من هي السيدة الملقبة بجدة العرب، يعتبر هذا السؤال من الأكثر الأسئلة التي تم تداولها على محركات البحث في قوقل على شبكات الإنترنت، رغبةً في معرفة من هي جدة العرب وما هي سيرتها الذاتية وأهم المعلومات عنها، ومن هو زوجها وكثير من المعلومات الأخرى، حيث تعد جدة العرب من أهم السيدات والشخصيات التي ظهرت في عالم الدين الإسلامي، لذا سنجيب في هذا المقال عن كل ما يخص سؤال من هي السيدة الملقبة بجدة العرب.

من هي جدة العرب

تعد جدة العرب هي أم سيدنا إسماعيل عليه السلام وهي السيدة هاجر زوجة نبينا إبراهيم عليه الصلاة والسلام، كما أنه يعود نسب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم إلى النبي إسماعيل لذا تلقب السيدة هاجر رضي الله عنها بجدة العرب، حيث أنجبت سيدنا إسماعيل عندما كان عمر أبيه ستة وثمانين عاماً أي بلغ أشد الكبر، كما أنه زوجته سارة قد بلغت سن اليأس وعدم القدرة على الإنجاب، إذاً السيدة الملقبة بجدة العرب هي هاجر أم إسماعيل عليه السلام.

قصة هاجر عليها السلام كاملة مكتوبة

تعد هاجر ملكاً لسارة زوجة نبي الله إبراهيم عليه السلام فهدته له، وهي مصرية أهداها ملك مصر للسيدة سارة وزوجتها لسيدنا إبراهيم عليه السلام بسبب عدم قدرتها على الإنجاب منذ عشرين سنة من زواجهما، ثم حملت السيدة هاجر وأنجبت ابنها إسماعيل أبو العرب، وأمر الله سبحانه وتعالى سيدنا إبراهيم أن يرسل السيدة هاجر وابنها إسماعيل عليهم السلام إلى مكة، فأخذ سيدنا إبراهيم زوجته وابنه الطفل إلى مكة وتركهما في منطقة وادٍ غير ذي زرعٍ لوحدهما وانقلب راجعاً فلحقت به هاجر وتعلقت بثوبه وقالت بتضرع إلى أن تركنا وتنصرف دون طعام ولا ماء ولا بشر، فظل النبي ساكتاً دون أن يرد بأي كلمة ففهمت أن هذا أمرٌ من الله عزّ وجل، وذهب إبراهيم لإكمال دعوته بأمر من الله وبدأ سيدنا إبراهيم بالدعاء :” رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ”، وما هي إلا ساعات حنى نفذ الماء واشتد الكرب على السيدة هاجر وبدأ سيدنا إسماعيل عليه السلام بالبكاء من شدة الجوع والعطش حتى كاد أن يموت، وهاجر تصعد إلى جبل الصفا تبحث عن مغيث يساعدها وترجع إلى سيدنا إسماعيل وتتجه يمين وشمال، وسعت بين جبل الصفا والمروة سبعة أشواط لهي لا تريد أن يموت ابنها، بينما هي على تلك الحالة وقد بلغت هاجر التعب سمعت صوت وجاء الفرج من الله سبحانه وتعالى بحيث أرسل الله جبريل عليه السلام إليهما فضرب جبريل بجناحه الأرض عين ماء عظيمة سميت بماء زمزم، وبدأت هاجر تحوضه وتقول له زمي زمي وشربت هي وإسماعيل عليه السلام حتى ارتوت، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :” رَحِمَ اللهُ أُمَّ إِسْماعيلَ لَوْلا أنَّها عَجِلَتْ لَكانَتْ زَمْزَمُ عَيْنا مَعِينا”، ثم بقيت ماء زمزم على مهي عليه حتى ولي مكة قبيلة جرهم وكان بينهم وبين قبيلة خزاعة قتالاً وانتصرت خزاعة وأخرجوا قبيلة جرهم منها وقبل الخروج دفنوا مكان زمزم وبقيت مدفونة حتى زمن النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

دعاء السيدة هاجر بين الصفا والمروة

كانت السيدة هاجر رضي الله عنها تدعو الله وتضرع له عند سعيها بين جبل الصفا وجبل المروة، حتى أن جاء فرج الله سبحانه وتعالى وانفجرت عيناً من الماء تحت قدمي سيدنا إسماعليه عليه السلام، ومن دعاء السيدة هاجر بين الصفا والمروة ما يلي :

  • “ربي اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم، إنك تعلم ما لا نعلم”.
  • “اللهم أصلح لي ديني، الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي إليها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير، واجعل الموت راحة لي من كل شر، ربِ أعني ولا تعن علي، وانصرني ولا تنصر علي، واهدني ويسر الهدى لي”.

من هي السيدة الملقبة بجدة العرب، هي السيدة هاجر أم النبي إسماعيل عليهما السلام حيث يرجع أصل النبي محمد صلى الله عليه وسلم ونسبه إلى أبو العرب وهو سيدنا إسماعيل عليه الصلاة والسلام، فهي مثال للامرأة الصبورة التي على يقين بأن كل ما هو من أمر الله سيتدبر الأمر ولن يترك عباده في ضيق فحتماً سيفرجها الله، وتعد أول ما سعت بين جبل الصفا وجبل المروة رغباً في البحث عن مغيث يغيثها، وتم تطبيق ذلك من قبل المسلمين في مناسك الحج.