وصلت الفتوحات الإسلامية في عهد الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه إلى بلاد الروم، ان الخليفة عثمان بن عفان عهده ممتلئ بالفتوحات الاسلامية، حيث انها استمرت في البروفي البحر لمدة عشر اعوام وقد حدث فتنة في عاميين متتاليين وذلك الفتن وضعتها في مركب النسيان، حيث ازدادت الفتن حتى ان توقع الافراد ان عهد عثمان لم يكن سوى فتنة وايضا اختلاف، حيث بقيت حياته وانتهت بالاستشهاد، لنعرف الي اين وصلت الفتوحات الإسلامية في عهد الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه.

لقد وصلت الفتوحات الإسلامية في عهد الخليفة عثمان بن عفان رضي الله 

  • وصلت الفتوحات الإسلامية في عهد الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه إلى بلاد الروم وهي عبارة صحيحة.

عثمان بن عفان

عثمان بن عفان هو العدد الثالث من الخلفاء في الدولة الاسلامية وهو ايضا من العشر الذين بشروا بالجنة ومن السابقين في الدين الاسلامي، حيث لقب بذا النورين وذلك لانه قد تزوج اثنان من البنات للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وقد تزوج من رقية وبعد ذلك تزوج من ام كلثوم، حيث كان عثمان هو من اول الذين قد هاجروا الى الحبشة من اجل حفظ الاسلام وقد اتبعه المهاجرين الى الحبشة، حيث يتسائل الطلاب عن وصلت الفتوحات الإسلامية في عهد الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه.

وصلت الفتوحات الإسلامية في عهد الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه، حيث تم مبايعة عثمان بن عفان وذل بعد المشورى التي قد كات بعد ان توفي عمر بن الخطاب الخليفة السابق، ولكن دامت الخلافة له تقريبا اثنى عشر سنة، وقد تم في عهد عثمان جمع القران الكريم وقد عمل التوسع للمسجد الحرام وذلك المسجد النبوي، كذلك تعرفنا على وصلت الفتوحات الإسلامية في عهد الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه.