افضل صيام التطوع هو، فماذا يقصد بمفهوم الصيام هو الإمساك عن أي الأكل أو أي فعل أو قول، أما تعريف الصيام في الشرع الإسلامي فهو الإمساك عن كل ما هو مُفطر للصائم من مأكل ومشرب وجماع مع الزوجة، ويكون فترة الصيام من طلوع الفجر حتى غروب الشمس أي حتى يتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود، وللصوم سنن لابد من الصائم أن يحافظ عليها ومنها التعجيل بالإفطار والتأخير بالسحور كما أمرنا النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وهناك ما هو صيام فرض وما هو صيام تطوع، فافضل صيام التطوع هو ؟

افضل صيام التطوع

ماذا يقصد بصيام التطوع هو عبارة عن الإمساك عن كل ما هو مفطر للصائم من مأكل ومشرب وجماع في غير شهر رمضان، أو في غير الأيام المفروضة على المسلم صومها فهو ليس بواجب على المؤمن، حيث يتم فعله من أجل التقرب إلى الله ونيل الأجر والثواب العظيم وتكميل كل ما هو ناقص في عبادات المسلم، لذا فما هي أشكال صيام التطوع :

  • صيام يوم وإفطار يوم، يعتبر أحد أشكال صيام التطوع وهو كصيام سيدنا داود عليه الصلاة والسلام، وهو من أفضل صيام التطوع وأحب الصيام إلى الله سبحانه وتعالى، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه :”أَحَبُّ الصَّلَاةِ إلى اللَّهِ صَلَاةُ دَاوُدَ عليه السَّلَامُ، وأَحَبُّ الصِّيَامِ إلى اللَّهِ صِيَامُ دَاوُدَ، وكانَ يَنَامُ نِصْفَ اللَّيْلِ ويقومُ ثُلُثَهُ، ويَنَامُ سُدُسَهُ، ويَصُومُ يَوْمًا، ويُفْطِرُ يَوْمًا”.
  • صيام يوم عرفة، حيث يعتبر أحد أشكال صيام التطوع وهو اليوم التاسع من شهر ذي الحجة، وقال الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه :”صيامُ يومِ عرفةَ، أَحتسبُ على اللهِ أن يُكفِّرَ السنةَ التي قبلَه، والسنةَ التي بعده، وصيامُ يومِ عاشوراءَ، أَحتسبُ على اللهِ أن يُكفِّرَ السنةَ التي قبلَه”.
  • صيام يومي عاشوراء وتاسوعاء، حيث يعتبر أحد أشكال صيام التطوع وهما اليوم العاشر واليوم التاسع من شهر محرم وشرع النبي صيام اليوم التاسع وذلك لمخالفة أهل الكتاب في صيامهم، وإن لم يصم التاسع صام الحادي عشر، حيث قال صلى الله عليه وسلم :”لئن بقِيتُ إلى قابلٍ لأصومَنَّ التاسعَ”.
  • صيام الأيام البيض، أي صيام ثلاثة أيام من كل شهر، حيث يعتبر أحد أشكال صيام التطوع ويقوم المسلم بصيام يوم ويومين ولكن يفضل صيام ثلاث أيام على الأقل شهرياً، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم للصحابي عبد الله بن عمرو رضي الله عنهم، عندما علم أنّ عبد الله يريد صوم النهار وقيام الليل طوال حياته :”فإنّك لا تستطيعُ ذلك، فصُمْ وأفطِرْ، وقُمْ ونَمْ، وصُمْ من الشهرِ ثلاثةَ أيام، فإنَّ الحَسَنَةَ بعَشْرِ أَمْثَالِهَا، وَذلكَ مِثْلُ صِيَامِ الدَّهْرِ “. والأفضل صيام اليوم الثالث عشر واليوم الرابع عشر واليوم الخامس عشر من كل شهر.
  • صيام ستة أيام من شهر شوال، حيث يعتبر أحد أشكال صيام التطوع وقال رسولنا صلى الله عليه وسلم عن فضل صيام الستة من شوال :”مَنْ صامَ رمضانَ، ثُمَّ أَتْبَعَهُ ستًّا مِنْ شوَّالٍ، كانَ كصيامِ الدَّهْرِ”.
  • صيام يومي الاثنين والخميس من كل أسبوع، أحد أشكال صيام التطوع، وهي من الأعمال التي استمر النبي على فعلها في كل أسبوع، حيث قال في حديثه :”تُعرَضُ الأعمالُ يومَ الاثنينِ والخميسِ فأحبُّ أن يُعرَضَ عملي وأنا صائمٌ”.

