العلم واليقين والقبول والانقياد من شروط، (لا إله إلا الله) هي كلمة التوحيد لله عز وجل، وتعني أن لا مستحق للعبادة إلا الله تعالى، وقال تعالى: ( شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ )، ومن كانت آخر كلماته في الدنيا، دخل الجنة، وهي أعظم أركان الدين وأساس العبادة والتوحيد لله، وهي أفضل الذكر بعد القرآن الكريم، وهي أثقل شيءٍ في الميزان، لأنها تغفر الذنوب وتشرح الصدور، وهي أفضل الأعمال، التي تحفظ المسلم من وساوس الشيطان، وتضاعف الأجر، وهي أحب الكلام لله عز وجل، وبها نجاه من النار، والفوز بالجنة.

العلم واليقين والقبول والانقياد من شروط

تعتبر كلمة التوحيد لا اله إلا الله، رمز للعبادة وإقرار العبد بوحدانية الله، وهي دعوة الرسل التي جاءوا بها، وهناك شروط عديدة لقول كلمة لا إله إلا الله، ومنها اليقين، وهو أن يقول الشهادتين بكل رضا، دون وجود شكوك في نفسه، بل عليه قولها بيقين جازم، العلم، إحدى شروط كلمة التوحيد، وهي العلم بمعنى كلمة التوحيد والعمل بها، ويعلم أن لا معبود إلا الله، القبول، أن يتقبل كل ما جاءت بها هذه الكلمة، وتصديق الرسل، الانقياد، وهي الاستسلام لأحكام الله، والعمل بها بالأفعال، الصدق، وهي الصدق مع الله، والعمل بما جاء به، الإخلاص، أن تكون الأقوال والأفعال خالصة لوجه الله، وإبتغاء مرضاته،المحبة، وتشمل محبة الله والرسل، حيث تم طرح السؤال من قِبل الطلبة، للحصول على الإجابة الصحيحة، ( العلم واليقين والقبول والانقياد من شروط )،

  • كلمة التوحيد، ( لا إله إلا الله ).