يجوز للمسلم أن يسأل الله قائلاً اللهم إني أسألك شفاعة رسولك يوم القيامة، تعتبر الشفاعة هي من الأمور التي خص الله عز وجل بها النبي محمد صلى الله عليه وسلم عن باقي الأنبياء الآخرين، ومن الجدير أن الشفاعة تعني في الاصطلاح هي عبارة عن التوسط عن الآخرين وذلك من أجل جلب المنفعة، أو دفع الضرر، حيث أن أطراف الشفاعة يكونوا هم: الشافع، المشفوع إليه، المشفوع له، ومن الجدير بالذكر أن الشفاعة تقسم إلى قسمين وهما: الشفاعة الثابتة، الشفاعة الباطلة، وخلال هذا الحديث نود بطرح سؤال تعليمي هام وهو: يجوز للمسلم أن يسأل الله قائلاً اللهم إني أسألك شفاعة رسولك يوم القيامة، وذلك لنبين لكم إجابته النموذجية.

يجوز للمسلم أن يسأل الله قائلاً اللهم إني أسألك شفاعة رسولك يوم القيامة

أن الشفاعة تعتبر من أهم ما يطمح إليه عبادة الله عز وجل، حيث أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم له القدرة بالشفاعة لأمته وأن يدخلهم الجنة برضى الله عز وجل، وهنا نتوقف عند سؤال يجوز للمسلم أن يسأل الله قائلاً اللهم إني أسألك شفاعة رسولك يوم القيامة، والذي إجابته عبارة عن الآتي:

  • صح.