شملت منجزات الحضارة الإسلامية مجالات عدة منها الطب صواب خطأ، تتميز الحضارة الإسلامية بالتنوع العرقي في مجالات الفنون والعلوم والعمارة، حيث لا تخرج عن نطاق القواعد الإسلامية، لأن الحرية الفكرية كانت مقبولة تحت ظل الدين الاسلامي، حيث كانت الفلسفة يخضعها الفلاسفة المسلمون للقواعد الأصولية مما أظهر لديهم علم الكلام الذي يعتبر علماً مختصاً في أمور الإلهيات، حيث ترجمت أعمالها في أوروبا وكان لها تأثيره في ظهور علم الفلسفة الحديثة حيث عملت على تحرير العلم من الكهنوت الكنسي فيما بعد، وهو ما حقق لاوروبا ظهور عصر النهضة فيها، لهذا لما دخل الدين الاسلامي لهذه الشعوب لم يضعها في إطار حضاري فقط ولكنه أخذ بها أيضاً ووضعها على المضمار الحضاري لتركض فيه بلا جامح أو كابح لها، فالحضارة الاسلامية كانت قوية لدرجة أن تمكنت من الانتشار والشمول في كافة مجالات العلوم والطب والرياضيات وغيرها، وسنتحدث في هذا المقال عن صحة عبارة  شملت منجزات الحضارة الإسلامية مجالات عدة منها الطب صواب خطأ.

انجازات الحضارة الإسلامية في الطب

اشتملت انجازات الحضارة الإسلامية  عدة مجالات منها الطب، حيث تقدم علماء المسلمين في ذلك الوقت بعلومهم المختلفة في العديد من المواضيع على الحضارات الأخرى وخاصوصاً في مجال الطب، ومن أهم أطباء الحضارة الإسلامية:

  • ابن سينا: الذي كتب أكثر من 500 مخطوطة في مجالات علمية وخاصة الطبية.
  • البيروني: يعتبر البيروني من أعظم المفكرين المسلمين، وهو أول من امتهن مهنة الصيدلة وعرّف دور الصيدلاني للعالم أجمع.
  • سابور: هو أول من ألف الوصفات الطبية العربية.
  • حنين بن اسحاق: هو مترجم كتاب ديسقوريدوس المختص في مجال الصيدلة.
  • الرازي: برع الرازي في العديد من المجالات ومن أهمها الطب والفيزياء والكيمياء،وهو صاحب كتاب الحاوي في الطب.
  • علي بن سهيل الطبري: برع الطبري في صناعة الأدوية ومعرفة خواصها.
  • الزهراوي: وهو المعروف بأبي الجراحة الحديثة، حيث كان من أعظم الجراحين المسلمين وهو صاحب (كتاب التصريف لمن عجز عن التأليف) الذي يعتبر موسوعة طبية حتى يومنا هذا.

إن الحضارة الإسلامية هي الحضارة الوحيدة التي تتميز بكونها انحدرت من دين واحد وهو الدين الإسلامي، ولقد انتشرت وتشعبت في الكثير من الدول العربية والغربية، وستبقى من أبرز الحضارات على شهدتها البشرية على مر الزمان شملت منجزات الحضارة الإسلامية مجالات عدة منها الطب صواب خطأ؟ طبعا هذه العبارة صحيحة فالحضارة الاسلامية كانت مهداً للعلوم والطب.