انواع الشخصيات في علم النفس،لكل فرد منا له شخصيته وأسلوبه الذي يميزه عن غيره فتركيبة كل إنسان النفسية تختلف بإختلاف المجتمع والبيئة والأشخاص المحيطين به حيث تصقل بناءاً على المواقف التي يمر بها خلاها حياته والناس الذين تعامل معهم وحتى لغته وعاداته وتقاليده، فكل ذلك يؤثر عليه ولكن هناك انواع الشخصيات في علم النفس أساسية تنبثق منها الشخصيات الفرعية والأسلوب المميز الذي يفرق بين فرد وآخر.

انواع الشخصيات في علم النفس

يمتلك كل إنسان منا شخصية مختلفة عن غيره حيث صنف علم النفس إلى أنواع بناءاً على تجارب نفسية وتحليل كل شخصية بشكل مفصل ودقيق، حيث توصل علماء النفس لكل شخصية وسماتها وخصائصها التي تميزها حسب النتائج التي ظهرت معهم كل نوع منها وسماته كالتالي:

  • الشخصية الإيجابية: حيث ينظر صاحب هذه الشخصية إالى الأمور تفاؤل، يتخذ قرارته بشكل عقلاني وتفكير مسبق للعواقب ويعرف كيف يتخطاها حيث يكون ذكي وطموح يصغي للأخرين أكثر مما يتحدث.
  • الشخصية المتزنة: حيث يتمتع الفرد بالإتزان والعقلانية حيث يتقبل الجميع من الناس والأشخاص يحبونه ويقدرونه ويأخذون رأيه في عدة أمور.
  • الشخصية العطوفة: وهي شخصية يتبع فيها الفرد قلبه أكثر من عقله يحب الخير ومساعدة الأخرين ومتسامح يبتعد عن كل المشاكل .
  • الشخصية الساذجة: حيث يكون الفرد يثق بالناس بشكل مبالغ فيه وينظر لكل شخص بنظرة بريئة ولا يدرك مدى أذية الشخص الذي يتعامل معه ويتبع غيره وينقاد له بدون تفكير ويتقبل جميع الإنتقادات حتى لو كانت مغلوطة.
  • الشخصية العدوانية: يعتبر شخص متمرد لا يلتزم بالقوانين يؤذي غيره سواء بالكلام أو بالضرب يكره الخير والنجاح لغيره.
  •  الشخصية الوسواسية: هي شخصية تبحث عن المثالية وإتمام العمل على أكمل وجه يهتم بكل التفاصيل حتى الصغيرة التي ليس لها أهمية يهتم بعمله على حساب علاقاته النفسية والإجتماعية مع غيره.
  • الشخصية النرجسية: وصاحبها لديه ثقة بنفسه مبالغ فيها متكبر ومتعجرف يعتبر أنه أفضل من غيره لا ينظر لعيوبه بل أنه كله مميزات يستغل غيره ليفعل ما يريد لا يحب الفشل ولا يستطيع الخروج من إكتئابه إلا بصعوبة.
  • الشخصية الإعتمادية: وهو شخص اتكالي يعتمد على غيره في تسيير أموره وفعلها لا يتحمل المسئولية وليس لديه ثقة بالنفس.
  • الشخصية الإكتئابية: وهي الشخصية التي تتشائم للأمور والأحداث حتى قبل حدوثها لكنها تحاول أن تنجح ويمكن لها ذلك رغم نظرتها التشاؤمية.
  • الشخصية السيكوباتية: هي شخصية لا تملك أي مشاعر رحمة وعطف أو احساس بالآخرين حيث يظهر لغيره أنه جيد في تصرفاته لكنه العكس يجري وراء شهواته ويحاول بكل الطرق لتلبيتها حتى لو أذى غيره بل يتلذذ بتعذيب الضحية التي تقع تحت يده لذلك أطلق عليه في علم النفس الشخصية الشيطانية.
  • الشخصية الإنطوائية: لا يملك هذا الشخص أي أصدقاء يحب الوحدة والعُزلة بكل إرادة منه ولكنه يعتبر شخصية ناجحة في العديد من الأمور التي يخوضها.
  • الشخصية الإضطهادية: هو شخص دائماً يشعر بالظلم والإضطهاد لا يتقبل أي انتقاد يكره من حوله و لا يتمنى لهم الخير ويمكن أن يؤذي من يكرهه متعصب لا يراعي مشاعر من حوله ويؤذيهم لفظياً لا يمتلك أصدقاء لأنه صعب التعامل والتفاهم ولا تستطيع أن تحاوره بهدوء لانه ممكن أن يتحول لمشكلة معه.
  • الشخصية الانهزامية: وهو شخص يستمتع بالإهانة وبتصرفاته الغير سوية يجلبها له ويحاول أن يستفز غيره لمعرفة قدرتهم على التحمل.
  • الشخصية القاسية: وهي شخصية لا ترحم غيرها ولا تمتلك أي مراعاة لمشاعر غيرها ويحب هذا الفرد الانتقام من غيره.

العوامل المؤثر في تكوين الشخصية

لمعرفة كيفية التعامل مع كل شخصية يجب معرفة كيفية تكوينها وتربيتها من بداية حياتها وما حدث في كل مرحلة وما هو تأثر هذه العوامل عليه ومنها:

  • الأسرة: طبيعتها وطريقة تعامل الوالدين مع الأبناء وكمية المشاعر والحب الذي تعطيه تؤثر في شخصية كل ابن وطفل فيها حيث الوالدين يمكن أن ينموا المشاعر السلبية كالحقد والكره والعداء للغير والمشاعر الإيجابية كالتسامح والحب والعطف والحنان والتربية على معرفة الطرق المناسبة للتعامل مع المجتمع الخارجي وكيف يواجه التنمر ممن يتعامل معهم .
  • الخصائص الإجتماعية والثقافية للمجتمع: كالعادات والتقاليد والقيم التي تسود في بيئته.
  • الوراثة: يكتسبها الشخص من الوالدين فيه صفات مكتسبة وراثية والتي تساعد على تكون شخصيته.
  • الطبيعة الخَلقية: حيث تركبية الدماغ للشخص وردات فعله العصبية تؤثر على شخصيته وكذلك عمليات التفكير والإدراك والمشاعر النفسية له.

فعلم النفس يقوم بدراسة سلوك الفرد وتصرفاته وسمات شخصيته ومعاملته للأخرين ومدى تفاعله مع المجتمع وأفراده، بحيث يتم معرفة كل شيء عن الشخص وكيفية التعامل معه بناءاً على ردات فعله على المواقف التي يمر فيها وبهذه الطرق تمكن العلماء معرفة انواع الشخصيات في علم النفس.