من اشهر اجهزه رصد الزلازل، بقي المفهوم العلمي للزلزال وكيفية حدوثه وأسبابه أمرا غامضا حتى بدايات القرن العشرين، وذلك لحين ظهور ما يعرف بعلم الزلازل الذي استطاع الاجابة عن كل الأسئلة المبهمة التي تتعلق بهذه الظاهرة، ويعرف الزلزال بأنه عبارة عن حدوث أي اهتزاز مفاجئ للأرض بسبب مرور موجات زالزالية عبر الصفائح الصخرية الموجودة تحت سطح الأرض عند تحركها، حيث ينتج عن هذه الحركة كمية كبيرة من الطاقة تتسبب بإنتاج تلك الموجات المدمرة، وشهد كوكب الأرض العديد من الزلازل التي حدثت عبر مر التاريخ وفي أنحاء متنوعة منها، فيرى خبراء الجيولوجيا بأنه لا يوجد مكان على سطح الأرض غير معرض لخطر حدوث الزلازل، ولكن هذه الأخطار تتفاوت بشدتها.

اجهزه رصد الزلازل

يستطيع العلماء رصد وتسجيل الزلازل بواسطة جهاز خاص يسمى جهاز السيزموغراف حيث ان هذا الجهاز يتكون من كتلة معلقة على قاعدة ثابتة، وعند حدوث الزلزال تتحرك هذه القاعدة مع حركة الأرض ولكن تبقى الكتلة ثابتة، ويتم تسجيل تلك الحركة على مادة معينة كالورق، أو على الأشرطة الممغنطة، أو غيرها من المواد، ومن المهم الاشارة الى  أن عملية التسجيل هذه نسبية لحركة الكتلة المعلّقة بالنسبة للأرض، وللحصول على قياسات تتعلق بالحركة المطلقة للأرض يتم تحويل التسجيلات السابقة إلى حسابات رياضية، لمعرفة مدى شدة الزلزال وفقا لمقياس معد مسبقا.

اهمية اجهزه رصد الزلازل

ان الزلازل من الظواهر الطبيعية الخطيرة جدا، ويجدر الاشارة الى ان هناك بعض التي يكون فيها معدل حدوث الزلازل كبير جدا، ومن هنا وجب وجود جهز رصد للزلازل فيها، ولهذا الجهاز اهمية كبير وفوائد عظيمة للمناطق التي تحدث فيها الزلازل ومنها:

  • تقييم المخاطر:ويكون ذلك من خلال تقدير قوة الزلازل، وفهم طبيعتها، حيث يمكن أخذ المساعدة من التخصصات المختلفة كالعلوم، والهندسة الطبيعية.
  • السيطرة على المخاطر: ويكون ذلك من خلالها تقليل الخسائر المتوقع حدوثها عن طريق تطوير استراتيجيات بديلة، ووضع خطط للتعامل مع الأخطار.
  • معرفة المخاطر التي قد تحدث: في هذه المرحلة تتخذ القرارات الضرورية للتعامل مع الزلازل والأخطار المحيطة بها بعد استقبال المعلومات من قبل الأفراد، والمجموعات، والمنظمات.

قدمنا لكم متابعينا الكرام في مقالنا هذا من اشهر اجهزه رصد الزلازل، حيث ان لزلازل من الطواهر الطبيعية التي يجب على الانسان ان ينتبه لها بشكل جيد.