ضرب الرسول صلى الله عليه وسلم التمر مثلا، قدم النبي محمد صلى الله عليه وسلم العديد من الاحاديث النبوية الشريفة، حيث أن سنة النبوية هي المصدر الثاني للتشريع في الدين الاسلامي وذلك يأتي بعد القران الكريم الذي يعتبر هو المصدر الاول والاساسي للتشريعات في  الدين الاسلامي، ولقد تحدث النبي عليه الصلاة والسلام حول المؤمنين وضرب عليهم الأمثلة المختلفة في وصفهم كما قدم لهم كافة الاشياء التي تتعلق في أمور دينهم لكي يسيروا بالشكل الصحيح والمناسب في طريق حياتهم الدنيوية، وسنتناول في السطور القادمة أحد الاحاديث النبوية الشريفة وهو ضرب الرسول صلى الله عليه وسلم التمر مثلا.

لمن ضرب الرسول التمر مثلاً

يعتبر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم خاتم الانبياء والمرسلين الذين بعثهم الله عز وجل لكي يبلغوا الرسالة السماوية ويهدوا الناس ويدلوهم الى الطريق الهدى الصحيح وعملوا علىاخراجهم من ظلمات الكفر الى نور الايمان، فكانت للنبي محمد صلى الله عليه وسلم معجزة وهي القرآن الكريم الذي أنزله الله سبحانه وتعالى عليه بواسطة الوحي جبريل عليه السلام، وهو المعجزة الخالدة عبر العصور والباقية الى يومنا هذا فقد تكفل بحفظه الله عزوجل من النقصان والزيادة وأي تحريف، فمن القرآن الكريم استنبط نبي الامة علية السلام أحاديثه النبوية التي جاءت لتفصيل الأحكام الشرعية الموجودة في القرآن الكريم وجاء فيها أيضاً وصف للمؤمنين ووصف للكافرين وغيرها الكثير من أمور الحياة الدنيا وما بعدها من حياة الآخرة فحياة الانسان وعقيدته منوطة بالقرأن الكريم وبما جاء فيه من أحكام شرعية علية أن يتخذها كأسس لحياته وفلاحه.

  • السؤال : لمن ضرب الرسول التمر مثلاً؟
  • الاجابة الصحيحة هي : للمؤمن الذي لا يقرا القران.

حياة الانسان بلا قراءة للقرآن الكريم وبدون اتباع احكامه الواردة فيه هي حياة خاوية لا خير فيها ولا صلاح، فالقرآن الكريم نزل الينا بالاحكام الشرعية وسن القوانين التي تدير حياتنا بشكل سليم يقودنا لصلاة الحياة الدنيا ونيل رضا الله سبحانه وتعالى وجنته في الدار الآخرة، بهذا نختم مقالنا حول لمن ضرب الرسول التمر مثلاً ونتمنى لجميع المسلمين الصلاح والرضا والسعادة في الدارين.