تبدا معظم سلاسل الغذاء، جميعنا يعلم أن الكائنات الحية غير ذاتية التغذية تحصل على غذائها من كائنات حية أخرى، وعملية انتقال الطاقة الغذائية من كائن حي لكائن حي آخر تسمى السلسلة الغذائية، وتضم السلسلة الغذائية مجموعة من العناصر التي لكل عنصر منها مسمى معين، فهي تضم أولا المنتجات، اي الكائنات الحية التي تقوم بإنتاج غذائها بنفسها، ثم بعد ذلك تأتي المستهلكات التي تقوم بتحويل المنتجات الى غذاء خاص بها، وهنالك في السلسلة الغذائية قد يكون هناك أكثر من مستهلك، وفي نهاية السلسلة يأتي المحللات التي تعمل على تحليل بقايا الكائنات الحية للحصول على الغذاء، وفي مقالنا هذا سنتعرف على البداية التي تبدأ بها السلاسل الغذائية، كما أننا سنوضح بعض الأمثلة على السلاسل الغذائية حتى يكون الامر واضح على الطلبة.

بماذا تبدأ معظم سلاسل الغذاء

النباتات التي تكون بمثابة منتجات في السلاسل الغذائية لا يمكن أن تصنع غذائها بنفسها الا بوجود الشمس، اي أن الشمي هي العنصر الأساسي الذي تبدا منه معظم السلاسل الغذائية، اي أن إجابة السؤال “بماذا تبدا معظم السلاسل الغذائية؟”، تكون الإجابة هي الشمس، وعلى سبيل المثال : النباتات تقوم بعملية البناء الضوئي لإنتاج غذائها ذاتياً، وهذا الامر يتم بالاعتماد على الشمس، فتنمو هذه النباتات، ثم يأتي أرنب أو أي حيوان اليف ويتغذى على النبات، ثم بعد ذلك يتغذى على الارنب اي حيوان مفترس، وعندما يموت الحيوان المفترس تقوم البكتيريا بتحليلي جسمه للحصول على غذاء لها، وهكذا تستمر السلاسل الغذائية، ومن الأمثلة على السلاسل الغذائية ما يلي:

  • الشمس ← أعشاب ← جندب ← فأر ← أفعى← صقر.
  • الشمس ← عوالق نباتية ← روبيان ← الحوت الأزرق.
  • الشمس ← طحالب ← يرقات البعوض ← يرقات اليعسوب ← سمكة ← راكون.
  • الشمس ← العشب ← النمل ← آكل النمل الشوكي ← الكلب الأسترالي.
  • الشمس ← الأرز ← الجرذ ← البوم.

وهكذا نكون قد تعرفنا أن الشمس هي التي تبدا بها معظم السلاسل الغذائية، حيث ان النباتات تقوم بعملية صنع غذائها بنفسها عن طريق ضوء الشمس، ثم يقوم اي حيوان اليف بتناول هذه النباتات، وبعدها يأتي مستهلك آخر ليتناول هذا الحيوان الاليف، وبعد أن يموت المستهلك الثاني تقوم الكائنات المحللة بتحليل جسمه للحصول على غذائها، وهكذا تستمر السلاسل الغذائية فتبدا بالشمس ثم المنتجات وبعدها تأتي المستهلكات وتنتهي بالمحللات.