المال الذي تحصله الدوله من الاشخاص او المؤسسات والشركات لدعم المجتمع وخدمته، فيمكن تعريف المال على أنه كل ما هو ملك للفرد أو لمجموعة من الأفراد، ويتمثل هذا المال بكل ما يملكه الفرد من أثاث وسيارة وعقارات وأسهم وغيرها من الأملاك التي تصنف من الأموال، والنقود منها ما هي أوراق مالية ومنها ما هو قطع معدنية وهي ثابتة نسبياً في قيمتها، وتنقسم النقود من حيث الثبات إلى نقود ثابتة ونقود متنقلة، فما هو المال الذي تحصله الدوله من الاشخاص او المؤسسات والشركات لدعم المجتمع وخدمته ؟

المال الذي تحصله الدوله من الاشخاص او المؤسسات والشركات لدعم المجتمع وخدمته

الدولة بحاجة إلى مال وإمكانيات من أجل تلبية احتياجات المواطنين وتقديم العلاجات الصحية لهم والخدمات الحكومية المتعارف عليها، فكيف يمكن للدولة أن تحصل على كل هذا المال التي بحاجة إليه، فتبدأ الدولة بجمع المال من مواطنيها وهذا ما سنجيب عليه في مصطلح المال الذي تحصله الدولة من الأشخاص أو المؤسسات والشركات لدعم المجتمع وخدمته هو الضرائب.

أنواع الضرائب

تنقسم الضرائب التي تقوم بجمعها الدولة من مواطنيها للاستفادة منها في تقديم الخدمات للمواطنين إلى عدة أقسام، وهي على ما يلي :

  • ضريبة القيمة المضافة :هي نوع من أنواع الضرائب التي تفرضها الحكومة على مواطنيها الذين لديهم سلع من أملاكهم، حيث تم فرضها بسبب المنفعة التي يتم الحصول عليها من مراحل الإنتاج وقبل وصول السلعة إلى يد المستهلك، ويطُلق على هذا النوع من الضرائب بمصطلح ضريبة السلع والخدمات، وتُعد ضريبة عامة يتم تطبيقها على جميع النشاطات التجارية.
  • ضريبة الدخل :هي نوع من أنواع الضرائب التي تفرضها الحكومة على المصاريف، والتي يتم الاعتراف بها من قِبل المؤسسات الربحية والمتعلقة بنسبة الأرباح التي يتم خضوعها للضرائب خلال مدة من الزمن.
  • الضرائب النوعية :هي نوع من أنواع الضرائب التي تفرضها الحكومة، وتختلف حسب النوع التي يتم فرض الضريبة لأجله، مثلاً هناك ضريبة الدخل التي يتم فرضها على العقارات تختلف تماماً عن التي يتم فرضها على الأرباح.
  • ضريبة الرسوم الجمركية :هي نوع من أنواع الضرائب التي تفرضها الحكومة على البضائع والمنتجات التي يتم استيرادها من الدول الأخرى، وغالباً ما تكون هذه الضريبة نسبتها عالية مما يؤدي إلى ارتفاع سعر البضائع والمنتجات المستوردة وبالتالي ارتفاع تكلفة شراء المنتج من قِبل المواطن.
  • الضريبة التصاعدية :هي نوع من أنواع الضرائب التي تفرضها الحكومة على مواطنيها، وسيلة يتم اتباعها في معدل الضرائب من الأسفل إلى الأعلى حيث ترتفع نسبة الضريبة فيها مع ارتفاع الدخل، وتنخفض نسبة الضريبة مع انخفاض الدخل.
  • الضرائب الرأسمالية :هي نوع من أنواع الضرائب التي تفرضها الحكومة على مواطنيها، وهي تقتصر على نوع محدد من الأموال التي يمتلكه الأفراد أو المؤسسات والمنظمات الربحية سواء كان هذا الرأس مال ثابت أو غير ثابت.
  • ضريبة المبيعات :هي نوع من أنواع الضرائب التي تفرضها الحكومة على عمليات الإنتاج والبيع ويتم فرضها في المراحل الإنتاجية.

