لغة تمتاز بقصر اوامرها اضافة الى سهولة قراءتها وفهمها، يرجع نشأة لغة الأسمبلي أو ما يطلق عليها بلغة التجميع الى الخمسينيات من القرن الماضي، حيث كان الفضل للغة التجميع في جعل كافة عمليات البرمجة سهلة ويسيرة، وتتكون لغة التجميع من العديد من التعليمات بحيث كل تعليمة منها تحتوي على اثنان وثلاثون بتاً أي خانة، بحيث تنقسم هذه البتات بدورها الى عدة أجزاء تعتمد على الأمر الذي يتواجد في أول خمية بت من كل تعليمة فيها، فكل تعليمة في لغة التجميع لها ما يقابلها من ترجمة الى لغة الآلة حتى تستطيع وحدة المعالجة المركزية في الحاسب الآلي أن تفهمها وتنفذها، سنفصل لكم فيما يلي شرحاً عن لغة تمتاز بقصر اوامرها اضافة الى سهولة قراءتها وفهمها.

لغة تمتاز بقصر اوامرها اضافة الى سهولة قراءتها وفهمها هي

إن البرامج التنفيذية على الحاسب الآلي تنقسم إلى نوين مهمين وهما : برامج التطبيقات وبرامج النظام، ولكل نوع من أنواع البرامج هذه استخداماته الخاصة به، حيث ان برامج التطبيقات تكتب بلغة عالية المستوى أي بلغة مستقلة عن الآلة وتكون متخصصة في اداء مهمات محددة من اهمها معالجة التحويلات ولوائح الجرد، أما بالنسبة لبرامج النظام في مختصة في جعل استخدام الحاسب الآلي أكثر سهولة ويسر ومن الامثلة عليها أنظمة التشغيل والمترجمات، لغة التجميع هي لغة تمتاز بقصر اوامرها اضافة الى سهولة قراءتها وفهمها حيث أنها من اللغات البرمجية ذات المستوى المنخفض، حيث يقوم  المجمع بتحويلها الى برامج تنفيذية لكي يتحكم بها الحاسوب من خلال عمليات الأوامر والكلمات المتواجدة في داخل المجمع حيث يتم تحولها هناك الى لغة الآلة، ومنها تصبح جاهزة ليتم تنفيذها عبرة وحدة المعالجة المركزية في الحاسوب أو عبر المعالجات الدقيقة أو ما يسمى بالمتحكمات الدقيقة في الحاسب الآلي.

لغات البرمجة هي اللغات التي سهلت عمل المبرمجين في الحاسب الآلي حيث شكلت لغات البرمجة طفرة علمية ونوعية في مجال الحاسوب فهي تقوم بمعالجة البيانات وإعطاء المخرجات للمبرمج بشكل سريع وسهل ومن أبرز لغات البرمجة لغة التجميع التي هي عبارة عن لغة تمتاز بقصر اوامرها اضافة الى سهولة قراءتها وفهمها.