موضوع تعبير عن العلم الوطني الجزائري، الجمهورية الجزائرية من أحد الدول العربية التي تتواجد في المنطقة الشمالية للقارة الإفريقية، والتي تبلغ مساحتها ما يقارب اثنين وربع مليون كيلو متر مربع، وتطلع الدولة على البحر المتوسط من المنطقة الشمالية، وتتشارك حدودها مع دول الجوار مثل دولة ليبيا من المنطقة الشرقية، ودولة تونس من المنطقة الشمالية والمغرب من الغرب وصولا الى الجنوب الغربي والشرقي لدولتي موريتانيا والنيجر، واستخدمت دولة الجزائر عدة أنواع من الأعلام وصولا الى علمها الحالي، لذلك سوف نعرض فيما يلي موضوع تعبير بشكل مفصل عن العلم الوطني الجزائري.

تعبير عن علم الجزائر

العلم الجزائري هو بمثابة الرمز الوطني للدولة مثلثها مثل باقي الأعلام الخاصة بكل دولة من دول العالم، وهو الشعار الذي يصف ويعبر عن الانتماء للوطن، إذ ما دام العلم مرفوعا ويرفرف في الوطن، يشعر المواطن بأن وطنه وبلده بأمان ومكان للاستقرار والسكينة، وقد مر العلم الجزائري بعدة فترات بدأ من العصور الوسطى ووصولا الى يومنا هذا، إذ جاءت عدة تغيرات وتقلبات على العلم الجزائري، وكانت بدايتها عند حكم البرابر الذين حكموا الدولة في العصور الوسطى، ثم حكم الأسرة الزيانية التي حكمت بعام 1229م، والتي اتخذت الراية باللون الأزرق في ذلك الوقت، وكان يتوسط العلم هلال أبيض، ثم حكم الأسرة الحفصية التي اتخذت من الراية البيضاء التي رسم عليها حصان أسود علم لها في فترة حكمها.

كان العلم الجزائري في فترة حكم العثمانيين للجزائر يتمثل باللون الأحمر ورسم في منتصفه هلال ذهبي، وعند الاحتلال الفرنسي للجزائر، تم رفع العلم الفرنسي بدلا من العلم الجزائري، ثم عاد ليتم الاستبدال لوضع راية الأمير عبد القادر خلفا للعلم الفرنسي، وكان العلم يتخذ اللون الأخضر والأبيض اضافة الى رسم ليد باللون الذهبي بداخل هالة صفراء، وفي عام 1954م عند قيام الثورة الجزائرية، أصدرت الحكومة الجزائرية تصميم للعلم الجزائري الجديد، والذي كان يشبه لدرجة كبيرة تصميم وألوان العلم الحالي للدولة.

تصميم العلم الجزائري

تم تصميم العلم الوطني الجزائري بناء على ما تم دفعه من دماء الشهداء والثوار الجزائريين، والقائم على الراية التي تتخذ الشكل المستطيل، ويصمم بالعرض الذي يجب أن يكون حوالي ثلثي الطول للعلم، بحيث تم اختيار الألوان والرموز للعلم بعناية، وحملت هذه الرموز والألوان عدة معاني وتفسيرات، بحيث أن العلم الوطني الجزائري هو كمكافأة لمواطنين الجزائر اللذين دفعوا أرواحهم ودمائهم فداء للوطن، وذلك في سبيل نيل الحرية والاستقلال، إذ تم تصميم العلم باللونين الأبيض والأخضر والأحمر، وتدل الرموز والألوان والأشكال في العلم الوطني الجزائري على ما يلي:

  • اللون الأبيض: يدل على النقاء والسلام.
  • اللون الأخضر: يدل على الازدهار للبلاد والثروات للدولة.
  • اللون الأحمر: يدل على الدماء التي دفعها الشهداء في ثورة التحرير ضد الاحتلال الفرنسي.
  • الهلال والنجمة: يدل على الإسلام بصفة الدولة الجزائرية دولة مسلمة.

تعبير عن تحية العلم الوطني

يتم وضع العلم الجزائري على كافة المباني سواء أكانت المباني العسكرية أو المباني العامة، اضافة الى تواجد العلم في عدة منظمات ومباني دولية أو اقليمية، ويرفرف دائما على مباني السفارات الجزائرية المنتشرة حول العالم، وتحية العلم الوطني الجزائري هي الزامية لكافة المدارس الخاصة والعامة في الجزائرية، وهنالك عدة بروتوكولات خاصة بالعلم الجزائري وهي مثل عزف النشيد الوطني الجزائري، والتي يجب على كافة الحضور أن يقفون بشكل مواجه للعلم، ويجب رفع أو انزال العلم بتوقير وبتناغم، ويتم تنكيس العلم في حالة الحداد العام في البلاد، بحيث يتم رفع العلم الى أعلى السارية ثم يتم انزاله الى منطقة المنتصف.

