ما هو الطفح الجلدي، الطفح الجلدي هو منطقة في الجلد مصابة بالالتهاب والتهيج والاحمرار حيث يكون الشخص لديه الرغبة في حك المنطقة المتهيجة، وعادة ما تكون منطقة الطفح الجلدي دافئة وحساسة، كما انه معظم الناس معرضون للإصابة بالطفح الجلدي في مرحلة معينة في حياتهم، وفي معظم الحالات لا يشكل الطفح خطرًا على الحياة، و قد يكون هناك حالة عابرة، قد تشكل خطرا على حياة المريض، حيث أن هناك مسببات متعددة لحدوث الطفح الجلدي كالعدوى والحرارة والمواد المسبِّبة للحساسية، وكذلك واضطرابات الجهاز المناعي والأدوية، فما هو الطفح الجلدي وماهي مسبباته وأعراضه، سوف نقدم لكم كل هذا بالتفصيل في المقال الذي بين ايديكم.

الطفح الجلدي

يعتبر الجلد بمثابة واقي للجسم ضدّ البيئة الخارجيّة و هو خطّ الدّفاع الأول لجسم الإنسان، حيث انه عند حدوث اي خلل في منطقة معينة من الجلد يظهر ذلك الخلل على شكل احمرار وتهيج وانتفاخا في تلك المنطقة ويطلق على هذا الاحمرار طفح الجلدي، كما أن الطّفح الجلدي يأخذ عدة أشكال من أشكال الطفح الجلدي:

  •  التقرُّحات
  • والدمامل.
  •  والقشور.
  •  أو قد يكون عبارة عن احمرار فقط.
  • أو شعور بالحكّة أو بالحرق.
  • الطفح الجلدي يؤدي لتغيّر لون الجلد، أو ظهور شقوق متعددة على جسد المريض.
  • كما انه هناك العديد من الحالات المرضية التي تؤدي لحدوث الطّفح الجلديّ.

حيث أن تشخيص الاسباب التي تؤدي  لظهور الطّفح الجلديّ تعتمد على مجموعة من العوامل، هذه العوامل  هي.

  • مظهر الطّفح الجلدي
  • موقع الطفح الجلدي.
  • لون الطفح الجلدي.
  • حساسية من الحيوانات، أو حساسية لأدوية متنوعة أو للطعام.
  • قد يكون بسبب عدوى جرثومية (القَوْباء – Impetigo).
  • قد يحدث الطفح الجلدي نتيجة أعراض جانبية لأدوية متنوعة.
  • تآكل زائد بالجلد، وذلك نتيجة القيام بنشاط يتطلب مجهودًا أثناء ارتداء ثياب غير ملائمة
  • عدوى فطرية ، كما يحدث في أرجل الرياضيين، وكذلك عدوى فطرية تنتقل عن طريق القطط والكلاب.
  • لسع الحشرات (القراد، البق، العناكب والبعوض).
  • عدوى طفيلية (الجَرَب- Scabies).
  • التعرض المستمر للحرارة، الرطوبة، وللمواد المهيجة.

الوقاية من الطفح الجلدي

من أجل الوقاية من الطفح الجلدي البسيط، يجب اتباع مجموعة من الاجراءات وهي:

  • المحافظة على النظافة الشخصية.
  • الابتعاد عن المواد المُهَيِّجَة.
  • استعمال مستحضرات ضعيفة التَّأْريج.

علاج الطفح الجلدي

يعتمد علاج الطفح الجلدي على نوع الطفح والتشخيص الذي تم التوصل إليه، وهناك عدة طرق شائعة لعلاج الطفح الجلدي.

  • الطفح الجلدي  الذي ينتج عن الإصابة بعدوى فيروسية يعتبر طفحا عابرًا، حيث ان هذا النوع من الطفح يختفي من تلقاء نفسه في عدة أيام دون الحاجة لاستخدام علاج دوائي
  • استخدام أدوية ضد الحك ومراهم الألوفيرا حيث تؤدي الى التخفيف من حالات الحك. يجب، للتقليل من ظاهرة الحك وللتقليل من احتمال الإصابة بعدوى ثانوية في المنطقة المصابة.
  • اما الطفح الجلدي التي ينتج عن التعرض للهواء البارد والجاف، ينصح  باستخدام الكريمات المرطبة لعلاجه. وفي بعض الاوقات يفضل اللجوء لإستعمال مراهم طبية تحتوي على إستيروئيدات.
  •  الطفح الجلدي العَدْوائِي يعالج بواسطة مراهم مضادات حيوية أو تناول مضادات حيوية عن طريق الفم (أقراص) إذا لزم الأمر.
  • اما الطفح الجلدي الفِطْري يعالج بواسطة مراهم مضادة للفطريات، أما إذا فشلت المراهم الموضعية في معالجة الطفح، فيكون هنالك حاجة لاستعمال حبوب تحتوي على الإستيروئيدات، والتي بإمكانها التخفيف من الأعراض بشكل ناجع أكثر.

ما هو الطفح الجلدي، وبهذا نكون قد بنينا لكم ماهو الطفح الجلدي، وماهي مسببات حدوث الطفح الجلدي، حيث هناك عدة اسباب متنوعة ومتعددة لحدوث الطفح الجلدي، وكذلك تطرقنا لعرض طرق علاج الطفح الجلدي، وأساليب الوقاية من الطفح الجلدي.