افضل روايات اجاثا كريستي، أجاثا ماري كلاريسا كريستي هي كاتبة انجليزية الاصل ولدت في تاريخ 15 سبتمبر 1890 ميلادي، كتبت العديد من القصص الروائية التي تم ترجمتها الى أكثر من مئة لغة وتم بيع أكثر من مليون نسخة لرواياتها، كانت بدايات الكاتبة الانجليزية اجاثا كريستي عندما بدأت بكتابة اول رواية لها وهي تعمل في مهنة التمريض خلال الحرب العالمية الاولى في العام 1920 ميلادي والتي كانت تحت مسمى قضية ستايلز الغامضة، حيث أن الشخصية التي كتبت عنها في هذه الروايات قد ظهرت في 25 رواية من رواياتها المكتوبة آنذاك، ونخصص سطور مقالنا اليوم للحديث عن افضل روايات اجاثا كريستي.

الخطر في نهاية البيت

رواية الخطر في نهاية البيت من أكثر الروايات الكلاسيكية غموضاً، فهي رواية تحتوي على عنصر التشويق والغموض وتسلسلت الافكار فيها بطريقة جميلة ورائعة، حيث أن الرواية تتدور حول جريمة حدثت وسط احتفال مسائي عام في احدى المدن وهكذا تتسلسل بعدها الاحداث بطريقة يلفها الغموض المشوق.

الموت كنهاية

تدور أحداث قصة الموت كنهاية حول قصة تاريخية من مصر القديمة، حيث أن أحداث الرواية تتحدث بالكامل حول شخصيات عربية ولا يوجد بها أي شخصية اجنبية، مما جعل هذه الرواية للسيدة اجاثا كريستي تتميز عن غيرها من القصص الروائية الاخرى التي كتبتها، في بداية القصة كتبت اجاثا كريستي عن الموت كعادتها فالموت عنصر أساسي في كل قصص اجاثا كريستي، ومن ثم تتحدث عن أب لاسرة عاد سراً الى عائلته ومن ثم تتسلسل أحداث الرواية تدريجياً.

الستار

في الحرب العالمية الثانية وخلال غارة عسكرية على المنطقة التي تتواجد فيها الكاتبة اجاثا كريستي، قامت الكاتبة الانجليزية الاصل بكتابة رواية الستار، ومن الجدير بالذكر هنا بأن رواية الستار قد نشرت بعد وفاة اجاثا كرستي في العام 1975 ميلادي، حيث أن اجاثا كريستي استخدمت في كتابة هذه الرواية الخداع والمؤامرة وقامت من خلالها بتأليف أغنية البجعة التي مازالت مؤثرة ولا تنسى الى يومنا هذا.

خمسة خنازير صغيرة

في العام 1943 ميلادي تم نشر رواية خمسة خنازير صغيرة والتي تحكي أحداثها عن فتاة تقوم بمطالبة المحققين بفتح قضية مقتل والدها التي مضت عليها ستة عشر عاماً، حيث حوكمت والدتها في ذلك الوقت بجريمة قتل والدها ولكنها ما لبثت أن ماتت قبل ان تنكشف خيوط الجريمة بالكامل حيث ان الفتاة كانت مؤمنة ببراءة والدتها المتوفيه في قضية القتل، ثم تنسدل الاحداث حول اعادة فتح الملف واعادة التحقيقات التي شملت كافة ذكريات الوالدين بطريقة مشوقة ومثيرة، ومن الجدير بالذكر هنا بأن هذه الرواية من اكثر روايات اجاثا كريستي إبداعاً فهي كانت رواية بوليسية بإمتياز.

القتل على الشرق السريع

كتبت هذه الرواية من قبل اجاثا كريستي في العام 1931 ميلادي، وجاءت كتابة الرواية في اعقاب قصة مقتل طفل يدعى ليندبيرغ في تلك الفترة الزمنية مما أثر في اجاثا كريستي ودفعها لكتابة هذه الرواية، وتجري أحداث القصة حول المحقق هيركول بوارو الذي كان يستقل القطار المتجه الى الشرق السريع متجهاً الى بيته في البلقان، وعند وصوله الى منزله تبدأ الاحداث المشوقة عندما يعثر على جثة رجل مليونير اسمه صموئيل إدوارد راتشيت ممداً داخل غرفته، وهنا تبدأ فطنة اجاثا كريستي في حبك الاحداث بطريقتها الخاصة، ولكن هذه الرواية تنتهي بمفاجئة لم تكن في حساب القارئ أبداً حيث أن اجاثا كريستي تريد من خلالها لفت الانتباه الى وجوب تحقيق العدالة دائماً.

