الجهاز التنفيذي لمنظمة التعاون الإسلامي هو، تعتبر منظمة التعاون الإسلامي هي واحدة من أهم المنظمات الإسلامية الدولية، حيث ان هذه المنظمة الدولية تشتمل على سبع وخمسين دولة إسلامية، وعلى الرغم من أنها لا تضم جميع الدول الإسلامية في العالم، إلا أن الهدف الأساسي من هذه المنظمة هو حماية المصالح الحيوية للمسلمين، حيث يبلغ عدد المسلمين في جميع أنحاء العالم نحو 1,6 مليار نسمة، كما أن منظمة التعاون الإسلامي لها عضوية دائمة في الأمم المتحدة، وتجدر الإشارة هنا إلى أنه تم تأسيس منظمة التعاون الإسلامي في 21 آب من العام 1969م، وذلك عقب الحريق الذي نشب في الأقصى.

الجهاز التنفيذي لمنظمة التعاون الإسلامي هو

إن منظمة التعاون الإسلامي يتم تقسيمها إلى العديد من اللجان المختلفة، والمؤسسات المتنوعة، والتي يتم الإشراف عليها من قبل اللجان المتابعة العليا والتي تعتبر جزء مهم من أجزاء منظمة التعاون الإسلامي، ومن أهم الأجهزة التي تتكون منها منظمة التعاون الإسلامي هو الجهاز التنفيذي، والجهاز التنفيذي لمنظمة التعاون الإسلامي هو:

  • الأمانة العامة.

مقر منظمة التعاون الإسلامي

تعتبر منظمة التعاون الإسلامي هي ثاني أكبر المنظمات الدولية التي قد عُرفت في جميع أنحاء العالم، وهي تأتي بعد منظمة الأمم المتحدة، ومن الجدير بالذكر أنه تم تأسيس منظمة التعاون الإسلامي في عام  ألف وتسعمئة وتسعة وستين، وذلك عقب الاجتماع الذي قام به مجموعة من زعماء العرب والذي تم في عاصمة المغرب الرباط، حيث تم القرار بتأسيس هذه المنظمة الدولية بعد نشوب حريق في الأقصى المبارك، وتجدر الإشارة هنا إلى أن منظمة التعاون الإسلامي مقرها في شبه الجزيرة العربية وتحديداً في مدينة جدة في دولة المملكة العربية السعودية، والذي يتولى منصب الأمين العام لهذه المنظمة هو السيد أمين بن مدني.

إنجازات منظمة التعاون الإسلامي

هناك الكثير من الإنجازات المهمة والتي قد قامت منظمة التعاون الإسلامي بتحقيقها، ومن أهم إنجازات منظمة التعاون الإسلامي ما يلي:

  • إنشاء البنك الإسلامي للتنمية.
  • إنشاء أربع وثلاثون منظمة متخصصة والتي تقدم الخدمات لكافة التخصصات السياسية، الاقتصادية، الثقافية، الإعلامية، العلمية، الاجتماعية، الإنسانية.
  • استحداث إدارة الشؤون الإنسانية في المنظمة والتي هدفها مد يد العون للمتضررين في جميع أنحاء العالم الإسلامي.
  • إنشاء مركز صوت الحكمة والذي يعمل على مكافحة الكراهية والتطرف.