ماذا يعني الكريسماس، خلال الايام المقبلة يحتفل المسيحيون في أرجاء الارض قاطبة بما يسمى بعيد الكريسماس أو عيد الميلاد المجيد كما يطلقون عليه، حيث جرت العادة لديهم على إقامة الاحتفلات والموائد في ليلة رأس السنة عند منصف الليل واطلاق المفرقعات والالعاب الناريه ابتهاجا بعيد اليسوع لديهم، وسنوضح لكم في هذا المقال ماذا يعني الكريسماس.

معنى كلمة كريسماس

كلمة الكريسماس  Christmas هي مكونة من مقطعين : المقطع الأول منها هو Christ وكما جاء في تفسير معنهاها فهو  (المخلِّص) وتبين بأنه لقب للمسيح لدى المسيحيين، بينما المقطع الثاني منها فهو mas فإنه مشتق من كلمة من أصل فرعوني وتعني (ميلاد) مثل كلمة (رمسيس) التي معناها (ابن) وأصلها الفرعوني هو [(رع) أو (را) – مسيس، حيث جاءت هذه التسمية بسبب التأثيرات الدينية للكنائس القبطية الأرثوذكسية في القرون الأولى، وللعلم فالأناجيل المختلفة القديمة منها والجديدة بطبعاتها الحديثة مختلفة في التاريخ الصحيح لميلاد المسيح أو ما يسمى بميلاد اليسوع علي حسب زعمهم ، ولكنهم حددوا يوم الخامس والعشرين من ديسمبر للاحتفال بولادته وإظهار الفرح فيه، إن الكريسماس (بالإنجليزية Christmas) هو عبارة عن عيد يحتفل فيه المسيحيون بعيد ميلاد يسوع أو المسيح، حيث تكون مظاهر الاحتفال بالكريسماس من خلال تبادل التهانى وتقديم الهدايا لعضهم البعض وظهور “بابا نويل” الذى يُطلقون عليه اسم “سانتا كلوز” فى بعض الدول الاوربية، إلى جانب قيامهم بتزيين شجرة عيد الميلاد، وإعداد عشاء للعائلة والاصدقاء بهذ المناسبة، من بين أبرز مظاهر الاحتفال بالكريسماس تأتى “شجرة عيد الميلاد” وهى من أهم مظاهر الاحتفال بعيد الميلاد (الكريسماس) فى تاريخ (25 ديسمبر) من كل عام، وذلك للتعبير عن الفرحة والبهجة بأعياد الكريسماس، حيث تتزين البيوت والشوارع بتلك الشجرة الخضراء، لتشكل رمزاً للحياة والنور ويتم وضعها قبل العيد بعدة أيام وتبقى منصوبة حتى عيد الغطاس، حيث تعود بداية فكرة شجرة عيد الكريسماس إلى القرون الوسطى في ألمانيا الغنية بالغابات الصنوبرية الدائمة الخضرة حيث كانت هناك عادة دارجة لدى بعض القبائل الوثنية التى تعبد إله الغابات والرعد أن تزين الأشجار، ثم تقوم إحدى القبائل المشاركة بالاحتفال بتقديم أضحية بشرية من أبناء القبيلة.

يشار إلى أن الكتاب المقدس لا يذكر تاريخ أو موعد ميلاد ما يسمى باليسوع حيث إن آباء الكنيسة قد حددوا منذ عام 325 الموعد بهذا التاريخ، كذلك فقد درج التقليد على اعتباره فى منتصف الليل، كما أن البابا بيوس الحادى عشر فى الكنيسة الكاثوليكية قد ثبّت عام 1921 الحدث على أنه فى منتصف تلك الليلة رسميًا، يذكر أيضًا، وقبل المسيحية كان يوم 25 ديسمبر عيدًا وثنيًا لتكريم إله الشمس، ومع عدم التمكن من تحديد موعد دقيق لمولد اليسوع حدد آباء الكنيسة عيد الشمس كموعد لتلك الذكرى، كي يرمزوا لكون المسيح “شمس العهد الجديد” أو “نور العالم”،بهذا نكون قد قدمنا لكم كافة المعلومات عن ماذا يعني الكريسماس.