الطاغوت هو كل ما عبد من دون الله وهو راض صح ام خطا، لقد أودع الله ز وجل في الإنسان العقل، وفضله به على سائر المخلوقات في الأرض، وترك له حرية الاختيار، وهذا هو ما أهله ليكون خليفة الله في الأرض، وان أول واجبات هذا الخليفة أن يعرفَ ربه، فيقر له بأنه هو خالقه، ورازقه، وأنّه هو المستحق وحده للعبادة، قال تعالى: ” وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ”، فيبين لنا الله عز وجل ان هنالك غاية وهدف من خلق الله عز وجل الانسان في الارض، قال تعالى: ” وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ”

الطاغوت هو كل ما عبد من دون الله وهو راض

يدرس الطلاب في المدارس العديد من المواد النافعة والتي تفيدهم في حياتهم واخرتهم ايضا، ومن المناهج التي يدرسها الطلاب هي العلوم والرياضيات واللغات وايضا التربية الاسلامية، فهي مهمة وضرورية لتفقيه الطلاب في امور دينهم، وما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم من اوامر ونواهي، ومن الاسئلة التي تواجه الطلبة في مادة التربية الاسلامية هي سؤال الطاغوت هو كل ما عبد من دون الله وهو راض صح ام خطا، وان الاجابة الصحيحة له هي “صحيح”، فان الطاغوت هو كل ذي طغيان على الله تعالى فكل ما عبد من دون الله، ورضي بالعبادة من معبود أو متبوع أو مطاع في غير طاعة الله ورسوله، فهو طاغوت.