الفرق بين الجمهوري والديمقراطي، من الجدير بالذكر أن الأحزاب في دولة الولايات المتحدة الأمريكية تختلف عن باقي الأحزاب في دول العالم، حيث انها تتميز بأنه ذات طابع خاص، على عكس ما الأحزاب السياسية في الدول الأوروبية، وذلك لان الأفراد الذين قاموا بوضع دستور الولايات المتحدة، لم يكونوا متفقين على أن الأحزاب السياسية سوف يكون لها دور في النظام السياسي الأمريكي، ومن ضمن الأحزاب السياسية في دولة الولايات المتحدة الأمريكية هما الحزب الديمقراطي، والجزب الجمهوري، وهناك الكثيرون الذين يتساءلون عن الفرق بين الحزب الجمهوري والحزب الديمقراطي، وهذا ما سنتناوله خلال سياق هذه المقالة.

الحزب الديمقراطي

يعتبر الحزب الديمقراطي هو واحد من ضمن الأحزاب السياسية الواقعة في دولة الولايات المتحدة الأمريكية، وهو من ضمن الحزبين السياسين المعاصرين الرئيسيين في تلك الدولة، حيث أن الحزب السياسي الأول في الولايات المتحدة الأمريكي هو الحزب الجمهوري، ومن الجدير بالذكر أن الحزب الديمقراطي الحالي، هو في الأصل يرجع إلى الحزب الجمهوري الديمقراطي، ويترأس هذا الحزب السياسي كل من توماس جيفرسون وجيمس ماديسون، وتجدر الإشارة هنا إلى أن تأسيس الحزب الديمقراطي كان في العام 1828م، وذلك على يد أنصار أندرو جاكسون، ويعتبر الحزب الديمقراطي هو أقدم حزب سياسي في جميع أنحاء العالم.

مع بداية القرن العشرين اهتم الحزب الديمقراطي في الولايات المتحدة الأمريكية، بدعم الإصلاحات التقدمية ومعارضة الإمبريالية، وفي الثلاثينات من القرن التاسع عشر الميلادي قام الحزب الديمقراطي في الولايات المتحدة الأمريكية بتشجيع برنامج ليبرالي اجتماعي، ومن الجدير بالذكر أن الحزب الديمقراطي يتكون من جناحان مهمان، الأول يعتبر محافظ ودائماً ما يؤيد الأعمال التجارية، والثاني يعتبر شعيوي محافظ والذي يتمركز في الجنوب من الدولة.

الفرق بين الجمهورية والديمقراطية في أمريكا

يعتبر كل من الحزب الديمقراطي والحزب الجمهوري هما الحزبين السياسيين الرئيسيين في دولة الولايات المتحدة الأمريكية، ومن الجدير بالذكر أن كل من هذين الحزبين السياسيين مختلفين في مهامهم السياسية، والوظائف لكل منهما تم تحديدها من قبل الكونغرس الأمريكي، ومن الجدير أن هناك فرق بين كل من الحزب الجمهوري والحزب الديمقراطي، والفرق هو:

  • بالنسبة لكافة القيود التي تفرضها الحكومة الأمريكية: أن الحزب الديمقراطي في الولايات المتحدة الأمريكية لا يوجد عليه قيود، ولكن الحزب الجمهوري في الولايات المتحدة الأمريكي يكون مقيد بالقيود الحكومية وغير قابل للتصرف فيها.
  • من حيث نشأة هذين الحزبين: إن الحزب الديمقراطي قد تم إنشائه في اثنيا القديمة، بينما الحزب الجمهوري فقد تم إنشائه في روما القديمة.
  • الأمثلة على كل من هذين الحزبين: الحزب الديمقراطي الأمثلة عليه أثينا وروما القديمة، بينما الحزب الجمهوري فالأمثلة عليه هي الولايات المتحدة الأمريكية.

تعريف الديمقراطية

من الجدير بذكره أن الديمقراطية هي شكل من ضمن الأشكال الهامة للحكومات في بعض دول العالم، وتجدر الإشارة هنا إلى أنه في الديمقراطية يكون الحق للمواطنين كافة المشاركة، ومن الممكن أن تتم هذه المشاركة أما من خلال الممثلين المنتخبين لهم وهذه تعتبر طريقة مباشرة، ومن أهم ما يميز الحكومة الديمقراطية أنها تعتبر شكل من أشكال الحكومات التي تمكن المواطنين من القيام باختيار الحكومة الخاص به من خلالها.

أنواع الديمقراطية

تعتبر الحكومة الديمقراطية من أهم أشكال الحكومات التي تتواجد في العديد من دول العالم، ومن الجدير بالذكر أن هذه الحكومة تنقسم إلى نوعين رئيسيين، ومن أهم أنواع الحكومة الديمقراطية ما يأتي:

  • الديمقراطية المباشرة: وهي عبارة عن الحكومة التي تسمح للمواطنين من إمكانية التصويت على قرارات الحكومة، ومن أهم الأمثلة على الديمقراطية المباشرة هي مصادقة القوانين أو رفضها، ويتوجب التنويه هنا إلى أن الديمقراطية المباشرة تعتبر من أقل أنواع الحكومات تواجداً وذلك بسبب صعوبة جمع المواطنين في مكان واحد، ولكن يتم تطبيق هذا النوع من الحكومات في المجتمعات الصغيرة والتي من أهمها أثينا.
  • الديمقراطية النيابية: إن انتخاب أعضاء الحكومة للقيام بالنيابة، ويتم اتخاذ القرارات الخاصة بالحكومة من خلال أفراد الشعب، وتعتبر الحكومة الديمقراطية النيابة هي من أشهر أنواع الديمقراطية شيوعاً، وهناك الكثير من دول العالم التي تعيش هذه الديمقراطية.

أول حزب سياسي في العالم

إن أول حزب سياسي قد تم ظهوره في العصر الحديث، والذي كان يتضمن على أفكار حزبية، كما أنه كان في تكوينه هو حزبي، قد ظهر لأول مرة في دولة بريطانيا، ومن الجدير بالذكر أن هذا الحزب السياسي قد تم ظهوره تحديداً في العام 1687م، وقد تم تسمية هذا الحزب بالحزب اليمين البريطاني، فهو يعتبر من ضمن الأحزاب الليبرالية، والتي جاء من أجل الدعوة إلى الحرية الكاملة للمواطنين، ومن الجدير بالذكر ان هذا الحزب السياسي كان معارض للملكية، وأيضاً معارض لفكرة التاج البريطاني، ومن أهم الأمور التي دعا إليها الحزب السياسي الأول هو مشاركة الشعب في الحكم، وتجدر الإشارة هنا إلى أن هذا الحزب هو كان له سبب مباشر في تكوين النواة الرئيسية للثورة والتي قد أدت إلى سقوط الملك جيمز الثاني، وتم حل الحزب في العام 1859م.