هي تمثيل بياني او رسمي للخطوات الخوارزمية، خارطة الانسياب أو ما يطلق عليها المخطط التدفقي هي عبارة عن خارطة سير المعلومات حيث يتم فيها استخدام بعض الاشكال المتفق عليها وذلك لتمثيل خطوات معينة من البداية الخوارزمية الى نهايتها، ومن الجدير بالذكر هنا أن استخدام خارطة الانسياب الخوارزمية ما هو الا اسلوب محدود في التطبيق، حيث أنه يكون محدود على صنف معين من مسائل البرمجة فقط، وهذا الصنف هو الذي يسمح بأن يتم حله عبر البرمجة الأمرية، وسنتكلم في السطور القادمة عن بعض المعلومات المتعلقة بموضوع  مخططات الانسياب التي هي تمثيل بياني او رسمي للخطوات الخوارزمية.

تمثيل بياني او رسمي للخطوات الخوارزمية

مخططات الانسياب هي عبارة عن تمثيل بياني أو تمثيل رسمي للخطوات الخوارزمية، ولها العديد من الفوائد التي تكمن فيما يلي :

خارطة الانسياب توضيح لنا الطريق الذي يسكله البرنامج باديةً من المدخلات أو البيانات ، ومن ثم تتم المعالجة، وأخيراً نحصل على المخرجات من البرنامج ونتائجه.

  1. مخططات الانسياب توضح للمبرمج كل الأخطاء في البرامج الذي يعمل عليه وبخاصة توضح الأخطاء المنطقية التي يرجع اكتشافها الى وضع التسلسل المنطقي في البرنامج لخطوات حل المسألة لدى المبرمج.
  2. خارطة الانسياب تمكن المبرمج من ادخال كل التعديلات التي قد يحتاجها المبرمج على اي جزء وذلك دون الحاجة لقيامه بدراسة جميع اجزاء المسألة المطروحة أمامه.
  3. خارطة الانسياب تعمل على تسهيل فهم المسألة المعقدة على المبرمج  حيث تكثر فيها الاحتمالات وتتعدد التفرعات  فتظهر له خريطة الخطوات الرئيسية بوضوح تام دون عناء.

تقوم مخططات الانسياب بتوثيق منطق البرنامج وذلك للقيام بالرجوع إليه عند الحاجة لها، حيث يتم ذلك لعمل أي إجراء وأي تعديلات مرغوبة على البرنامج ، أو حتى كي يتم اكتشاف الأخطاء التي قد تقع عادة في البرامج الحاسوبية وبالأخص الأخطاء المنطقية منها.

مخططات الانسياب هي تمثيل بياني او رسمي للخطوات الخوارزمية، تسهل على المبرمج العمليات الحسابية وادارة برامج الحاسوب في ثورة علمية في مجال الحاسب الآلي لها فوائدها المتعددة حيث أنها تعتبر خارطة سير للمعلومات الخوارزمية حيث يتم فيها استخدام بعض الاشكال المتفق عليها وذلك لتمثيل خطوات معينة من البداية الخوارزمية الى نهايتها.