النسبه بين البعد على الخريطه وما يقابله على الطبيعه، كل دولة من دول العالم لديها خريطة خاصه فيها، حيث تستخدم الخرائط لتوضيح حدود الدول، وكذلك توضح الخريطة ايضا ما يوجد في الدولة من بحار، ومحيطات، وهضاب، وسهول، وجبال، حيث ان كل واحده من هذه العناصر لها لون معين على الخريطة يتم تحديدها فيه، فالبحار تاخد اللون الازق وكذلك الجبال تحدد على الخريطة باللون البني اما السهول فيتم تحديدها باللون الاخضر، وكذلك يتم تحديد نسبة وجود هذه العناصر في الطبيعة وكتابتها على الخريطة، لذلك نجد ان الخريطة تمكن الاشخاص من التعرف على مكونات الدولة، وماتحتويه من بحار ومحيطات وهضاب وسهول.

النسبه بين البعد على الخريطه وما يقابله على الطبيعه؟

النسبة بين البعد على الخريطة ومايقابله على الطبيعة يعرف بمقياس الرسم.

من أنواع مقاييس الرسم المستخدمه في رسم الخرائط مايلي

مقياس الرسم: هو عبارة عن النسبة بين بعدين، احدهم على الخريطة، والاخرعلى الطبيعة، وتختلف النسبة في التمثيل في الارض والخريطة.

انواع مقاييس الرسم:

  • المقياس الكتابي او المقياس المباشر: تكتب من خلاله المسافة على الخريطة وما يقابلها على الطبيعة كتابة.
  • مقياس الكسر البياني او النسبي: يكتب هذا المقياس على شكل كسر بياني او عددي بنفس وحدة القياس.
  • المقياس الخطي: هو عبارة عن خط مستقيم مقسم الى اقسام متساوية سواء كم. ميل او مضاعفاتها، ويعتبر هذا النوع من المقاييس فائدة وصلاحية في رسم الخرائط.
  • المقياس المقارن: يعتبر هذا المقياس من المقاييس الخطية التي ترسم على الخريطة، بحيث يقسم احدهما الى وحدات كم ويقسم الاخر الى الاميال.
  • المقياس الزمني: هو مقياس خطي مقارن لأنه يقارن بين المسافة والزمن.