مقتل روكر أكرويد

من أكثر الاسرار جرأة وغموضاً في روايات اجاثا كريستي كانت في رواية مقتل روكر اكرويد، وتدور احداث هذه الرواية حول رجل عادي يدعى روكر اكرويد حيث أنه يقع في حب فتاة سبق لها وان كانت متزوجة من رجل ولكنها قامت بتسميمه وقتله، ومن ثم تتعقد احداث القصة عندما يشعر روكر اكرويد بأن الفتاة التي يحبها تتعرض لابتزاز من قبل احدهم، ولكن أحداث هذه القصة تأخذ منحى مأساوياً عندما تقوم حبيبة روكر بقتل نفسها عبر تناول جرعة مخدرات كبيرة، ولكن القصة المأساوية لا تنتهي هنا بل تنتهي عند تعرض روكر للطعن حتى الموت.

ثم لم يبقى أحد

في العام 1939 ميلادي كتبت اجاثا كريستي احداث روايتها ثم لم يبقى أحد، تبدأ أحداث القصة في بداية الحرب العالمية في أوروبا حيث يكون هناك رجل يسمى السيد أوين يقوم بدعوة عشرة أشخاص الى منزله الذي يقع في جزيرة معرولة عن العالم وقريبة من سواحل مدينة ديفون، وخلال تبادله الاحاديث مع ضيوفة يكتشف بان كل واحد منهم يمتلك سراً غامضاً يربطه بجريمة معينة، وخلال فترة تواجدهم في منزل أوين يقوم شخص غامض بقتل واحد من لاضيوف العشرة في المنزل، حينها يشعر الجميع بالارتياب وبأنهم معرضون للقتل كون القاتل متربص بينهم، ومن بين هؤلاء الضيوف كان هناك قاضي ولاعب متهور وطبيب مضطرب نفسياً، ورجل مباحث غير شرعي وراهب يعمل في كنيسة وخادامن مضطربان نفسياً وجنرال في الجيش وسكرتير دائم القلق ومجموعة أخرى مرتزقة مما يساهم في نشر جو من القلق في ذلك المنزل، فتدور أحداث الرواية المشوقة حول محاولة كل منهم النجاة بحياته وعدم الترعض للقتل المؤكد هناك، لاقت هذه الرواية نجاحاً بهاراً حتى أنها تم تحويلها لفلم سنمائي حمل عنوان الأولاد الصغار العشرة.

الإعلان عن جريمة قتل

تدور احداث هذه الرواية حول اعلان صادر في جريدة رسمية عن جريمة قتل  سوف تحدف في تاريخ 25 من شهر أكتوبر في يوم الجمعة آنذاك، وتم تحديد مكان الجريمة بأنه سيق في مدينة ليتل باودكس في الساعة 6:30 مساءً تحديداً، حيث نشر الشخص الغامض في الجريدة خبراً يتضمن دعوة كل الناس لمتابعة الجريمة في مدينة ليتل باودكس، وهذا ما شكل فضول لدى الكثيرون ودفهم للذهاب لمشاهدة الجريمة هناك، وثم تنطفئ الاضواء كاملة ويعم الظلام المكان وبعدها تسلسل أحداث الرواية الغامضة بشكل مشوق وسريع.

