السلطان الذي بدأ الاستيلاء على المناطق العربية، قسم الوطن العربي إلى خمسة أقسام وهي عبارة عن خمسة مناطق جغرافية أساسية وهي كما يلي :منطقة بلاد المغرب العربي والتي تقع في شمال غرب قارة أفريقيا، ومنطقة وادي نهر النيل والقرن الإفريقي والذي يقع في شمال شرق قارة أفريقيا، ومنطقة بلاد الشام التي تقع في شرق سواحل البحر الأبيض المتوسط، ومنطقة شبه الجزيرة العربية والتي تقع في جنوب غرب قارة آسيا، فمن هو السلطان الذي بدأ الاستيلاء على المناطق العربية ؟

السلطان الذي بدأ الاستيلاء على المناطق العربية

يعد من أكثر الأسئلة تداولاً بين الطلبة في مدارس المملكة العربية السعودية، لذا سنجيب في هذا المقال على السؤال المطروح أعلاه والذي نص على من هو  السلطان الذي بدأ الاستيلاء على المناطق العربية؟

  • السلطان العثماني سليم الأول. هذه هي الإجابة الصحيحة✓
  • السلطان العثماني قاسم الأول.
  • السلطان العثماني سالم الأول.

من هو السلطان سليم الأول

يعتبر سليم الأول بن بايزيد الثاني الحاكم التاسع لدى الدولة العثمانية وهو خليفة المسلمين ذا المركز الرابع والسبعون أي أنه الخليفة الرابع والسبعون في الحكم على المسلمين، ويعتبر أول من حمل لقب أمير المؤمنين، ولد سليم الأول في تاريخ 10 من شهر أكتوبر من عام 1470 ميلادي في دولة تركيا وبالتحديد في مدينة أماصيا، وتم حُكم الدولة العثمانية على يده ما يقارب ثماني سنوات أي من عام 1512 ميلادي حتى وافته المنية في مدينة تشورلو في عام 1520 ميلادي.

اعمال السلطان سليم الاول

هنالك الكثير من الأعمال التي قام بها السلطان العثماني سليم الأول مما أسهمت إسهام مميز سواء على صعيد الدين الإسلامي أو على الصعيد الحضاري، حيث على أثرها منحت الدولة العثمانية الزعامة والحكم على كافة الدول الإسلامية في العالم، ومن هذه الأعمال ما يلي :

  • نجح السلطان العثماني سليم الأول في إظهار السيادة للدولة العثمانية، حيث تم في عهده انتشار الكثير من نفوذ الدولة العثمانية في قارة أفريقيا وبالتحديد في الشمال منها خاصة في دولة الجزائر، حيث دعم السلطان سيلم أهل الجزائر للوقوف والصمود ضد الاستعمار الإسباني الذي كان يحكم الجزائر.
  • قضاء السلطان العثماني سليم الأول من خلال إجراء العديد من المحاولات من خلال محاصرتهم ليمنع الصفيين من الاستفادة من المعادن كالنحاس والحديد والذي هما أهم عنصرين في تصنيع وإنتاج الأسلحة.
  • سعي السلطان العثماني سليم الأول في توحيد العالم الإسلامي والمناطق الإسلامية بحيث جعلها يداً واحدة لمواجهة الصليبين وبالتحديد بعد سقوط دولة الأندلس، وازداد ميوله إلى توحيد العالم الإسلامي بعد الاحتلال البرتغالي لبعض مناطق العالم الإسلامي الجنوبية والمحاولة في الوصول إلى المدينة المنورة والتبشيع في جرائمهم، وخاصة العمل على نبش قبر النبي المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم، وإجبار المسلمين على اعتناق المذهب الشيعي.
  • قضاء السلطان العثماني سليم الأول على المماليك وإخراجهم من بلاد جمهورية مصر العربية، حيث بدأت حروبه مع الممالك بعد انتهائه من القضاء على الصفويين وذلك بسبب الخلافات مع العثمانيون على المنطقة التي تقع على الحدود الفاصلة بينهما، وتم دعم ومساعدة الجيش العثماني مما أدى إلى إضعاف المماليك وهزيمتهم أمام السلطان سليم الأول.
  • يعتبر السلطان العثماني سليم الأول هو أول من لقب بأمير المؤمنين والحصول على لقب الخلافة وذلك بالتحديد بعد قضائه على المماليك وإخراجهم من بلاد مصر، مما جعل الخليفة العباسي يتنازل عن الخلافة ويلقبها للسلطان سليم وذلك في عام 1517 ميلادي.

السلطان الذي بدأ الاستيلاء على المناطق العربية، حيث حكم الدولة العثمانية الكثير من السلاطين وكان من أهم هؤلاء السلاطين هو السلطان سليم الأول الذي بدأ بتوحيد بلاد العالم الإسلامي وتخليص الدول العربية واحدة تلو الأخرى من أيدي الانتداب والأطماع الاستعمارية، وذلك من خلال تقديم كافة المساعدات والدعم لأهالي البلاد العربية ومن هذه الدولة العربية دولة الجزائر وتخليصهم من الاستعمار الإسباني، وبلاد جمهورية مصر العربية وتخليصها من سيطرة المماليك.