اسباب سجود السهو، ويقصد بالسهو في اللغة العربية هو الغفلة عن الشيء، أما العلماء فقاموا بتعريف السهو على أنه عبارة عن سجدتين يقوم المصلي بسجودها من أجل إصلاح أو تعديل خلل حدث في صلاة المسلم الذي يصلي أثناء أداء بعض الصلوات، ولا بد أن تكون هذه الأخطاء غير متعمدة أي دون قصد ومن الأمثلة على هذه الأخطاء عدم قول التشهدين في النصف الأول من الصلاة، نسيان عدد الركعات التي قام المصلي بصلاتها، لذا سنعرض لكم في هذا المقال عن اسباب سجود السهو.

من أسباب سجود السهو في الصلاة

عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال :ورد عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم :” صلّى رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فزادَ أو نَقَصَ، فقيل: يا رسولَ اللهِ، أزيدُ في الصلاةِ شيءٌ؟ فقال: إنما أنا بَشَرٌ مثلُكم، أنسى كما تنسَوْن، فإذا نَسِىَ أحُدكم فليسجدْ سجدتين وهو جالسٌ، ثم تحوَّلَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فسجَدَ سجدتين”، وسجود السهو هو أن يصلي المسلم سجدتين متتاليتين كيفما يسجد المسلم قبل أن يؤدي السلام، ويتم تأديتها إما قبل السلام أو بعده ومن أسباب سجود السهو في الصلاة ما يلي :

  • أن يترك المصلي سنة مؤكدة في صلاته أو شك أنه قد تركها، مثل التشهد الأول الذي يتم أداءه بعد الركعتين الأولى، قراءة سورة قصيرة أو ما تيسر من القرآن بعد الفاتحة، وعدم ركوعه سهواً ثم تذكر في نفس الركعة أنه لم يركع فيركع ويكمل صلاته أما إذا تذكر بعد انتهاء الركعة والدخول في الركعة الثانية فإنه يلغي الركعة التي نسي فيها الركوع ويكمل صلاته ثم يصلي صلاة السهو.
  • إذا شك المسلم في عدد الركعات التي قام بأدائها، فإنه يحسب العدد الأقل ويكمل باقي الركعات ثم بعد الانتهاء يصلي سجدتي السهو.
  • أن يقوم المصلي بعمل أحد الأعمال التي يُنهى عنها في الصلاة سهواً، كأن يأتي بركعة زائدة.
  • أن يقوم بتغيير بعض الخطوات في الصلاة، مثلاً أن يقرأ الفتحة في موضع الجلوس.

اسباب سجود السهو، حيث يعد سجود السهو عن صلاة  المسلم سجدتين متتاليتين كيفما يسجد المسلم قبل أن يؤدي السلام  حيث يتم تأديتها إما قبل السلام أو بعده، وذلك عند ارتكاب المسلم أثناء صلاته أي خلل أو خطأ في خطوات الصلاة سهواً وليس عمداً، لذا على الإنسان المسلم الحرص على أداء الصلاة بكل خشوع وجل من لا يسهو فإذا حدث خطأ دون قصد يتم تصليحه من خلال سجود السهو.