ماذا يقصد بلباس الروح، يعتبر هذا السؤال من أحد الأسئلة المهمة التى تتعلق بالجانب الدينى، والتى يتم البحث عن إجابتها الصحيحة، من قبل الطلاب والطالبات المهتمون بالحصول على أعلى الدرجات، إضافة إلى الأشخاص المهتمون بالإلمام بأمور دينهم المختلفة، والذى يتعلق سؤال البحث بجزء منها وهو لباس الروح، فكما أن للجسد لباس يوارى سوءته، وعورته، ويستره ويحميه من عوامل الطقس المختلفة، ويجمل مظهره الخارجى، فإن للروح لباس أيضاً يجملها، فما نوع هذا اللباس، وماذا يقصد بلباس الروح، هذا ما سنعمل على توفير الإجابة الصحيحة له، من خلال هذا البحث، وإفادة جميع المهتمين بإجابة السؤال.

ماذا يقصد بلباس الروح

قال الله تعالى في كتابه العزيز: “يا بنى آدم قد أنزلنا عليكم لباساً يوارى سوآتكم وريشاً، ولباس التقوى ذلك خير “، توضح هذه الآية الكريمة أن الثياب وجدت لستر عورات الجسد، وأن التقوى وجدت لباساً للروح، ولباس الروح (التقوى)، تتجلى وتكون من خلال، خشية الله في السر والعلن، وتلاوة القرآن الكريم، والصلاة، والمداومة على قراءة الأذكار، وفعل الخيرات بانواعها، فكما أن الإنسان يهتم بلباسه ومظهره الخارجى، ويحرص ان يكن في أحسن صورة، يجب أن يكون هذا الاهتمام مضاعفاً أكثر وأكثر فيما يتعلق بلباس الروح.

إذن الإجابة الصحيحة لسؤال ماذا يقصد بلباس الروح هو تقوى الله عز وجل

آثار لباس التقوى

إن حرص المسلم على التزين بلباس التقوى من خلال أقواله وأفعاله، والتزامه ما أمر الله عز وجل، له كثير من الآثار والفوائد التى تعود على المسلم في دنياه وفى آخرته، وشتى أمور حياته، ومن هذه الآثار ما يلى :

الآثار الدنيوية :

  • تسهيل جميع أمور حياته، وطرح البركة فيها
  • تيسير المخرج عند كل ضيق، وتفريج كربات المسلم وهمومه
  • يرزق الله المسلم صاحب التقوى بنور البصيرة في حياته
  • يحبه الله تعالى، ويضع له القبول في الأرض
  • تسهيل طريقه إلى العلم
  • يحفظه الله من كيد العدو ومكره
  • ينجيه الله من عذاب الدنيا
  • يرسل الله له البشائر عن طريق الرؤيا الصالحة
  • يزيد الله سبحانه وتعالى من شرفه ومكانته في الدنيا بين الناس
  • يذيقه الله حلاوة الايمان
  • يقبل الله من الأعمال، ويرزقه السعادة في الدنيا والآخرة
  • يحسن الله خاتمته، ويظهر ذلك جلياً عند موته
  • يرزقه الله الثبات على الحق في دنياه، وآخرته

آثار يوم الآخرة :

  • يرزقه الله الجنة من أوسع أبوابها
  • يكفر الله جميع سيئاته، ويضاعف أجره
  • يكافئه الله سبحانه وتعالى بأفضل النعيم في الجنة وأحسنه
  • يحشرهم الله تعالى إليه ركبانا
  • يديم الله المودة بين المتقين من عباده

إن التقوى رداء القلوب، وهو من أعظم وأفضل ما يمكن أن يلبسه الإنسان المسلم لقلبه، ولنيل مرتبة التقوى، يجب التزام تعاليم الدين الاسلامى، والتزام أوامر الله عز وجل، واجتناب نواهيه، وذلك يكون في جميع الأوقات والحالات، وفى السر والعلن، لضمان نيل الثواب الجزيل من الله في الدنيا والآخرة.