هل تشارك قطر في القمة الخليجية بالرياض، وذكرت الوكالة الدولية “فرانس برس” عن مصادر مطلعة لها على المفاوضات بين قطر ودول الخليج قولها إن الدول المقاطعة لدولة قطر بقيادة الرياض مستعدة لتخفيف حدة مطالبها بشكل كبير في الاتفاق النهائي بينهم، وذلك لابداء حسن النية من جهة المملكة العربية السعودية وشقيقاتها اتجاه دولة قطر، حيث سيكون المؤشر الحقيقي على مستوى التمثيل القطري في قمة مجلس التعاون الخليجي، وسيشكل حضور أمير قطر قفزة نوعية ومؤشرا على حدوث التقارب بينهم، حيث تعثّرت العديد من المحادثات الرامية إلى وضع حد للخلاف في أواخر العام المنصرم بعد أن أثارت العديد من الجهود الدبلوماسية آمالا في حدوث انفراجه في القطيعة بين دول الخليج العربي، كما وذكرت الصحيفة العالمية “فايننشال تايمز” أن المملكة العربية السعودية تسعى لحل هذه الأزمة المستمرة مع قطر منذ أكثر من ثلاث سنوات، وجاء ذلك بعد هزيمة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأميركية الماضية، في مساعي منه لكسب ود خلفه الرئيس جو بايدن، وفي السطور القادمة سنقدم لكم حقيقة هل تشارك قطر في القمة الخليجية بالرياض؟.

حقيقة مشاركة قطر في القمة الخليجية في المملكة

في الجمعة الماضيه صدرت العديد من التصريحات الإعلامية المتفائلة من دولة قطر ودولة عُمان ودولة الكويت حيث أكدوا فيها أنه تم تحقيق خطوات ملحوظه ي ملف إنهاء الأزمة الخليجية ولقد نوهت دولة الكويت التي تشرف على جهود الوساطة بين اطراف النزاع الخيجي إلى أن المباحثات التي جرت خلال الفترة الزمنية الماضية كانت مثمرة بشأن مباحثات تحقيق المصالحة الخليجية، هذا وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الذي تدخلت بلاده في العديد من المباحثات، أن لديهم أمل في بلاده من أن تتمكن العاصمة واشنطن من تسهيل الجهود الهادفة إلى حل النزاع بين دول الخليج العربي، ولكنه أشار لكافة الاطراف أنه لا يقوم بعمل تكهنات على صعيد الفترة الزمنية التي ستستغرقها هذه المباحثات، حيث ذكرت العديد من التقارير بأن صهر الرئيس الأمريكي الاسبق دونالد ترامب والمستشاره السياسي جاريد كوشنر قد سعى لأثارة ملف الأزمة الخليجية حيث ضغط في اتجاه تحقيق تقدّم ملحوظ فيها في سبيل السعي لإنهاء الصراع الجاري بينهم وذلك من خلال زيارة أجراها وزير الخارجية الامريكي مؤخراً إلى السعودية وقطر.

هل تحضر قطر القمة الخليجية 41 في السعودية

يذكر أن إغلاق السلطات السعودية لمجالها الجوي أمام حركة الطيران القطري دفعها لتغيير مسار رحلاتها الجوية التي أصبحت تمر من فوق إيران، كما أشارت تقارير عدة إلى أن ذلك كبد قطر دفع حوالي  مئة مليون دولار لطهران سنوياً مقابل ذلك، وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر ان السماح للطائرات القطرية بالتحليق في الاجواء السعودية عن طريق “جسر جوي” هو أولوية لدى إدارة ترامب وفي المقابل على قطر أن توافق على تخفيف نبرة تغطية وسائل الإعلام الخاصة بها، بما فيها شبكة الجزيرة الاخبارية، فبحسب محللين سياسيين تم الاشارة الى ان قطر منفتحة تماما على عقد محادثات غير مشروطة مع اطراف النزاع، هذا وشدد وزير الخارجية السعودي في حديث له عبر وائل الاعلام السبت الماضي على أن إعادة عمل أي اتفاقات نووية مع إيران تحت رعاية الإدارة الأميركية الجديدة يجب أن يتم باطلاع تام لدول الخليج.

حيث أصدر الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز أوامره إلى الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي السيد نايف الحجرف لتولي نقل دعوات رسمية لكافة قادة دول مجلس التعاون الخليجي، من أجل المشاركة في أعمال الدورة الـ 41 المزمع انعقادها في العاصمة السعودية الرياض وذلك في تاريخ الخامس من الشهر المقبل، كما وأصدرت الأمانة العامة للمجلس في بيان خاص لها نشرته على موقعها الإلكتروني ووكالات الأنباء السعودية خبر تكليف الحجرف بنقل الدعوات لقادة دول مجلس التعاون الخليجي الستة، كما ونقل المصدران أيضاً عن الحجرف قوله: إن انعقاد القمة الـ41 في ظل الظروف الحالية الاستثنائية التي يشهدها العالم ما هي الا دليل قوي على الأهمية التي يوليها قادة دول مجلس التعاون الخليجي لتعميق اواصر الترابط والتعاون والتكامل بين الدول الأعضاء في المجلس، والعمل على إيجاد آفاق جديدة للمواطنين الخليجيين في المستقبل البعيد، وبهذا نختم مقالنا حول هل تشارك قطر في القمة الخليجية بالرياض؟.