من هي مروة عاشور زوجة عبدالرحمن القرضاوي، انتشر اسم مروة عاشور عبر جميع مواقع التواصل الاجتماعي وذلك بعد أن قامت في الساعات الأخيرة بمداخلة هاتفية مع الإعلامي المصري عمرو أديب، حيث أنها أصبحت بهذه هذه المحادثة هي محور النقاش وأثارت الجدل بعد الكلام التي قد تحدثت به في هذه المكالمة عن زوجها عبد الرحمن القرضاوي، وفي هذا المقال سوف نتعرف على مروة عاشور زوجة عبد الرحمن القرضاوي، كما وأننا سوف نوضح لكم الحديث الذي دار بينها وبين الإعلامي عمرو أديب.

مروة عاشور زوجة عبدالرحمن القرضاوي

عبر المكالمة الهاتفية مع عمرو أديب أكدت مروة عاشور أن الصورة التي عليها عائلة القرضاوى صورة كذب ومزيفة، كما وأنها قد أضافت على هذا الحديث قائلة: كل ما احتاجه هو إنى عاوزة ارجع بلدى وأناشد كل الناس والمسئولين اللى تقدر تساعدنى إنى أرجع بلدى دون مشاكل مع عائلة عبد الرحمن، ومش عاوزة منهم أي حاجة ومستقبل أولادى انهم يعيشوا في بلدهم، متابعة: أنا عملت محضر عدم تعرض هنا لتعرضى الدائم للتهديدات، وهما كلموا أهلى وطلبوا أنى أسحب الشكاوى ضده، وأهلى مرعوبين عليا، أنا أكثر واحدة شفت الشر اللى جواه وهو يقدر يؤذينى، الشر والأذية والانتقام فى دمه، الناس كلها واقفة جنبى لأننى ما عملتش حاجة غلط فى حياتى غير إنى تزوجت هذا الرجل.

كما وأنها قد أضافت على هذا الحديث قائلة: الفكرة إنه مش عاوز يطلقنى بقاله سنين، طول عمرى ما عملتش حاجة غلط مع عبد الرحمن وعائلته وأتعامل بتربيتى، أنا فضلت اتحايل على عيلته 6 شهور كاملة وهذه حياة غير أدمية علشان أعيشها، هناك شيء خاطئ وانا بعت الفيديو الأول للجزيرة ومحدش كلمنى خالص ومش أنا اللى بعته شخصيا خالى هو اللى بعته لكن ما حدش سأل وطبعا الشرق وكل الناس دى متخيلة إنى كذابة وكل حاجة عندى بالأدلة وهما لم يحاولوا التواصل معى.

تصريحات مروة عاشور زوجة عبدالرحمن القرضاوي

قد أضافت مروة عاشور زوجة عبد الرحمن القرضاوي في حديثها مع الإعلامي عمرو أديب قائلة: “إنني اتحدث اليكم من اسطنبول ومشكلتي انني تزوجت القرضاوي منذ 12 عاما ومن وقتها وانا اعاني كثيرا من المشاكل”.
وأضافت مروة عاشور خلال مداخلة هاتفية ببرنامج الحكاية المذاع علي قناه ام بي سي مصر: “أنني كنت أعيش مع شخص غامض ولا اعلم عنه اي شيئا ولا حتى اصدقائه أعرفهم وبعد ذلك بدات اكتشف انه له علاقات نسائية كثيرة جدا”.
كما أنها أضافت إلى ذلك الحديث قائلة “صبرت كل هذه الفترة كأى امرأة مصرية لا اريد ” ان بيتي يتخرب ” وكان لدي أمل في ان تتعدل الامور ويعترف بأخطائه لكن القرضاوي شخص محترف في جذب الناس إليه”.
وتابعت مرة عاشور، أنه كان دائما “يقنعني ان الامور كلها ستتغير عن طريق ان يقوم بالبكاء والتوسل لكنني لم اكن اريد ان يصل الموضوع الي السوشيال ميديا وحاولت بكل الطرق ان اتحدث الي أهله واليه لكنه لا يعرف شىء سوى الانتقام وقال لي (اذا اردتي الطلاق تتنازلي عن ولادك)”.