مقدمة اذاعة مدرسية عن كبار السن - المُحيط

مقدمة اذاعة مدرسية عن كبار السن

محتويات

    مقدمة اذاعة مدرسية عن كبار السن، العالم يحتفل في اول شهر اكتوبر من كل عام في اليوم العالمي للمسنين، ويجب عليما ان نقوم بالرعاية، والاهتمام بهم، حيث ان اكثر ما يحتاجه كبير السن هو التقدير والاحترام، ومن هذا الاحترام علينا ان نعاملهم بكل ادب، وان نتسارع في تلبية حتى يكون شعارنا في هذا اليوم، وان يكون بالموافقة لما قاله النبي محمد  صلى الله عليه وسلم، وليس منا من لم يوقر كبيرنا، وان هذا الاحترام للكبار في السن من شعائر الاسلام.

    مقدمة اذاعية عن اليوم العالمي للمسنين

    نتحدث في يومنا هذا وبكل نبضة وفاء وانتماء، ويمكن ان نقدمها للشيوخ والعجائز من اجدادنا وجداتنا، وفي اليوم الاول من شهر اكتوبر من كل عام نحتفل بيوم المسن العالمي، هذا اليوم الذي تم تخصيصه للتذكير بواجب الاحفاد اتجاه اجدادهم، بعد ان طال عمرهم ونسب فيهم العجز، واصبحوا في احتياج كبير من الرعاية والاهتمام، ويجب علينا احترامهم، ومساعدتهم، وبذلك بقوم بمواساتهم، وهذا يعبر لهم عن الوفاء والود والاحترام.

    فقرت القرأن الكريم

    خير ما نذكي بها اذاعتنا هذه آيات من الذكر الحكيم

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وقال تعالى ( ووصينا الانسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المثير )

    (والسماء والطاوق، وما أدراك ما الطارق، النجم الثاقب، إن كل نفس لما عليها حافظ، فلينظر الانسان مم خلق، خلق من ماء دافق، يخرج من بين الصلب والترائب، إنه على رجعه لقادر، يوم تبلى السرائر، فما له من قوة ولا ناصر ) ” سور الطارق”.

    فقرة هل تعلم عن كبار السن

    هل تعلم ان المسنين يصبحون شديدي الحساسية لاي قول قد يزعجهم.

    هل تعلم ان المسنين قد بذلوا حياتهم لتربيتك طوعا.

    هل تعلم ان جميعنا سنصبح مسنين لا محالة، وعلينا ان نحسن اليهم.

    هل تعلم ان اعتناءك بكبار السن اليوم، وفضلك نحوهم، سوف يرده لك ابناءك في المستقبل.

    هل تعلم ان تواجد المسنين في البيت يزيده خير وبركة.

    فقرة من اقوال الشعراء

    **بكيت على الشّباب بدمع عيني فلم يغن البكاء**

    ** ولا النّحيب فيا أسفاً أسفت على شباب نعاه الشّيب**

    ** والرّأس الخضيب عريت من الشّباب وكنت غضاً **

    **كما يعرى من الورق القضيب فيا ليت الشّباب**

    ** يعود يوماً فأخبره بما فعل المشيب**

    خاتمة عن الاذاعة المدرسية

    هنا وقد نكون وصلنا معمن الى نهاية الاذاعة المدرسية، داعيين الله بأن يديم علينا رضاء كبار السن من اهالينا وان يحفظ لنا تواجدهم بيننا، وان يرزقهم بمزيد من الصحة والعافية، وان يطيل الله من اعمارهم، والى اذاعة جديدة نلتقي معكم باذن الله.

    مواضيع ذات صلة لـ مقدمة اذاعة مدرسية عن كبار السن:

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً