كم تبعد مدائن صالح عن العلا، تعتبر مدائن صالح هي واحدة من أهم المدن الأثرية التي تقع في دولة المملكة العربية السعودية، ومن الجدير بالذكر أن مدائن الصالح تعود إلى حضارة الأنباط، وهي واحدة من أهم الحضارات القديمة والتي قد أُقيمت في منطقة جنوب الأردن وشمال المملكة العربيّة السعوديّة، وفي القدم كانوا يطلقوا على مدائن صالح بالحجرة، حيث أن هذا الموقع الأثري يتضمن على مجموعة من الآثار الحجرية القديمة الضخمة، ويتساءل الكثيرون عبر المواقع الإلكترونية كم تبعد مدائن صالح عن العلا، وفي سياق هذا المقال سوف نقدم لكم العديد من المعلومات عن مدائن صالح وسنتعرف على إجابة استفسار كم تبعد مدائن صالح عن العلا.

تبعد مدائن صالح عن العلا

تتميز مدائن صالح بأنها هي ذات موقع استراتيجي هام جداً، فهي تقع بين كل من مصر وبلاد الشام والعراق، ومن الجدير بالذكر أن مدائن صالح تقع تحديداً في الجزء الشمالي من دولة المملكة العربيّة السعوديّة، وذلك بين كل من تبوك والمدينة المنوّرة، وبالنسبة للمسافة بين مدائن صالح والعلا فهي تبلغ ما يقارب 22 كيلومتراً شمالاً، وتجدر الإشارة هنا إلى أن إحداثيّات المدينة تمتد بين خط طول ″30′47°26 شمالاً، وخط عرض ″10′57°37 شرقاً

هل العلا هي مدائن صالح

إن مدائن صالح تعتبر من المدن الحجرية التي تقع على بعد 22 كـم من محافظة العـلا، حيث ان هذه المدائن تحتل موقعاً استراتيجياً، فهي تقع على الطريق الذى يربط جنوب الجزيرة العربية ببلاد الرافدين وبلاد الشام ومصر، ومن الجدير بالذكر أن مدينة العلا هي من المدن القديمة جداً والتي تعود في تاريخها إلى ما قبل الإسلام، فهي تعود إلى المملكة النبطية، وتجدر الإشارة هنا إلى أن مدائن صالح تتضمن على أكبر مستوطنة جنوبية لمملكة الأنباط بعد مدينة البتراء فى الأردن.

تعتبر مدائن صالح هي عاصمة مدينة الأنباط، حيث أن المسافة بينهما تقدر حوالي 500 كم، ومن الجدير بالذكر أن سبب تسمية مدائن صالح بهذا الاسم وذلك نسبة إلى نبى الله صالح، وعرفت فى القرآن الكريم بـ”الحجر” حيث جاء وصفها أنها منطقة منحوتة من الجبال والصخور.

حكم زيارة مدائن صالح

وضح رئيس مجلس الشورى عبدالله آل الشيخ، أن القيام بزيارة الآثار التي قد عذب بها الأمم السابقة، لا يعتبر من الأمور التي فيها تحريم، وذلك أن كان الهدف من الزيارة هو الاتعاظ وأخذ العبرة، وذلك لأنهم يعتبروا هم القوم الذين أهلكم الله عز وجل بذنوبهم، ومن الجدير بالذكر أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قد أوصى بعدم الصلاة فيها، أو البقاء والأكل والشرب فيها، والدليل على ذلك قوله صلى الله عليه وسلم:”لا تدخلوا مساكن الذين ظلموا أنفسهم إلا أن تكونوا باكين، حذراً أن يصيبكم مثل ما أصابهم”.

ومن جهته الدكتور صالح السدلان وهو أستاذ الدراسات العليا في جامعة الإمام محمد بن سعود، قد أكد على تحريم زيارة مدائن صالح بغرض المتعة وهو يعتبر من الأمور الغير جائزة والتي هي منهية عنها، وذلك لأنها تعتبر الأماكن التي عذب الله بها الأمم السابقة، ولكن أن كان الهدف من الزيارة هو الإطلاع على آثار الدول والحضارات ومتاحف المسلمين التي يستذكر من خلالها المسلمون تاريخ الحضارات والأمم السابقة، فإنه من الأمور الجائزة والتي لا بأس بها.

وبالنسبة للباحث الإسلامي خالد الصقعبي، فقد أكد أن زيارة الأماكن التي قد عذب الله بها الأقوام السابقة، يعتبر من الأمور المحرمة، وذلك إن كانت بغرض السياحة، وأضاف الدكتور خالد الصقعبي:  لا يدخلها أي شخص لغرض المتعة والسياحة، ولكن يدخلها بغرض العظة والعبرة، بشرط ألا يطيل المكوث فيها، مبيناً أن لدى الهيئة العامة للسياحة والآثار بعض المخالفات فيما تنظمه من مختلف الرحلات لمثل هذه الأماكن المنهي عن زيارتها إلا بغرض العبرة.

حديث الرسول عن مدائن صالح

بعد مرور الكثير من الأعوام على امتناع السعوديين من زيارة مدائن صالح التي تقع في دولة المملكة العربية السعودية، وذلك بعد أن تم إصدار الكثير من الفتاوي الدينية والتي تستند إلى آية قرآنية، ولكن مؤخراً  دعا رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار سلطان بن سلمان لزيارة ذاك الموقع الأثري، وذلك حسب ما جاء في صحيفة الوطن السعودية، ومن الجدير بالذكر أن علماء الفتوى في السعودية قد استندوا في منع زيارة منع مدائن صالح بحديث شريف جاء فيه أن النبي عليه الصلاة والسلام لما مر بالحجر (مدائن صالح) قال: “لا تدخلوا مساكن الذين ظلموا أنفسهم فيصيبكم ما أصابهم إلا أن تكونوا باكين، ثم قنع رأسه وأسرع السير حتى أجاز الوادي”.