هيأ الله سبحانه وتعالى تراكيب الجمل مكنتها من التكيف في الصحراء منها، لقد خلق الله الكائنات الحية وجعل لكل كائن حي خصائص ومميزات يستطيع من خلالها التكيف مع الظروف المعيشة التي خلقه الله فيها، ومن هذه الحيوانات التي أبدع الله في خلقها وأنزل في القرآن آيات محكمات بقوله تعالي “أفلا ينظرون إلي الإبل كيف خلقت”، فقد أمرنا الله سبحانه وتعالي بالنظر إلي الإبل والتدبر في تركيبها وخلقها والتدبر في أحوالها، ولهذا يتساءل الكثير من الطلاب عن سؤال حول ذلك فيقول السؤال، هيأ الله سبحانه وتعالى تراكيب الجمل مكنتها من التكيف في الصحراء منها، في هذا المقال سوف نقدم الإجابة الصحيحة عن هذا السؤال، كونوا دوما معنا لمتابعة كل جديد.

مظاهر تكيف الجمل

لقد خلق الله الجمل ووضع في تركيبه الكثير من الأمور التي جعلت له قدرةعالية على العيش في الصحراء ومن هذه المظاهر التي وضعها الله في الجمل:

  • السنام: خلق الله الجمل في بيئة صحراوية خالية من الطعام والشراب ولهذا فإن الجمل يخزن غذائه على شكل دهون تخزن في سنامه يستعملها في حالة الجوع الشديد والقحط الشديد في الصحراء.
  • الأنف: تركيب الأنف في الجمل يختلف عن أى حيوان أخر إذ أنه يمتلك عضلات يستطيع أن يغلف فتحات الأنف لمواجهة العواصف الرملية في الصحراء.
  • المعدة: خلق الله معدة الجمل بحيث يستطيع تخرين كميات كبيرة جدا من الماء تصل إلي 16 لتر.
  • الفم: الفم عند الجمل مكون من قواطع قوية تستطيع قطع الأشواك التي يتغذي عليها الجمل.
  • الأذن: أذن الجمل تحتوي على شعيرات صغيرة جدا بشكل كبير وذلك لمنع دخول الرمال.
  • الأرجل: يمتلك الجمل أقدام على شكل خف حتي يستطيع أن يمشي في الصحراء دون أن تغوص قدماه.

هيأ الله سبحانه وتعالى تراكيب الجمل مكنتها من التكيف في الصحراء منها

  • الإجابة: السؤال الذي طرحه الطلاب حول تكيف الجمل والذي جاء على هيئة اختر الإجابة فإن الإجابة الصحيحة هي، خفان للمشي.

في نهاية مقالنا هذا تعرفنا على الإجابة الصحيحة عن سؤال طلابنا وإننا في موسوعة المحيط لنسعد باستقبال أسئلتكم المنهجية والرد عليها، دمتم للتفوق والنجاح عنوان.