دعاء الاموات والصالحين من امثله الشرك، فالكثير من الناس قد يقع في أمور شركية يظنها هينة وهي عند الله عظيمة وحسابها عسير، وقد يترتب عليها خروج الإنسان من المِلة ويترتب عليه أن يعُود إلى الله سبحانه وتعالى، لكي يُكفر ما وقع فيه من شِرك بالله سبحانه وتعالى ومما ورد من أسئلة في كتاب التوحيد، كان سؤال دعاء الاموات والصالحين من امثله الشرك فالأصل أن نلجأ إلى الله وأن نستعين به، لا أن نتخذ من دونه ما ندعوهم ونلجأ لهم ظانين أن بأيديهم الخير والشر لنا وهذا سوء ظن بالله.

دعاء الاموات والصالحين من امثله الشرك أكمل

نرى في بض الدُول خاصة تِلك التي يتواجد فيها قبور وأضرحة الأموات من الصحابة والأنبياء والصالحين لجوء الناس إليها، والقيام بزيارتها من وقت لآخر لإعتقادهم بأن التوجه لها والدعاء مستعينين بمن في هذه القبور يُمكن أن يعود عليهم بالخير، فيقوموا بالتبرك بهذه القبور ويسألون أهلها الخير والمنفعة، ويُعتبر دعاء الاموات والصالحين من امثله الشرك من أنواع :

  • الشرك الأكبر.

لان في ذلك إتخاذ هؤلاء الأموات والصالحين في مكانة كما لو أنهم بيدهم الخير والشر، وهذا الإعتقاد سوء ظن بالله وشرك بالله، كونه وحده من بيده الخير والشر وهو النافِع والضار لعبادِه فعلينا جميعاً حال كوننا نقوم بهذه الممارسات الشركية الإقلاع عنها، والتوقف عن ممارستها كي لا نقع في دائرة الشرك بالله التي تعود علينا بالذنوب والآثام التي تلحق بِنا.