الفرق بين اسماء الله وصفاته، هناك الكثير من التعريفات التي قد توصل إليها في علم اللغة بالنسبة لمصطلح الاسم، ومصطلح الصفة، حيث أنه تم تعريف الاسم بأنه هو كل ما يدل على معنى بنفسه، كما أن البعض أكد على أن الاسم هو عبارة عن اللفظ الذي يُطلق ليدل على شيء ما، بينما الصفة فقد تختلف عن تعريف الاسم، حيث أن الصفة هي عبارة عن الاسم الذي يدل على حال الذات، وفي هذا المقال سوف نتعرف على الفرق بين اسماء الله وصفاته، حيث أن لله عز وجل الكثير من الأسماء والصفات التي قد جاء الحديث عنها في بعض الآيات القرآنية الكريمة.

الفرق بين أسماء الله وصفاته ابن عثيمين

قد أكد الشيخ ابن عثيمين أن الفرق بين الاسم والصفة هو إن الاسم ما تسمى الله عز وجل به، بينما الصفة هي ما اتصف الله عز وجل بها، حيث أن تم القول السميع، فكلمة السميع هي اسم والصفة هي السمع، وإن قلت البصير، فالبصير اسم والصفة البصر، وإن قلت الحكيم، فالحكيم اسم والحكمة صفة، وعلى نحو ذلك، ولكن هناك بعض الصفات لا تكون صفات معاني مثل اليد، حيث ان الله عز وجل لديه يدان اثنان، وله عينان اثنان، حيث قال النبي عليه الصلاة والسلام: إن الدجال أعور، وإن ربكم ليس بأعور، حيث ان هذه الصفات هي ليست بصفات معاني.

ما الفرق بين صفات الله تعالى وأسمائه

من الجدير بالذكر أن أسماء الله عز وجل هي كل ما دل على ذاته مع صفات الكمال القائمة به، ومن أهم الأمثلى على أسماء الله عز وجل: القدير، الحكيم، الرحيم، العليم، وغيرهم، حيث ان الأسماء التي قد سُمي بها الله عز وجل هي تدل على ذات الله سبحانه، والصفات التي قد قام بها عز وجل، بينما الصفات فهي عبارة عن نعوت الكمال التي تقوم بذات الله عز وجل نفسها، ومن أهم الأمثلة على صفات الله: السمع، البصر، الحكمة، وتجدر الإشارة هنا إلى أن الاسم يدل على أمرين، بينما الصفة تدل على على أمر واحد.

الفرق بين الاسم والصِّفة في التوحيد

هناك فرق واضح بين كل من الاسم والصفة في التوحيد، وهذا الفرق هو عبارة عن ما يلي:

  • الاسم هو ما دل على ذات الله عز وجل مع صفات الكمال القائمة به، ومثال ذلك: التعليم فهو يدل على ذات الله عز وجل وما قام به من العلم.
  • بينما الصفة فهي وصف الكمال القائم بالذات الإلهية، ومثال ذلك: العلم، السمع، اليد، الرضا، حيث أن الاسم يدل على أمرين بينما الصفة فهي تدل على أمر واحد