خصائص الضرائب

تتميز الضرائب التي يتم فرضها على المواطنين بمجموعة من الخصائص، وهي ما يلي :

  • النقدية :أي فرض مبلغ مالي يدفع المواطن لحكومة الدولة إما كاس أو بطرق أخرى.
  • الإلزام :تعتبر الضريبة فرض إلزامي على المواطنين، ولا بد من جميع الأفراد بدفعها لحكومة الدولة.
  • الانتشار :أي تكون الضرائب التي تفرضها الدول منتشرة على أكبر وأوسع قطاع ممكن.
  • التضامن :أي أن المواطن يدفع الضريبة من باب تضامنه مع المجتمع الذي يعيش فيه، مما يجعله يتحمل على كتفيه جزء من الأعباء المتراكمة على الدولة التي يعيش فيها.
  • الكفاية :حيث تعتبر الضرائب من الأموال التي تعمل على تغطية كافة الأمور التي يتم جمعها من أجلها.
  • الراحة :حيث يتم فرض الضرائب على المواطنين بأسلوب سهل ومريح للأفراد كي يتمكنوا من دفعها بشكل سهل ويُسر.

مبادئ الضرائب

يستند فرض الحكومة للضرائب على العديد من المبادئ والأسس والتي يتم إجبار الدول على استخدامها، ولابد على الحكومة أن تأخذ بعين الاعتبار هذه المبادئ عند وضع الضرائب والقوانين، ومن هذه المبادئ التي تستند عليها الضرائب ما يلي :

  • مبدأ العمومية :أي تحقيق مبدأ العدالة بحيث يتم فرض الضرائب على جميع المواطنين بطريقة عادلة ومساوية مع مراعاة القدرة المالية لدى الأفراد.
  • مبدأ القابلية للفهم :أي أن يتم دفع الضرائب بطريقة مفهومة وواضحة لتجنب وقوع المواطن الدافع في الخطأ وتسهيل عملية الدفع عليه
  • مبدأ الاستخدام الواسع للضرائب :أي لا يتم فرض ضرائب إلا عند الحاجة لاستخدام هذه الضرائب في الخدمات العامة التي تقدمها الدولة للمواطنين.
  • مبدأ الشمولية :أي يشمل الضرائب التي تم جمعها لأجل تطوير أمر معين ويكون أسباب محددة للغاية من جمع الضريبة واستخدام هذه الضريبة.
  • مبدأ المنفعة :هذا المبدأ قائم على تقديم المنفعة لجميع المواطنين بحيث تتساوى خدمة المنفعة مع الضرائب التي تم دفعها من قِبل المواطنين، فالمواطنين الذين يدفعون ضرائب أقل يتم تقديم خدمات أقل ترفيهياً ممن يدفعون ضرائب أكثر.
  • مبدأ سهولة الالتزام :أي أن يتم دفع الضرائب المفروضة على المواطنين بطريقة تكون سهلة عليهم وعدم وضع أي تعقيدات على المواطن.
  • مبدأ مطابقة النفقات : أي أن يتم تساوي الضريبة التي تم دفعها من قِبل المواطنين مع النفقات التي يتم يتوقع استهلاكها لتقديم خدمات للمواطن.

المال الذي تحصله الدوله من الاشخاص او المؤسسات والشركات لدعم المجتمع وخدمته، حيث تقوم الدولة بفرض الضرائب على مواطنيها بصورة عادلة حسب إمكانيات كل مواطن، وذلك من أجل تقديم الخدمات الحكومية للمواطنين ولا بد من عدم التجاوز في فرض الضرائب بحيث تزيد عن الخدمات التي يتم تقديمها، كما أن الخدمات المقدمة تكون متساوية مع المبلغ الذي يقوم الفرد بدفعه، حيث كلما دفع الفرد ضرائب أكثر كلما تم توفير خدمات حكومية ترفيهية أكثر له.