدئين.

فسر السبب في تعليم الغواصين المبتدئين الذين يحملون جهاز التنفس تحت الماء

هنالك عدة مخاطر تواجه المبتدئين في تعليم الغوص، وهي مثل اصابة الأذنين من خلال الضغط الكبير الذي يكون تحت الماء، وذلك من خلال عمود الماء فوق رأس الغواص المبتدأ، إذ يتم زيادة الضغط بمقدار واحد بار عند الغوص لعشرة أمتار، أو من الممكن أن يصاب الغواص المبتدأ بانفجار الرئة وذلك من خلال تزايد الضغط عليه تحت سطح الماء كلما اتجه الغواص لأسفل، ويمكن أن يصاب أيضا بتسمم الأكسجين، ويحدث ذلك عندما يتنفس الغواصيين أكسجين بنسبة مئة بالمائة تحت سطح الماء وفي أعماق البحر، إذ يصاب الغواص ويشعر بدوار ويصيبه تقيأ، أو هنالك احتمالية اصابته بتشنجات وصرع.

وبذلك يمكن استنتاج اجابة سؤال فسر السبب في تعليم الغواصين المبتدئين، الذين يحملون جهاز التنفس تحت الماء عدم حبس انفاسهم، في أثناء صعودهم من المياه العميقة، والاجابة تكون بأنه عندما يتم صعود الغواص بجهاز التنفس لأعلى سطح الماء، بالتالي يقل الضغط وينتج عن ذلك ازدياد في الحجم، فإذا تم حبس الغواص لأنفاسه خلال صعوده لأعلى الماء، فإن حجم الهواء المتواجد في الرئتين سوف يزداد.

فسر السبب في تعليم الغواصين المبتدئين

بالتالي اجابة سؤال كتاب الكيمياء للصف الثاني الثانوي في الفصل الدراسي الثاني، وهو سؤال فسر السبب في تعليم الغواصين المبتدئين، هي كما أسلفنا شرحها مع توضيح المخاطر التي من المحتمل أن تصيب الغواصين المبتدئين عند الغوص أسفل الماء.