متى استشهد عثمان بن عفان، بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم أتى الخلفاء الراشدين يكملوا مسيرة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في الفتوحات الإسلامية ونشر الدين في جميع أنحاء العالم ونصرة الدين بشكل كبير، وكانت مهمتهم إدخال الناس و أكبر عدد من البشر في دين الله الاسلام بعدما قام  سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في نشره لمده تقارب 23 عام، ومن أهم الخلفاء الراشدين الذين أتوا بعد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هم:  أبو بكر الصديق، عمر بن الخطاب، عثمان بن عفان، علي بن ابي طالب، و قام هؤلاء الخلفاء بحمل راية الاسلام بعد الرسول صلى الله عليه وسلم والدفاع عن الإسلام والقيام بالكثير من الفتوحات الإسلامية ومحاربة أعداء الدين و نشر الاسلام في كافه بقاع الارض، سنتحدث بشكل مفصل عن حياة الخليفة عثمان بن عفان و حياته و أين نشأ وكيف كانت ولايته ومتى استشهد.

متى توفي عثمان بن عفان بالهجري

يعد عثمان بن عفان ثالث الخلفاء الراشدين وهو من العشرة المبشرين بالجنة وكنيته ذا النورين وهذا لأنه تزوج من بنات النبي صلى الله عليه وسلم اللهم رقية ثم أم كلثوم، وحمل عثمان رضي الله عنه راية الاسلام بعد وفاة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقام بالعديد من الفتوحات الإسلامية ونشر الدين في بقاع الأرض كافة، وكان يقاتل في سبيل الله من أجل نصرة هذا الدين ورفعة هذا الدين كما كان يفعل سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، بشره رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنه من المبشرين بالدخول في الجنة مثل ابي بكر وعمر وعلي والعشرة الآخرون، وبشره ايضا بانه سيموت شهيدا.

فتوحات عثمان بن عفان

استمرت ولاية عثمان بن عفان رضي الله عنه 12  عاما، وقام بتوصية لجمع القرآن  وتوسعة المسجد الحرام والمسجد النبوي، وقام بالعديد من الفتوحات وتوسيع الدولة الإسلامية في الدول مثل أرمينيا وخراسان وكرمان وقبرص وغيرها الكثير من الدول التي تم فتحها في عهد الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه، وبعد أن استمرت الخلافة لمدة 12 عاما  ظهرت الكثير من الفتن في عهده وادت هذه الفتن الى اغتياله واستشهاده وذلك يوم الجمعة الموافق 12 من شهر ذي الحجة سنة 35 هجري، عن عمر يناهز 82 عام  وتم دفنه رضي الله عنه في البقيع في المدينة المنورة، واتى بعد الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه الخليفة علي بن ابي طالب وحمل راية الاسلام من بعد الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه وقام ايضا في العديد من الفتوحات الإسلامية ونصرة الدين الاسلامي في جميع بقاع الارض وصد اعداء الدين،  وكان ايضا من احد الخلفاء الراشدين الذين اتوا لتكملة ما قام عليه النبي محمد صلى الله عليه وسلم ومات عليه وقابل ربه وهو ينصر دين الله سبحانه وتعالى.

يعد الخلفاء الراشدين من العشرة المبشرين في الجنة كما بشرهم النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهم ابو بكر الصديق، وعمر بن الخطاب، عثمان بن عفان، وعلي بن أبي طالب، وهذا لما قدموه  نصرة لدين الله سبحانه وتعالى و القيام بالعديد من الفتوحات الإسلامية التي اعزت الاسلام واقامة قوته في جميع بقاع الأرض في عهدهم، لهذا بشرهم الله سبحانه وتعالى بالجنان لما قدموه في الدين الاسلامي وما ضحوا به من مالهم واجسادهم فداء للدين والاسلام، وفتح العديد من البلدان الغير مسلمة وإدخالها في الاسلام ونشر الإسلام بشكل كبير في البلدان بعد الفتوحات التي تمت في عهدهم.