مقر منظمة التعاون الإسلامي، منظمة التعاون الإسلامي هي منظمة من المنظمات الإسلامي التي توجد في الوطن العربية، وهي منظمة تجمع سبع وخمسين دولة إسلامية، وهي تصف بأنها صوت الجماعي للعالم الإسلامي حتى وان كانت لا تضم كل الدول الإسلامية، فهمي منظمة تختص في حماية المصالح الحيوية للمسلمين الذين يبلغ عددهم بنحو 1.6 مليار نسمة، وكما تمتلك المنظمة عضوية دائمة في الأمم المتحدة، وكما إن الدول المشاركة في المنظمة هي دول ذات غالبية مسلمة من منطقة الوطن العربي وأفريقيا وآسيا الوسطى وجنوب شرق آسيا، والبلقان، وقد يتساءل البعض حول المقر الدائم للمنظمة، لذلك سنوضح لكم من خلال هذا المقال مقر منظمة التعاون الإسلامي.

منظمة التعاون الإسلامي

تأسس منظمة التعاون الإسلامي في مدينة الرباط عام 1969م، وقد تم عقد أول اجتماع بين زعماء الدول الإسلامية، وذلك وبالتحديد بعد حرق المسجد الأقصى، وحينها قد تم طرح ووضع المبادئ للدفاع عن شرف وكرامة المسلمين المتمثلة في القدس وقبة الصخرة، وتعتبر منظمة التعاون الإسلامي هي ثاني أكبر منظمة حكومية دولية بعد منظمة الأمم المتحدة، وكما لدي مؤسسة التعاون الإسلامي مؤسسات تنفذ برامجها.

مقر منظمة التعاون الاسلامي

يوجد مقر منظمة التعاون الإسلامي وبالتحديد في مدينة جدة في المملكة العربية السعودية، وفي عام 1970 قد تم تبني المؤتمر الإسلام الأول لوزراء الخارجية الذي تم عقده في مدينة جدة في المملكة العربية السعودية، وقد تم حينها إنشاء أمانة عامة للمنظمة من أجل ضمان الاتصال بين الدول الأعضاء وتنسيق العمل، وقد تم تعين أمين عام وقد وقع الاختيار على مدينة جدة لتكون المقر المؤقت للمنظمة إلى حين انتظار تحرير القدس حتى يكون المقر الدائم في القدس.

عنوان منظمة التعاون الإسلامي في مدينة جدة / ص.ب 178، جدة 21411 ، المملكة العربية السعودية.

أهداف منظمة التعاون الإسلامي

تتمثل أهداف المنظمة التعاون الإسلامي، والتي تسعى للوصول إليها وتحقيقها لكافة المجتمع الإسلامي، ومن أهم هذه الأهداف:

  • أولاً تعزيز ودعم كافة أواصر الأخوة والتضامن ما بين الدول الأعضاء.
  • ثانياً تعمل على حماية المصالح المشتركة، ومناصرة القضايا العادلة للدول الأعضاء وتنسيق جهود الدول الأعضاء وتوحيدها بغية التصدي للتحديات التي تواجه العالم الإسلامي خاصة والمجتمع الدولي عامة.
  • ثالثاً احترام حق تقرير المصير وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأعضاء.
  • رابعاً استعادة السيادة الكاملة ووحدة أراضي أية دولة عضو خاضعة للاحتلال من جراء العدوان.
  • خامساً تعزيز العلاقات بين الدول على أساس العدل والاحترام المتبادل وحسن الجوار من أجل ضمان السلم والأمن والوئام بين الدول.
  • سادساً دعم الشعب الفلسطيني وتمكينه من ممارسة حقه في تقرير المصير وإقامة دولته ذات السيادة وعاصمتها القدس الشريف.
  • سابعاً الحفاظ على الهوية التاريخية والإسلامية للقدس الشريف وعلى الأماكن المقدسة فيها.

في نهاية مقالتنا هذه سلطنا الضوء على بعض المحاور الهامة حول منظمة التعاون الإسلامي، كما تعرفنا على أهداف هذه المنظمة وما هي تطلعاتها المستقبلية للعالم الإسلامي، وإنه ليسعدنا في موسوعة المحيط أن نستقبل أسئلتكم واقتراحاتكم ودمتم بخير.