هل سنة 2021 كبيسة، مع بداية العام الجديد 2021 هناك الكثير من الأفراد الذين يتساءلون بشكل مستمر عن طبيعة هذا العام الجديد، كما أنه تكثر الاستفسارات حول التقويم لهذا العام، ومن أهم الأسئلة التي يطرحها الكثير من الأفراد هل سنة 2021 كبيسة،  حيث أن السنة يمكن أن تكون سنة كبيسة، وممكن أن تكون سنة بسيطة، وفي القدم كان هناك الكثير من الأعوام التي هي عبارة عن سنة كبيسة، وبعض الأعوام الأخرى كانت سنة عادية، واليوم خلال هذا المقال سوف نتعرف هل ما إذا كانت سنة 2021 سنة كبيسة أم سنة عادية، وسوف نتحدث عن بعض التفاصيل حول هذا العام الجديد.

يعني ايه سنة كبيسة

يتم تعريف السنة الكبيسة بأنها هي عبارة عن السنة التي تتكون من 366 يوماً، وذلك على العكس من السنة العادية والتي تتكون من 365 يوماً، حيث أنه في السنة الكبيسة يتم إضافة يوم واحد إلى شهر فبراير أو ما يُسمى بشهر شباط، حيث أن إضافة هذا اليوم تكون مرة كل أربع سنوات، وبعد تلك الإضافة يصبح شهر فبراير يتكون من 29 يوماً بدلاً من 28 يوماً كما هو في السنوات العادية، وتجدر الإشارة هنا إلى أن السنة الكبيسة تأتي مرة كل أربع سنوات، وذلك بالتزامن بين التقويم الميلادي مع السنة الفلكية.

هل سنة 2021 كبيسة

كما ذكرنا في هذا المقال أن السنة الكبيسة هي عبارة عن السنة التي تتضمن على 366 يوماً، وذلك خلاف السنة العادية التي دائماً تتكون من 365 يوماً، وذلك لأن الأرض أثناء دورتها حول الشمس تستغرق ما يقارب 365 يوماً وربع اليوم، وقد قرر العلماء بأن يتم جمع هذه الأرباع والتي سوف يتم إضافتها في السنة الرابعة، وذلك من أجل أن يتناسب التقويم مع الدورة الفلكية، وبالنسبة لسؤال هل سنة 2021 كبيسة، فيمكننا القول بأن سنة 2021 تعتبر سنة عادية وليست سنة كبيسة، فهي سوف تكون 365 يوماً سنة عادية، وسوف يكون شهر فبراير يتكون من 28 يوماً.

السنة الكبيسة سبب التسمية

إن السنة الميلادية التقويمية تتكون في العادة من 365 يوماً، ولكن كل أربع سنوات يضاف إليها يوم واحد، وهذا ما يجعل هذه السنة يُطلق عليها بالسنة الكبيسة، ومن الجدير بالذكر أن سبب تسمية السنة الكبيسة بهذا الاسم يعود إلى أن السنة الميلادية التقويمية تتكون عادة من 365 يوما، إلا أنه يضاف إليها يوم واحد كل 4 سنوات، وذلك من أجل مزامنة التقويم الميلادي مع السنة الفلكية.