أنواع صيام التطوع

قسم صيام التطوع إلى عدة ألوان حيث تم تصنيفها حسب الوقت وهدي نبي الله صلى الله عليه وسلم وتكرار الصيام، وهذه الألوان كما يلي في المقال :

الصوم من حيث الوقت

  • صوم التطوع المقيد وهذا النوع يكون متقيد بزمن محدد ومنها صوم يوم عرفة والذي يصادف اليوم التاسع من شهر ذي الحجة، وصوم الأيام البيض والتي تصادق اليوم الثالث عشر واليوم الرابع عشر واليوم الخامس عشر من كل شهر، ونستدل على ذبك قوله صلى الله عليه وسلم :”صَوْمُ ثَلَاثَةٍ مِن كُلِّ شَهْرٍ، وَرَمَضَانَ إلى رَمَضَانَ، صَوْمُ الدَّهْرِ”، كذلك صوم يوم عاشوراء والذي يصادف اليوم العاشر من كل شهر ونستدل على ذلك قول النبي :”عَاشُورَاءَ يَوْمٌ مِن أَيَّامِ اللهِ، فمَن شَاءَ صَامَهُ وَمَن شَاءَ تَرَكَهُ”، وصيام يومي الاثنين والخميس وغيرها من الأيام التي يكون فيها صيام التطوع مقيد بزمن معين.
  • صوم التطوع المطلق وهذا النوع يكون غير متقيد بزمن محدد، ونستدل على ذلك قول النبي في حديثه :”كانَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُفْطِرُ مِنَ الشَّهْرِ حتَّى نَظُنَّ أنْ لا يَصُومَ منه، ويَصُومُ حتَّى نَظُنَّ أنْ لا يُفْطِرَ منه شيئًا”، ويعتبر صوم التطوع المقيد أفض من صوم التطوع المطلق.

الصوم من حيث هدي النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهما ما يلي :

  • الصوم الذي استمر عليه النبي محمد صلى الله عليه وسلم بشكل دائم وحث عليه مثل صيام يوم عاشوراء، وصيام ثلاثة أيام من كل شهر، وصيام يومي الاثنين والخميس من كل أسبوع.
  • الصوم الذي كان النبي محمد صلى الله عليه وسلم يكثر من فعله، مثل صيام بعض أيام شهر شعبان.
  • الصوم الذي كان النبي محمد صلى الله عليه وسلم يدعو دائماً لفعله، مثل صيام يوم وإفطار يوم، صوم شهر محرم، صيام الست البيض من شهر شوال.

الصوم من حيث التكرار وهم ما يلي :

  • الصوم الذي يتكرر مع الأيام، مثل صيام يوم وإفطار يوم.
  • الصوم الذي يتكرر كل أسبوع، مثل صيام يوم الاثنين ويوم الخميس من كل أسبوع.
  • الصوم الذي يتكرر كل شهر، مثل صيام ثلاثة أيام من كل شهر.
  • الصوم الذي يتكرر كل سنة، مثل صيام شهر شعبان، صيام يوم عرفة، صيام الأيام الست من شهر شوال.

افضل صيام التطوع هو، حثنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم على الصيام في بعض الأيام من الدهر من أجل نيل الأجر والثواب العظيم من الله سبحانه وتعالى، كما حدد النبي الكريم أيام يستحب على العبد المؤمن أن يصومها بهدف نيل رضى الله ومحبته والتقرب منه، ومن ثم نيل رضى الرسول الكريم ومحبته والفوز في جنات النعيم.