من دوافع الكشوف الجغرافية الأوروبية رغبة الأوروبين في البحث عن طريق يمر بالبلاد العربية،فالكشوف الجغرافية هي الرحلات التي قام بها الأوربيون لاكتشاف أماكن جديدة من العالم، والتي كان لها أهمية كبيرة وعائد كبير ومهم على أوروبا وسكانها وحتى اقتصادها فلكل دولة من الدول قامت بتمويل بحارتها ومكتشفيها الرحالة لعمل رحلات استكشافية وما جعلهم يقومون بذلك هو دوافع الكشوف الجغرافية الأوروبية رغبة الأوروبين في البحث عن طريق يمر بالبلاد العربية.

دوافع الكشوف الجغرافية الأوروبية رغبة الأوروبين في البحث عن طريق يمر بالبلاد العربية

من دوافع الكشوف الجغرافية الأوروبية رغبة الأوروبين في البحث عن طريق يمر بالبلاد العربية وهو إجابة خاطئة بل من أجل البحث عن طريق لا يمر بالبلاد العربية التي كانت في ذلك الوقت تسيطر على طرق التجارة بين أوروبا وآسيا وأفريقا، فكان يعود عليهم من التجارة فوائد كبير من زيادة الإقتصاد ونشر الإسلام وتقدم المعارف وزيادة البحوث والاكتشافات العلمية.

دوافع الكشوف الجغرافية

ومن الدوافع التي جعلت الأوربيين يقومون بالكشوفات الجغرافية بشكل موسع كالآتي:

  • دوافع دينية، وهي رغبتهم في نشر دينهم المسيحي.
  • دوافع اقتصادية، في البحث عن طرق تجارية لا تمر بالبلاد العربية.
  • دعم قوة الكنسية والبابا.
  • رغبة الدول الأوربية في السيطرة على مناطق جديدة وتوسيع ممتلكاتهم.
  • البحث العلمي والتأكد من نظرية أن الأرض كروية.
  • حاجتهم للمزيد من الذهب والفضة وذلك من أجل الخروج من الركود الإقتصادي الذي كانت تعاني منه.
  • التخلص من الاحتكار الاسلامي لطرق التجارة آنذاك.
  • ضرب قوة النفوذ الاسلامي وذلك بوجود الدعم من البابوية.
  • إنشاء طرق تجارية مع الشرق دون المرور بالوطن العربي.

أبرز الكشوفات الجغرافية

ومن أهم هذه الكشوف وأبرزها هي:

  • الكشوف الجغرافية البرتغالية: وأهمها هو اكتشاف رأس الرجاء الصالح للتجارة مع الشرق وخاصة الهند، وكان ذلك بجهود كل من المستكشفين الأمير هنري الملاح وفاسكو دي جاما.
  • الكشوف الجغرافية الإسبانية: وأهم ما قاموا به اكتشاف الأمريكتين وذلم رغبة منهم في الوصول إلى الهند من خلال طريق للغرب وذلك بعد التأكد بأن الأرض كروية، ومن مستكشفينها هو كريستوفر كولومبس و ماجلان.
  • الكشوف الجغرافية البريطانية: قاموا باكتشاف استراليا وذلك بفضل الرحالة جميس كوك.

والكثير من الكشوفات الجغرافية التي أثرت على طرق التجارة الاسلامية فأدى ذلك لسقوط دولة المماليك وفتح لهم هذا التوسع طرق وأسواق جديدة وغيرها من الآثار الناتجة من دوافع الكشوف الجغرافية الأوروبية رغبة الأوروبين في البحث عن طريق لا يمر بالبلاد العربية.