اذكر اربعة امثلة لكل درجة من درجات محبته، ارسال الله سبحانه وتعالى لنا نبينا الحبيب محمد عليه الصلاة والسلام رحمة لنا، فقد جاءنا النبي عليه الصلاتة والسلام بخير الهدي والحديث وعرفنا بان الله هو الذي بيده كل شيئ وعلينا عبداته لننال رحمته ورضونه الذي سيتبعه دخولنا الى جنة عرضها السماوات والارض، ولهذا من الجدير بنا دائما ان نقوم باتباع سنة النبي وان نسير على سنته كما امرنا منذ اكثر من 1440 عام، ففي اتباع سنة سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام نجد الصواب، وعلى اثر ذلك سنقوم الان بطرح اذكر اربعة امثلة لكل درجة من درجات محبته والتي من خلالها سنتعرف على الاعمال التي تؤكد حبنا للنبي، وكما سنذكر اهمية حبنا للنبي.

امثلة على حب النبي محمد عليه السلام

هنالك دلالات وشواهد على حب النبي محمد عليه الصلاة والسلام، حيث تعد هذه الدلالات هي التاكيد على التأييد على حبنا واقتداءنا للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، ففي هذه الامثلة اكثر العلامات والدلال على حبنا للنبي، وتاكيد كبير على مدى سيرنا على سنته ومدى حبنا لديننا الاسلامي.

  1. المحاربة للمسيئين إلى رسول الله سواء بالقول أو بالعمل حيث تذكر قصة امرأة كانت دائماً ما تشتم نبي الله، وتسيء اليه في الكلام، وكان زوجها ينهاها عن ذلك فلا تطيعه، ففي أحد الايام قام بقتلها، فأخذوه الى رسول الله لمحاكمته، وعندما سمع عليه الصلاة السلام القصة قال ألا اشهدوا أن دمها هدر.
  2. الاكثار من الصلاة عليه، وذلك بقول اللهم صلِ وسلم وبارك على رسول الله عليه والسلام. ترك البدع، حيث انها تضلل عن سنة الله ونبيه.
  3. إطاعة اوامره، والابتعاد عن نواهيه ويكون ذلك من خلال اقتداءنا بسنته وهديه، والمنهاج الذي وضعه لنا سواء في القول أو في العمل.
  4. تبليغ سنته والدعوة للمسلمين وغير المسلمين اليها، فقد كان الصحابة حريصين على هذا الامر في السابق وهذا ما يجب أن نقوم به في الوقت الحالي وذلك من خلال الدِفاع عنها، والرد على من يتّطاول عليها.
  5. حب اهل بيته، وأصحابه، وعدم الاساءة إليهم، واهل بيته هم: آل علي وجعفر وعقيل، وعباس.
  6. التأدب معه، وهذا كان خاصا بصحابته، والمسلمين المَوجودين على زمنه. عدم المبالغة في الحُب لدرجة التقديس.

    اهمية حب النبي

    يعد حب الله تعالى للرسول واتخاذه له خليلا وثناؤه عليه يجعل المسلم يوافق مراد الله سبحانه تعالى في محبته لرسوله الكريم صلى الله عليه وسلم، فمحبة الرسول صلى الله عليه وسلم واجلاله واكباره من اكبر المقتضيات للإيمان، فان مميزات الرسول محمد عليه السلام تجعله جديرا بهذه المحبة من كرمه واخلاقه، وشرفه وطهره وعظمته، ولذلك فان محبته الكبيرة لمته ورحمته بها وشفاعته لها، حيث ان بذل الرسول عليه السلام للكثير من العمل الجهد والمشقة في دعوة الأمة والاخراج الناس من الظُلمات إلى النور.