سبب سجن هاني مهنا، من أحد أهم ما تم التساؤل حوله في الآونة الأخيرة بشكل كبير جدا عبر محركات جوجل هو سجن الملحن والموسيقار الكبير والد الفنانة الشابة هنادي مهنا ، حيث تسائل الكثيرون حول ما السبب التي أودى به إلى السجن، وجعله يقضي سنوات من عمره بداخل السجون،وقد جاء في أحد البرامج التلفزيونية مصرحا وساردا تجربته في السجن التي قضى فيه خمسة أعوام، مما عمل على خلق ضجة كبيرة جدا في مواقع التواصل الاجتماعي من قبل جمهوره وجمهور ابنته الفنانة، وقد غضبت ابنته من قيامه بسرد قصته وتجربته في السجن، ونظرا للتساؤل الكبير حول محركات جوجل بقضية وقصة سجن هاني مهنا، توجهنا لكتابة مقالة بعنوان سبب سجن هاني مهنا لنوضح لكم من خلالها الأسباب.

قصة هاني مهنا في السجن 

بداية لنتحدث من خلال هذه الفقرة بنبذة مختصرة عن هاني مهنا، حيث يعتبر هاني مهنا عازف وموسيقار وملحن مصري مولود محافظة الشرقية، وهو الذي عزف مع أم كلثوم ليلة حب ، وقد ولد في تاريخ 15 أغسطس عام 1947 ، وقد بلغ من العمر الثلاتة والسبعون عاما، وهو مسلم متزوج في تاريح 1988 من الفنانة سميرة سعيد، ولديه ابنه وهي الفنانة الشابة التي برزت في النشاطات الفنية السينمائية في الآونة الأخيرة وهي الفنان هنادي مهنا.
 ومن هنا نتوصل للحديث عن سجن هاني مهنا التي بلغ خمسة أعوام في السجون، فما التهمة الموجهة لها؟ ما هي تفاصيل القضية؟ سنعرض لكم من هنا ما يخص هذا الأمر.
في تاريخ 22 من شهر أكتوبر من عام 2014 أنه تم الحكم من قيل محكمة جنايات القضية بسجن هاني مهنا خمسة سنوات، وموظف معه لمدة عشرة سنوات، وقد كانت التهمة الموجهة لهم هي من قبل إدارة بنك الاسكندرية وهي تهمة الاستيلاء على المال العام.

أسباب سجن هاني مهنا

و وحسب ما جاء في تفاصيل القضية أن بنك الإسكندرية تعاقد مع الموسيقار هاني مهنا على إيجار عقار يمتلكه “استديو” بمنطقة المهندسين، ودفع له البنك 9 سنوات مقدم تعاقد، ، وعند قيام البنك بالتوجه من أجل تحديد المنشأة ومقاساتها وجدت أن المكان الذي يمتلكه الفنان هاني مهنا به العديد من المشاكل وسيترتب عليه خسائر كبيرة ، وبناء على ذلك اتفق الطرفان على تحمل تكاليف صيانة المنشأة التي يمتلكها  هاني مهنا.

وقام بنك الاسكندرية باستمرار التحقق والمعاينة،  إلى أن وجدوا أن المكان لا يمكن أن يصلح أبدا، وهذا سيقود إلى خسائر للبنك، مما دعا البنك لطلب فسخ التعاقد مع هاني مهنا ولكنه رفض ذلك، ورفض إعادة المال، فقام بإثر ذلك بنك الاسكندرية برفع دهوى ضده و تم إحالة القضية إلى النيابة العامة التي أحالتها للمحاكمة وأصدرت المحكمة حكمها المتقدمن وقد أصدر حكم من محكمة جنايات جنوب القاهرة حكمًا بمعاقبة الأول بالسجن المشدد 5 سنوات، كما  و قررت المحكمة آنذاك، إلزام  هاني مهنا بدفع مبلغ 3 مليون و183 ألف جنيه، وإلزامه مع الموظف الآخر  متضامنين برد مبلغ مساوٍ، ولكنه بعد ما أقرت به المحكمة بقي هاني مهنا فى السجن قرابة 6 أشهر، وغادره عقب الإفراج عنه فى 23 أبريل 2015 بعد إجراء تسوية وتصالح مع إدارة البنك.

ومن هنا نكون توصلنا لختام المقالة عارضين لكم سبب سجن هاني مهنا بشكل واضح ومستوفي كافة القرارت التي صدرت بحقه من قبل محكمة القرارات.