من اساليب الدعوة الى الله، فالدعوة إلى الله من أحب الأعمال إليه، حيث يقوم الداعية بدعوة الناس ككل إلى دين الله وهو دين الإسلام، ولكن لابد أن يكون هذا الداعية مؤهل يمكنه من تحمل هذه المسؤولية العظيمة، وكانوا خير البشر وأطهرهم أوائل الدعاة الذين أرسلهم الله عزّ وجل لعباده لكي يدعوهم إلى عبادة الله وحده لا شريك الله وإخراجهم من عالم الظلمات إلى عالم النور، وتبليغهم رسالة الله وأصول دينهم وأمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكرات، ومن اساليب الدعوة الى الله ؟

من أساليب الدعوة الى الله

تعددت الأساليب التي لجأ إليها الأنبياء والرسل في دعوة الناس إلى دين الحق، وإخراجهم من الظلمات إلى النور، لا شك أن الدعوة إلى دين الله صعبة وتحتاج إلى من لديه مؤهلات وقدرة في الإقناع والتأثير في نفوس البشر، لذا من الأساليب المستخدمة في الدعوة إلى دين الله ما يلي :

  • الأساليب التي تعمل على تحريك عاطفة ووجدان ومشاعر المستمع.
  • الأساليب العامة وتتمثل في القصص القرآنية، والأسئلة والأجوبة، والخطابة.
  • أسلوب التلطف واللين من أهم الأساليب التي على الداعية أن يتحلى بها في دعوته إلى الدين الإسلامي، حيث من خلالها يتمكن من كسب قلوب المستمعين، وهذا ما قاله الله لنبي الكريم في كتابه العزيز :”وَجادِلهُم بِالَّتي هِيَ أَحسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبيلِهِ وَهُوَ أَعلَمُ بِالمُهتَدينَ”.
  • الدعوة استناداً على البراهين والحجج والأدلة، أي أن يكون الداعية على دراية وإلمام بأدلة القرآن الكريم والسنة النبوية كي يتمكن من إقناع المستمع، حيث قال تعالى في كتابه العزيز :”ادعُ إِلى سَبيلِ رَبِّكَ بِالحِكمَةِ وَالمَوعِظَةِ الحَسَنَةِ وَجادِلهُم بِالَّتي هِيَ أَحسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبيلِهِ وَهُوَ أَعلَمُ بِالمُهتَدينَ”.
  • الترغيب :ويتم ذلك من خلال تشويقهم وزيادة حبهم بالدين الإسلام، و إخبارهم عما سيناله المؤمنون ومن يعملون الأعمال الصالحة في دنياهم، والحديث عن الصحابة وما نالوه من ثواب، والصحابة العشر الذين بُشروا بدخولهم لجنات النعيم بصحبة نبينا الكريم.
  • الترهيب :ويتم هذا الأسلوب من خلال تخويفهم بالحديث عن العذاب الذي يتلقاه الكافرون من الله سبحانه وتعالى، وعذاب القبر لمن يتجبر في ارتكاب المعاصي والذنوب، وسرد قصص الأمم السابقة الذي نالوا عقابهم من الله سبحانه وتعالى لكفرهم وتجبرهم وتطاولهم على الأنبياء والرسل.
  • الأساليب التي تدعو الفرد للتفكر والتدبر في جميع مخلوقات الله.
  • الأساليب التي تعتمد على التجارب الإنسانية.
  • يقوم الداعية بالبدء من الأهم إلى الأقل أهمية، وهذا ما كان يفعله النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، حيث قال :”ادْعُهُمْ إلى شَهَادَةِ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، وأَنِّي رَسولُ اللَّهِ، فإنْ هُمْ أطَاعُوا لذلكَ، فأعْلِمْهُمْ أنَّ اللَّهَ قَدِ افْتَرَضَ عليهم خَمْسَ صَلَوَاتٍ في كُلِّ يَومٍ ولَيْلَةٍ، فإنْ هُمْ أطَاعُوا لذلكَ، فأعْلِمْهُمْ أنَّ اللَّهَ افْتَرَضَ عليهم صَدَقَةً في أمْوَالِهِمْ تُؤْخَذُ مِن أغْنِيَائِهِمْ وتُرَدُّ علَى فُقَرَائِهِمْ”.

صفات الداعية المسلم

هناك العديد من الصفات التي لابد من الداعية إلى الدين الإسلامي أن يتحلى بها ويتمسك فيها، وذلك من أجل نجاحه في الدعوة، كما أنه سيكون قدوة لمن يدعوهم فلا يجوز أن يكون قدوتهم ذا صفات وأخلاق غير سوية، ومن هذه الصفات والأخلاق التي يتحلى بها الدعاة ما يلي :

  • أن يخلص الداعية دعوته لله تعالى، فهو لا يدعو رياء الناس.
  • أن يتحلى الداعية بالعدل وتجنبه لكل ظلم.
  • أن يكون من يدعو إلى الله صادق في أقواله وأفعاله.
  • أن يكون قوي الإيمان بالله ومحافظ على عبادة الله.
  • أن يتحلى بالصبر لما لها من صعوبات قد تواجهه في نشر الدعوة.
  • التضحية.
  • أن يتحلى بالتواضع، حيث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :”لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر”.
  • أن يكون شجاع.
  • الطموح.
  • العاطفة الحية.

من أساليب الدعوة الى الله، أول ما بدأ بالدعوة إلى دين الله سبحانه وتعالى هم الأنبياء والرسل، حيث أرسل الله رسله إلى أمم مختلفة كي يدعون الناس إلى دين الله، ويخرجونهم من دين الباطل إلى دين الحق، ومن الظلمات إلى النور، وترك عبادة الأصنام التي لا تضر ولا تنفع وعبادة العباد وعبادة رب العباد، واتبعوا عدة أساليب من أجل النجاح في الدعوة إلى الله.