قائد المسلمين في معركة حطين، هناك الكثير من المعارك التي خاضها المسلمين ضد العديد من الجيوش التي كانت ضد الدين الإسلامي، ومن أهم المعارك الإسلامية التي قد وقعت في تاريخ الدولة الإسلامية معركة حطين، وهي المعركة الفاصلة بين كل من الصليبين والمسلمين، حيث ان هذه المعركة قد وقعت في يوم السبت 25 ربيع الثاني 583 هـ الموافق 4 يوليو 1187 م، ومن الجدير بالذكر أن هذه المعركة قد وقعت بالقرب من قرية المجاودة، وهي القرية الواقعة بين كل من الناصرة وطبريا، وانتهت معركة حطين لصالح المسلمين حيث انتصر فيها المسلمين على الصليبيين.

قائد المسلمين في معركة حطين

من الجدير بالذكر أن قائد معركة حطين هو القائد الإسلامي صلاح الدين الأيوبي وهو أيوب بن شادي بن مروان بن علي بن عثرة بن الحسن بن علي بن أحمد بن عبد العزيز بن هدبة بن الحصين بن الحارث بن سنان بن عمر بن مرة بن عوف الحمري الدوسي، حيث أن صلاح الدين الأيوبي يعتبر هو من أهم القادة الذين مروا في تاريخ الدولة الإسلامية، كما أنه يعتبر هو المؤسس للدولة الأيوبية.

نتائج معركة حطين

من أهم النتائج التي ترتبت على معركة حطين هو هزيمة الصلييبين وانتصار المسلمين بقيادة صلاح الدين الأيوبي، كما أدت هذه المعركة إلى تحرير بيت المقدس من الصليبيين بعدما تم احتلاله ما يقارب 88 عام، وهزيمة الصليبيين ساعد في سقوط القلاع والحصون التي قد أقامها الصليبيون، كما أن من نتائج هذه المعركة هو خسارة الصليبيون لقوتهم ونفوذهم، وسيطرة صلاح الدين الأيوبي على المناطق الساحلية، كما أنه استولى على جميع القلاع الصليبية في ذلك الوقت، وبعد ذلك أصدر صلاح الدين الأيوبي قانون الفدية.