كم كان عمر الرسول عندما نزل عليه الوحي، يعتبر هذا السؤال هو واحد من ضمن الأسئلة الهامة والتي ينبغي على كل مسلم ومسلمة التعرف على إجابته حيث لا يمكن لأحد من المسلمين نسيان المرحلة العمرية الهامة في حياة النبي عليه السلام وكانت سبب في انبعاث حياة جديدة تشع بالنور والضياء، كما أنها كانت بداية فترة زمنية مهمة بالنسبة لتاريخ الدعوة الإسلامية.

عمر النبي عندما نزل الوحي

يعتبر الوحي هو ملك من الملائكة الذين خلقهم الله عز وجل من نور، وقد ميزهم الله عز وجل عن باقي المخلوقات الأخرى، ويعتبر الوحي هو من أهم ملائكات الله عز وجل وهو كان المسؤول عن إنزال الرسالة على رسل الله عليه وسلم، وقد سمى الله عز وجل الوحي جبريل عليه السلام في القرآن الكريم بروح القدس، ومن الجدير بالذكر أن السيدة عائشة رضي الله عنها قد تحدثت عن نزول الوحي جبريل عليه السلام على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وفي هذا المقال سوف نعرض لكم إجابة سؤال كم كان عمر الرسول عند نزول الوحي.

كم كان عمر الرسول عند نزول الوحي

قد أجمع أهل العلم وأهل السير بأن نزول الوحي على النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان وهو في العمر الأربعون، قد روى الإمام أحمد والشّيخان عن ابن عباس قال: ( أُنزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ابن أربعين سنة).