للعلم الوطني الجزائري قيمة عند المواطنين والحكومة الجزائرية، بحيث يتم استخدام العلم للف الشهيد وذلك كتعبير عن الفخر والاعتزاز والامتنان للشهيد لما قدمه للوطن، وفي المواقع العسكرية يجب على العساكر القاء التحية للعلم عند رفعه، ويتم مراعاة عدة أمور عند رسم العلم الجزائري، ومنها ما يلي:

  • العلم الجزائري يأخذ الشكل المستطيل، ويتم قسمه الى قسمين متساويين ما بين اللون الأخضر والأبيض، وفي أوسط العلم رسم هلال ونجمة باللون الأحمر.
  • يتم تركيب ألوان اللون الأخضر من اللونين الأزرق والأصفر وبنفس الحدة ودرجة اللون.
  • اللون الأحمر يتم وضعه بشكل نقي وخالص دون الحاجة لخلطه مع لون آخر.
  • يبلغ طول العلم مرة ونصف عن عرض العلم.
  • اللون الأخضر للعلم دائما ما يكون أقرب للسارية، وتوضع الجهة ذات اللون الأبيض في القسم الآخر.
  • رسم النجمة للعلم بشكل خماسي، وتوضع النجمة بداخل دائرة لا تظهر بثمن عرض العلم، ويتم ملامسة الرأسين من النجمة مع منتصف العلم، ومراعاة ابقاء الجزء الأبيض من العلم.
  • رسم الهلال مع تقاطع دائرتين في منتصف العلم والجهة الأخرى صغيرة.

موضوع تعبير عن أهمية العلم

العلم الوطني الجزائري له تأثير في نفوس الشعب، ويعتبر الأداة التي تجمع كافة أطياف المجتمع تحت الراية الموحدة للعلم الوطني، وهو رمز القوة والسيادة والكرامة والشموخ للدولة الجزائرية، وهو المتحدث الرسمي للدولة في كافة المحافل سواء الدولة أو المحلية، إذ يعتبر للعلم الجزائري قدسية وانتماء، والعلم هو الذي نرفع به رؤوسنا عاليا فخورين به بين الأمم، لذلك تكمن أهمية العلم بمثابة الهوية الوطنية لكافة أطياف الشعب الجزائري والتي تمثلهم سواء أكانوا في داخل أحضان الوطن أو في الخارج، إذ نجد الكثيرين من الجزائريين في الخارج يرفعون العلم الجزائري في المناسبات والمحافل لفخرهم بالعلم الوطني الجزائري.

كلمات عن العلم الوطني الجزائري

يوصف العلم الوطني الجزائري بأجمل الكلمات والعبارات التي يفتخر بها أبناء الدولة الجزائرية، لذلك سوف نقدم لكم فيما يلي أروع وأجمل الكلمات والعبارات عن العلم الوطني الجزائري.

  • هيا قفوا وارفعوا علم البلاد، وانشدوا واهتفوا وارفعوا النغم، واقصفوا المدافع لتسمع الدول رسالة العلم.
  • كفاحنا وأولادنا وأموالنا وجهادنا ونضالنا في سبيل العلم الوطني الجزائري.
  • حكاية العلم أبيضه، وأخلاقنا وفخرنا وأوطاننا أخضره، ودماءنا وأرواحنا أحمره.
  • دمت يا علم بلادي خفاقا مرفوعا شامخا بين الدول والأمم.
  • يا علم بلادي من لي غيرك بحب، وفي من أتغنى شوقا دون عنك.
  • كم هو العلم عزيز على قلوب الشعب الجزائري، ولن يهدأ أحد حتى ينفذ حب العلم الوطني في نفوس الشعب.

موضوع تعبير عن العلم الوطني الجزائري

في نهاية موضوع تعبير عن العلم الوطني الجزائري، علينا دائما تذكر علم بلادنا الذي يستحق منا كل الاحترام والتقدير، إذ أن الحب والتقدير والافتخار بتاريخ الدولة وحضارتها وعلمها الوطني، هو بمثابة الفخر والاحترام لنا ولدولتنا، لذلك علينا أن نعلم أبناءنا تفاصيل رموز ودلالات العلم منذ الصغر، ليتعلم الانتماء وحب الوطن من خلال العلم الوطني الجزائري.