القدره على الخلق و النصر والنفع والضر، تعتبر هذه الصفات من دلالات استحقاق الله عزوجل للعبادة ولا نشرك به احد، فمن صفات الله سبحانه القدرة علي الخلق والنصر والنفع والضر، والعلم الكامل الذي لا نقص فيه، فلله الملك الكامل والتصرف المطلق علي جميع المخلوقات والاشياء، ويعتبر هذا السؤال من الاسئلة المناهج التعليمية في مدارس السعودية، ومن خلال هذا لمقال سوف يتم الاجابة علي السؤال الذي يدور البحث حوله، فالسؤال القدرة علي الخلق والنصر والنفع والضر من صفات التي يجب توافرها بمن يستحق العبادة؟ . 

القدره على الخلق و النصر والنفع والضر

طرح هذا السؤال بمناهج التعليم، والذي كان من ضمن كتاب التوحيد في الصف الدراسي الثاني لدي المنهاج التعليمي السعودي، حيث يصغ السؤال علي النحو التالي: القدرة علي الخلق والنصر والنفع والضر من صفات التي يجب توافرها بمن يستحق العبادة؟    “صح  ،   خطأ ” ؟

الاجابة الصحيحة: صح ، وذالك لان هذه الصفات من الدلالات الاستحقاق الله للعبادة وحده لا شريك له .

من دلائل استحقاق الله للعبادة وحده لا شريك له ؟؟

الله وحده لا شريك له، القادر علي كل شيء، له كمال الصفات والاسماء، له الملك وله الحمد، فالله سبحانه يكمن له كل الدلالات الاستحقاق للعبادة وحده ولا شريك له، فمن هذه الدلالات:

  1. القدره على الخلق و النصر والنفع والضر .
  2. العلم الكامل الذي لا ينقصه شيء، عالم الغيب والشهادة .
  3. الملك الكامل والتصرف المطلق علي جميع المخلوقات .
  4. له القدرة علي الخلق والإيجاد من جديد .
  5. يسمع ويرا عباده في كل مكان وفي اي وقت، مجيب الدعوات القادر علي كل شيء .

قدرة الله واسعة، فالله قادر علي كل شيء، لا يعجزه شيء في الارض والسماء، عالم الغيب والشهادة، هذه القفات والدلالات الاستحقاق الله للعبادة الكاملة دون شك، وتم توضيح ذالك في كتاب التوحيد في المنهاج السعودي، وتداولنا من خلال هذا المقال سؤال حول دلالات الاستحقاق الله للعبادة وحده لا شريك له؟ وتم الاجابة الصحيحة .