ذو البدلة البنية

في العام 1942 نشرت الكاتبة اجاثا كريستي روايتها ذو البدلة البنية، حيث تدور أحداث القصة حول الفتاة آن التي جاءت الى مدينة لندن بحثاً عن التشويق والمغامرة، فتصادف الفتاة في محطة قطار الانفاق في محطة الهايدبارك رجل يجري هناك ويعتريه الخوف الشديد، ومن ثم يهوي الرجل على قضبان السكة الحديدة حيث يتكهرب ويموت هناك، وعندما جاءت الشرطة للتحقيق في القضية فسرتها على انها حادثة موت عادية، ولكن هذا التفسير لم يشبع فضول الفتاة آن التي أصرت على أن هناك شيء من الريبة في موت هذا الرجل الذي رأته هناك، فبدأت آن بالتجقيق حول الرجل ذو البدلة البنية وسر الرسالة التي سقطت منه اثناء هرولته وما سبب خوفه وقتها.

جريمة في ملعب الغولف

تدور احداث هذه الرواية حول المحقق هيركيول بوارو الذي يعود إلى فرنسا، حيث ان هناك شخص قد ارسل دعوة لهيركيول هناك ولكنه يجده مقتولاً عندما يصل اليه، فيبدأ المحقق هيركيول بوارو بالتحقيق حول ملابسات جريمة القتل وسببها، فتصل خيوط تحقيقيات هذه القضية الى انها مرتبطة بقضية قتل أخرى حدثت قبل عشرون عاماً سابقاً.

جثة في المكتبة 

وضعت أحداث هذه القصة في العام 1942 ميلادي حيث كتبت اجاثا كريستي جينها عن الكولونيل بانتري وزوجته اللذان استيقظا في الساعة السابعة صباحاً، ليجدا بأن هناك جثة لفتاة في مكتبة المنزل الخاص بهما، فيبدأ الكولونيل بالتفكير حول من أين جاءت هذه الجثة الى سجادة المكتبة، حيث تشاركهم الآنسة ماربل صديقة السيدة بانتري في معرفة ملابسات الجريمة وكشف غموضها.

البيت المائل

نشرت هذه الرواية التي هي من تأليف اجاثا كريستي في العام 1949 ميلادي، حيث تروي أحداث الرواية حول عائلة ليونايدز الكبيرة والسعيدة التي تعيش في ضواحي لندن في بيت كبير ومتارمي الاطراف، ولكن فجأة يقتل أريستايد ليونايدز مما يدفع افراد العائلة للشك في ان القاتل هو شخص من بينهم، فتأتي الشرطة للتحقيقي في الجريمة ومعرفة ملابساتها وهناك تقع المفجأة عند حدوث جريمة ثانية في ذلك المنزل وتليها جريمة ثالثة تكون على وشك الوقع، حينها تلقي الشرطة القبض على شخص وتوجه له الاتهامات ولكن الغموض يلف القضية كون هذا الشخص قد يكون هو القاتل وقد لا يكون القاتل.

 القضية الغامضة في ستايلز

هذه الرواية هي أول رواية كتبتها الروائية الانجليزية اجاثا كريستي في العام 1920 ميلادي، حيث تدور أحدث قصتها حول هستنجز الذي يعود إلى قصر ستايلز للقاء أهله هناك، فتحدث خلافات عائلية بينهم، ومن ثم تتوفي في المنزل السيدة انجلثورب بطريقة غامضة في المنزل، فيشك الجميع بأنها ماتت مسموه ويقومون باستدعاء المحقق بوارو الى قصرهم ليبدأ عملية التحقيق في موتها حيث يجد هناك العديد من الادلة على وقوع جريمة قتل ومنها : وجود حوض نباتات مزروعة حديثاً وفنجان قهوة مكسور الطرف، وغلاف مهترئ قديم ووصية ممزقة وملاقاه، فتدور اتهامات عديدة حول أفراد ذلك المنزل الى ان يتوصل المحقق الى كسف غموض القضية وايجاد القاتل من بينهم.

تصدرت افضل روايات اجاثا كريستي المبيعات بين باقي الكتب الروائية في أوروبا والولايات المتحدة والعديد من الدول الأخرى التي قامت بترجمة أعمالها الروائية الى لغتهم، حيث تميزت روايات اجاثا كريستي بأنها ذات طابع بوليسي ةغامض ناهيك عن القصص الرومانسية التي كتبتها بأسمها المستعار وهو ماري ويستماكوت، حيث تم اعتبار اجاثا كريستي سيدة للامبراطورية البرياطانية في العام 1971 ميلادي.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)