إن العوامل التي ساعدت على وجود حياة على سطح الأرض تتمثل في: وجود الهواء الذي يحتوي على غاز الأكسجين الضروري لتنفس الكائنات الحية، ووجود الماء الذي يعتبر من أساسيات الحياة، وتوفر التربة الخصبة الصالحة للزراعة، وتوفر الغذاء، وعند الحديث عن الماء فإننا نتحدث عن أساس الحياة حيث تنعدم الحياة إذا انعدم وجود الماء، ولأهميته في الحياة فقد جعل الله النسبة الأكبر من سطح الأرض هي ماء، وفي هذا السياق يطرح كتاب الطالب لمبحث العلوم سؤال يتمثل في العبارة التالية: يغطي الماء من مساحة سطح الارض، وذلك ضمن المنهاج المقرر في المملكة العربية السعودية.

يغطي الماء من مساحة سطح الارض

الإجابة:  يغطي الماء من مساحة سطح الارض 71% .

إن الماء سائل شفاف عديم اللون وعديم الرائحة، وهو المكون الأساسي للمسطحات المائية جميعها من محيطات وبحار وبحيرات وأنهار وجداول، كما أنه أهم مكونات خلايا أجسام الكائنات الحية، كما أنه يأتي في مقدمة المركبات الكيميائية التي يكثر انتشارها على وجه الأرض، وعند التطرق إلى التركيبة الكيميائية لمركب الماء فإننا نجد أن جزئ الماء يتكون من ذرتين هيدروجين وذرة أكسجين ترتبط مع بعضها بروابط تساهمية، ويطلق على مركب الماء كيميائياً اسم أكسيد الهيدروجين وتكون صيغته الكيميائية على الشكل  H2O، ويكون الماء في الظروف القياسية من الضغط والحرارة في الحالة السائلة، أما عند تبريده فإنه يتحول إلى الحالة الصلبة عندما يصل إلى درجة التجمد ويطلق عليه حينها الجليد، أما عند تعريضه إلى درجات حرارة مرتفعة وتسخينه فإنه يتحول إلى الحال الغازية عندما يصل إلى درجة الغليان وهي 100 درجة مئوية على مقياس سليسيوس ويطلق عليه حينها بخار الماء.